المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بشارات وجود الولاية.....مهرجان ولاية النور



نور الغائب
11-16-2010, 09:29 PM
بشارات وجود الولاية المحمدية وانتصار الاسلام بالامام المهدي في الانجيل

فاديا الخفاجي
من نشيد مريم عليها السلام: كتاب الانجيل /العهد الجديد/بشارة لوقا/ص81/النسخة المعرَّبة....
فقالت مريم:((تـُعـَظـِّم نفسي الرَّبَّ 47 وتبتهج روحي بالله مُخـَلِّصي 48لأنه نظر اليَّ,أنا خادِمـَتُهُ الوضيعة! جميع الاجيال ستـُهـَنـِّئـُني 49 لأن القدير صَنـَع لي عظائـِمَ .قُدّوسٌ اسمـُهُ 50 ورحمـَتـُهُ من جيل الى جيل للذين يخافونه.51أظهر لنا شِدَّةَ ساعده فبدَّدَ المتكبرين في قلوبهم.52 أنزَلَ الجبابرة عن عروشهم ورفَعَ المـُتـَّضِعينَ.53 أشبَعَ الجيـّاع من خيراته وصرَفَ الاغنياء فارغينَ.54أعان عبدَهُ إسرائيل فتذَكـَّرَ رَحمتَه,55كما وَعَدَ آبائنا, لإبراهيم َونـَسلـِهِ الى الابد))...
هنا لي وقفتان ..وبلا مقدِّمات سأدخل بتواضع في صلب الموضوع:
الوقفة الأولى في قولها عليها السلام:((فبدَّدَ المتكبرين في قلوبهم.52 أنزَلَ الجبابرة عن عروشهم ورفَعَ المـُتـَّضِعينَ.53 أشبَعَ الجيـّاع من خيراته وصرَفَ الاغنياء فارغينَ))
نرى هنا اذن انا الاسلام والنصرانية وكل الاديان التي سبقتها متفقين على ان الظلم والتكبر عن الحق مرفوض جملة وتفصيلاً...وأن الله يعاقب المتكبرين والجبابرة ويشتتهم ويمزقهم احزاباً ويجعلهم فرقاً يطحن بعضها بعضاً, ويُكذِّبُ بعضها بعضاً,ويضيع عليهم مُلكُهُم الذي رَسَموه باراقة الدماء البريئة وعروشهم التي بنوها ظلماً فوق جثث المؤمنين المتواضعين لله, المصدقين بما انزل على الرسل والاولياء والاوصياء عليهم السلام,وبهذا المبدأ اسقط الله ولاية كل ظالم الى الأبد, وان كل الأديان السماوية تتفق على ذلك, أمّا مسألة اشباع الجياع ورفعْ المستضعفين فتلك كانت دوماً مسك الختام لكل شعب مؤمن يعاني من ظلم وجبروت الكفرة الفسقة الفجرة...ولكن هذه الختامية تتحقق فقط بأيادي حاكم عادل منقذ للبشرية من طغيان وجبروت الفسقة وحكام الجور...وهذا ينطبق مع قول مريم عليها السلام(رحمة من جيل الى جيل)...اي حُكَّامٌ منقذين عادلين مؤمنين متواضعين يتوارثون العدل والنـُبل والدِّين والسخاء والخـُلُق الحسن والقلب الرحيم... ومهمتهم على مر العصور هي انقاذ البشر وهدايتهم للحق من جيل الى جيل...فهم مُرسَلون من قبل الله رحمة للعالمين لتحقيق ذلك...إما رسولاً او نبياً او حكيماً او عبد صالح او وصيّ او وليّ...
وهذا الكلام يطابق قول الله سبحانه وتعالى في تبشير العالم من خلال محمد وآله الأطهار صلوات الله وسلامه عليهم اجمعين, قوله سبحانه وتعالى:((ونُريدُ أن نَمُنَّ على الذين استُضعِفوا في الأرضِ ونجعلَهُم أئمّةً ونجعلَهمُ الوارثين))...وأنه في سورة إبراهيم التي فيها اقر الله سبحانه وتعالى سقوط ولاية الظالمين الى أبد الآبد في قوله سبحانه:((وَإذِ ابتـَلى إبراهِيم رَبـَّهُ بـِكـَلِماتٍ فـَأتـَمَّهُنَّ قََالَ إنـِّي جاعِلُكَ للناسِ إماماً قَالَ وَمِن ذُرِّيـَّتِي قَالَ لا يَنـَالُ عَهدِي الظـَّالـِمِين))(1)..اكَّد الله ان لا ولاية لظالم وكشف زيف مَن قالوا بتوَّلي الفاسق وطاعته التامة والعياذ بالله...
ولطالما اكَّد الرسول صلى الله عليه وآله وسلم وأمير المؤمنين علي عليه السلام وآل البيت الاطهار عليهم السلام أنْ لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق.... وفجأة يأتي من المخالفين للدين ومذهب أهل البيت وبكل تبجُّح فيقول قال الرسول صلى الله عليه وآله وسلم انه لابد من اطاعة ولي الامر ولو كان فاسقاً!!! ليُلمِّعوا صورة الجبابرة والظَلَمَةِ مِن حُكّامِهِم وَيقولوا أنَّ هذا جُزءٌ من الايمان ولابد من حاكم ولو كان فاسقاًَ ظالماً وإلا فإنه يكفر ويسخط الله!!!!الله اكبر...
اي دين هذا الذي يقول بطاعة الفسقة والظالمين؟؟؟ وإن كان كما يَدَّعون.. فالنصرانية اذن ستكون افضل من الإسلام بإقرارهم... لأن مريم أقـَرَّت بأن لا ولاية لظالم او مُتـَكبَّر... وهذا الذي أقـَرَّهُ المخالفون لمذهب اهل البيت مخالف لأمر الله.... وسيكون السؤال كالآتي: لم نزل القرآن على الرسول صلى الله عليه وآله وسلم اذن دون سواه؟؟ لم لم يتنزَّل على امية او عتبة او طلحة او ال**ير او عمر او ابو بكر او عثمان او معاوية او يزيد الخ؟؟؟ وهؤلاء كانوا كفرة فسقة ظلمة وتاريخهم حافل بالظلم والتجبر والتكبر... واول ضحاياهم هم محمد وآله الاطهار صلوات الله وسلامه عليهم اجمعين... حكام المخالفين تكبَّروا, ولم يتقبلوا كَونَ محمد وآله الاطهار اعظم شأناً ومنزلةً عند الله والناس, قاموا بقتلهم واضطهادهم وزحزحوهم عن اماكنهم التي اقرها الله لهم, وامتلأت السجون بهم عليهم السلام وبأتباعهم... فتشدَّق عمر بالقول(تأبى قريش ان تكون الولاية والامامة في بني هاشم!!!) وأقول...من تكون قريش ورجالاتها امام الله حتى يُقال تأبى قريش تنفيذ امر الله؟؟؟ وتَشدَّق المخالفون كعمر وامثاله بقول ان علياً عليه السلام صغير بالسن ولا يقبل شيوخ قريش بحكمة!!!... اقول... أأنتم اعلم ام الله؟؟؟ واقول اليكم نصَّاً كان قد ذكره عيسى ابن مريم عليها السلام في الانجيل يزجر به حوارييه حول الافضلية والعمر...

نور الغائب
11-16-2010, 09:35 PM
قال عيسى عليه السلام:((46"ووقَعَ بَينَهُم جِدالٌ في مَنْ هوَ الأعظَمُ فيهِم.47 فعَرَفَ يَسوعُ ما في قُلوبِهِم, فأخَذَ بيَدِ طِفْلٍ وأقامَهُ بجانِبِه,48 وقالَ لهُم:ومَنْ قَبِلَ هذا الطِّفلَ بإسمي يكون قَبِلَني.ومَن قَبِلَني يَقبَل الذي أرسلَني, لأنَّ الأصغَرَ فيكُم كُلِّكُم هوَ أعظَمُكُم)).../متى 18: 1 – 5, مرقس 9: 33-37)/ص98/بشارة لوقا....فهل يعقل ان الله يعلم الانبياء علوماً مختلفة ويسن لهم مباديء مختلفة!!! اوليس محمداً صلى الله عليه وآله وسلم افضل الأنبياء والمرسلين والأولياء؟ اوليس هو صلى الله عليه وآله وسلم افضل خلق الله؟؟؟ فكيف يكذبونه ويفترون عليه ويرفضون أمره بتولية علي ع من ثم ابنائه المعصومين عليهم السلام؟؟؟ ايعقل ان المخالفين لله ولرسوله أفضل من علي عليه السلام؟ ايعقل ان عمر الذي مرد على النفاق وحاول قتل محمد وعلي وكانت له يد في قتل الرسول ص بالسم وقتل بيده الملعونه ايضاً فاطمة وجنينها عليهما السلام بضربة سيفه القذر وكسر ضلعها بكسر الباب عليها وعصرها خلفه وحرق بيتها عليها وعلى اولادها عليهم الصلاة والسلام وجر علياً بحمائل سيفه عليه السلام كالذبيح ليبايع غصباً من لايستحق البيعة يكون افضل من علي عليه السلام؟؟ لا والله... ايعقل ان ابا بكر الذي كذّب في المسجد امام الملأ بحديث مفترى على الرسول صلى الله عليه وآله وسلم والرسول لم يقل هكذا حديث ابداً(نحن معاشر الانبياء لا نوَرِّث) وبه سلب ارث اهل البيت وملكية السيدة فاطمة عليها السلام لفدك, وهو نفسه الذي امر بكسر بابها وجر علي ع للبيعة جبراً وتسبب في مقتلها وامر بقتل مناصري زوجها علي عليه السلام واغتصاب زوجة احد الانصار لعلي عليه السلام امام عيني الزوج من ثم قتله لإخافة معارضي بيعة الشؤم أفضل من علي عليه السلام؟؟؟ لا والله...ايعقل ان عثمان الذي دعته عائشة بنعثل الكافر واجَّجَت نار الغضب بين الناس والبت على قتله وقتلته, ونعت بسارق بيت المال وغيرها من النعوت التي يستحقها بظلمه للناس يكون افضل من علي واولاده؟؟؟ لا والله...ايعقل ان يؤخَذ بأحاديث اراذل الناس من نساء ورجال وتـُترَك احاديث بنت الرسول المعصومة وزوجها المعصوم وذراريها المعصومين من ذكور واناث صلوات الله وسلامه عليهم واحاديث اصحاب الرسول الحق عليهم السلام؟؟؟ كيف يـَتـْلونَ الكتاب ويتأولونه وهمم لا يصدِّقون بما فيه؟؟؟ كيف يقولون انهم مسلمون وهم لا يؤمنون بإختيار الله ورسوله ويكفرون ويجحدون وينفون كل ماامر الله به منذ لحظات موت الرسول صلى الله عليه وآله وسلم؟؟؟... هاهم المخالفين اليوم قد ضللوا الأمم وفرقوها ولم يستمعوا لقول السيدة فاطمة عليها السلام حين قالت ان إمامة اهل البيت عليهم السلام وطريقهم امان للأُمَّة من الفرقة... واقول لمن يضلل الامم ... فليتبوَّأ مقعده من النار....

نور الغائب
11-16-2010, 09:37 PM
المشكلة هنا في ان المخالفين لم يكتفوا بهذا القدر من التضليل...لا, بل قاموا بإتلاف ومسخ كل مُستند يؤكد ولادة الامام الحجة عجل الله تعالى فرجه الشريف, وما بقي من ادلة بعضها قد تم تحريفها... مثال ذلك,قول الرسول صلى الله عليه وآله وسلم:((واسمه اسمي وكنيته كنيتي)) اصبحت((واسمه اسمي واسم ابيه اسم ابي))!!! كي ينسبوه لخليفة من خلفاء العباسيين الطغاة ويدَّعوا أن هو المهدي والعياذ بالله... واقول لمن يُحَرِّفون الكَلِمَ عن موضعه بأن الله سبحانه وتعالى اقرَّ العدل في حكم المعصومين لا سواهم.. فلا ينفع التحوير ولا الاتلاف ولا الابدال ولا المسخ... لأن امر الله نافذ ولو كره الكافرون... وأنه هو الذي يعلم أين يضع رسالته ويعلم من الأجدر بإستخلاف محمد صلى الله عليه وآله وسلم, وهو سبحانه يعلم من هم الأحق بحمل لواء هذه الرسالة العظيمة ومن هم الاجدر بتحمل مسؤولية قيادة الكون... وإلا لما جعل اختيار الانبياء والرسل إختياراً إلهياً بحتاً... ولكان القرار أن يكون اختيار البشر لنبيهم كشورى المنافقين يوم السقيفة.. والتي إدَّعَوا أن(امر الله في عمل شورى)... ولو كان كذلك لم لم يبلغ الله رسوله مسبقاً بانها تشمل حتى اختيار الأئمة الحكام من بعد الرسول!!... بهذا أعلن المنافقون تمردهم على الله على مر العصور, بأنهم يرفضون امر الله بتبجُّح ظاهر, ولا يسمعون لنبيه صلى الله عليه وآله وسلم, ولا لأحد من الأنبياء, ولا يُقِرّون بمخطط الله الذي رسمه للبشر, بل يُقِرّون بمخططات الشياطين من الإنس والجن وينفذونها بلا تردد, وعلى هذا الأساس اخذوا يصدرون فتاوى مُضَللة ومُنحَرِفـَة ولا تـَمـُتُّ للدينِ بـِصِلـَة لا من قريب ولا من بعيد, كفتوى اتِّباع الحاكم حتى لو كان فاسقاً كافراً ظالما... واطاعته في كل شيء حتى في الظلم, من هنا يبين حديث الامير الامام علي عليه السلام رفضه القاطع لمبادئهم السخيفة التي تنصر الظالم على المظلوم وتنصر ح** الشيطان على ح** الله سبحانه... يقول عليه السلام:(لا طاعة في معصية و لا طاعة لمن عصى الله، إنما الطاعة لله و لرسوله و لولاة الأمر، و إنما أمر الله عز و جل بطاعة الرسول لأنه معصوم مطهر، لا يأمر بمعصيته، و إنما أمر بطاعة أولي الأمر لأنهم معصومون مطهرون لا يأمرون بمعصيته). والمعصومون هم من ذكرهم الله بمحكم الكتاب بقوله سبحانه: ((انما يريد الله ليذهب عنكم الرجس اهل البيت ويطهّركم تطهيرا)), وقال رسول الله صلى الله عليه و آله(يا علي هذه الآية نزلت فيك و في سبطَيَّ و الأئمة من وُلدِك)... وعددهم كنقباء بني اسرائيل واقصد اثنا عشر اماماً... والأمير علي عليه وآله افضل الصلاة والسلام بنفسه كرّر ذلك بقوله: (إن الله عز و جل فضلـَّنا أهل البيت،و كيف لا يكون كذلك و الله عز وجلّ يقول في كتابه:((إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت و يطهركم تطهيرا)), فقد طهرنا الله من الفواحش ما ظهر منها و ما بطن،فنحن على منهاج الحق)...... وذكر عن أبي عبد الله الصادق عن أبيه عن جده عليهم السلام قال:خطب أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام على منبر الكوفة، و كان فيما قال:(...فنحن أهل بيت عصمنا الله من أن نكون فتانين، أو كذابين أو ساحرين أو زيافين، فمن كان فيه شي‏ء من هذه الخصال فليس منا ولا نحن منه. إنا أهل بيت طهرنا الله من كل نجس، نحن الصادقون إذا نطقنا، و العالمون إذا سُئِلنا، أعطانا الله عشر خصال لم تكن لأحد قبلنا و لا تكون لأحد بعدنا: الحلم والعلم واللب و الفتوة، والشجاعة والسخاوة والصبر والصدق والعفاف والطهارة. فنحن كلمة التقوى و سبيل الهدى والمثل الأعلى، والحجة العظمى والعروة الوثقى والحق الذي أقر الله به فماذا بعد الحق إلا الضلال فأنى تـُصرَفون).... وأهل البيت يا اخوتي ويا اخواتي هم من كانوا تحت الكساء, وهم فاطمة ومحمد وعلي والحسن والحسين ومن ذرية الحسين المكنونين وقتذاك في صلبة عليه السلام تسعة ابناء معصومين مدَّخرين يخلفونه وذكرهم الله في كلامه القدسي الذي نقل عن سيدة النساء فاطمة المعصومة الزهراء عليها السلام, حيث قالت عليها السلام: فَقالَ اللهُ عَزَّ وَجَلَّ: يا مَلائِكَتي وَ يا سُكَّانَ سَماواتي إِنّي ما خَلَقتُ سَماءً مَبنَّيةً وَ لا أرضاً مَدحيَّةً وَ لا قَمَراً مُنيراً وَ لا شَمساً مُضيِئةً وَ لا فَلَكاً يَدُورُ وَ لا بَحراً يَجري وَ لا فُلكاً يَسري إِلاّ في مَحَبَّةِ هؤُلاءِ الخَمسَةِ الَّذينَ هُم تَحتَ الكِساء، فَقالَ الأَمِينُ جِبرائِيلُ: يا رَبِّ وَ مَنْ تَحتَ الكِساءِ؟ فَقالَ عَزَّ وَجَلَّ : هُم أَهلُ بَيتِ النُّبُوَّةِ وَ مَعدِنُ الرِّسالَةِ هُم فاطِمَةُ وَ أَبُوها، وَبَعلُها وَ بَنوها، فَقالَ جِبرائِيلُ: يارَبِّ أَتَأذَنُ لي أَن أَهبِطَ إلىَ الأَرضِ لأِكُونَ مَعَهُم سادِساً؟ فَقالَ اللهُ: نَعَم قَد أَذِنتُ لَكَ فَهَبَطَ الأَمِينُ جِبرائِيلُ وَ قالَ: أَلسَّلامُ عَلَيكَ يا رَسُولَ اللهِ، العَلِيُّ الأَعلَى يُقرِئُكَ السَّلامَ، وَ يَخُصُّكَ بِالتًّحِيَّةِ وَالإِكرَامِ وَ يَقُولُ لَكَ: وَ عِزَّتي وَ جَلالي إِنّي ما خَلَقتُ سَماءً مَبنيَّةً و لا أَرضاً مَدحِيَّةً وَ لا قَمَراً مُنِيراً وَ لا شَمساً مُضِيئَةً و لا فَلَكاً يَدُورُ و لا بَحراً يَجري و َلا فُلكاً تَسري إِلاّ لِأجلِكُم وَ مَحَبَّتِكُم، و َقَد أَذِنَ لي أَن أَدخُلَ مَعَكُم، فَهَل تَأذَنُ لي يا رَسُول الله ِ ؟ فَقالَ رَسُولُ الله: وَ عَلَيكَ السَّلامُ يا أَمِينَ وَحيِ اللهِ ، إِنَّهُ نَعَم قَد أَذِنتُ لَكَ، فَدَخَلَ جِبرائِيلُ مَعَنا تَحتَ الكِساءِ ، فَقالَ لأِبي: إِنَّ اللهَ قَد أَوحى إِلَيكُم يَقولُ: ((إِنّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ(2)،...وتناقلت هذا الحديث ايضاً كتب المخالفين لمذهب أهل البيت عليهم السلام... حيث قال ابن تيميَّة الحرَّاني: و أما حديث الكساء فهو صحيح رواه احمد و الترمذي من حديث ام سلمة، و رواه مسلم في صحيحه من حديث عائشة/منهاج السنة: 3 / 3... وفي صحيح مسلم بالإسناد إلى صفية بنت شيبة قالت: خرج النبي صلَّى الله عليه و آله غداة و عليه مِرْط مرحّل من شعر أسود فجاء الحسن بن علي فأدخله، ثم جاء الحسين فدخل معه، ثم جاءت فاطمة فأدخلها، ثم جاء علي فأدخله، ثم قال: ((...إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِوَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا))(3) وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا))
و هو الحديث الذي تحدَّث به النبي محمد صلَّى الله عليه و آله في فضل أهل بيته المعصومين عليهم السَّلام، و هم: علي بن أبي طالب و فاطمة الزهراء و الحسن بن علي و الحسين بن علي عليهم السَّلام. وقد أدلى النبي صلَّى الله عليه و آله بهذا الحديث حينما جمع هؤلاء النخبة تحت الكساء، ولهذا السبب سُمي هذا الحديث بحديث الكساء....
كل تلك الأدلة وأكثر تشير الى ولاية أهل البيت وحكومتهم المستقبلية... وأنهم هم ح** الله الغالب الذي سيتم الله بهم نوره على الأرض ولو كره الكافرون, وبهم سيدحر الظلمة والكفرة والفجرة وسيرفع شأن المستضعفين والمظلومين بأيديهم عليهم السلام وسيقام بهم العدل والقسط وسينشر الله رحمته الواسعة عليهم وعلى اتباعهم من جيل الى جيل كناية لطول أمد هذه الحكومة التي لا تقهر والتي اكَّدَتها السيدة مريم عليها السلام بلفضها(ورحمته من جيل الى جيل)... ويتََّضح فيها ايضاً مفهوم امامة المعصومين, ومفهوم الرجعة التي لا يؤمن بها المنافقين من مُدَّعي الإسلام... لأن هذه الرحمة من جيل الى جيل كما قالت عليها السلام... ولم تحدِّد عدداً من السنين او الحكام... بمعنى... ولاية للأبد لآل البيت عليهم السلام... والأبد من امر الله, وتحديده على الله... وهو جل وعَلى قال برجعة الأئمة والابرار من المؤمنين وتولي آل بيت محمد صلى الله عليه وآله وسلم امر خلافة الكون... فمن قال يوم نطوي السماء كطي السجل للكتب كما بدأنا اول خلق نعيده وعداً علينا انا كنا فاعلين لا يستعصي عليه ارجاع ائمة الحق ليبطلوا مخططات الفسقة ولتقام هذه الحكومة الى ابد الابدين وكما أسسها الامام الحجة عج بالقوة سيحافظ عليها الائمة عليهم السلام... لأنها بشارة الله سبحانه وتعالى لنا... وهي وعد الله التي وعدنا بها نحن المستضعفين... واعني... دولة الحق المهدوية...

نور الغائب
11-16-2010, 09:44 PM
ومن قول عيسى عليه السلام نقر بأن الامام المفترض الطاعة هو الوسيط بين الله والعباد, فليسمع المخالفين والمكفِّرين لشيعة اهل البيت... إذ قال عليه السلام(ومَنْ قَبِلَ هذا الطِّفلَ بإسمي يكون قَبِلَني ومَن قَبِلَني يَقبَل الذي أرسلَني)... أي إن وقع الاختيار النبوي الذي هو إختيار رباني وامر الهي للنبي ان يختار من اختاره كائناً من يكون ولو كان طفلاً, لابد من التسليم لذلك الأمر... ولابد من الايمان بولايتة او نبوَّتة... وعيسى ويحيى مثال من القرآن انهما اوتيا الحكم وهم اطفال حديثي الولادة... فلِمَ يتم التسليم بولاية عيسى ويحيى ولم يتم التسليم لولاية علي عليه السلام واولاده المعصومين؟؟؟ ايكررون قول قابيل واعتراضه في تقبل نذر اخية وعدم تقبل نذره؟؟؟... ووضَّحَ عليه السلام بأن التسليم لهذا الامر هو تسليم لأمر الله بإختيار الرسول لمن يشاء وبالتالي فهو ايمان بالله وبالرسول... فكيف سلَّم المسيحيون الضالون ولم يسلِّم من يقول انه مسلم ومؤمن؟؟؟ اوليست هذه مفارقة ان يقال انَّ المسلم افضل واكثر ايماناً من باقي اصحاب الديانات, ثم يتفوق اهل الديانات عليه بعقيدة التسليم لإختيار الله ورسوله والايمان بها دون جدال؟؟؟ فأين يتمثَّل ايمان المخالفين اذن؟؟؟ هذة نقطة...
النقطة الثانية, ان الامام الحجة عجل الله تعالى فرجه الشريف هو ولي أمر الاُمَّة من بعد ابيه الامام العسكري عليه السلام.. فالقبول بولايته وهو طفل ذو اربع او خمس سنوات أمر واجب... وهو معصوم ومفترض الطاعة برغم صغر سنه الشريف... وهو حي يرزق ومولود وقد ذكرت الكثير من الروايات التي تم انقاذها من التلف والتحوير بأنه عجل الله تعالى فرجه الشريف قد عق عنه والده ووزع الكثير الكثير من اللحم وبلَّغ المقربين منه بأنه يحق لهم رؤية خليفتهم وامامهم الذي سيخلف الامام العسكري عليه السلام... ورأوه ورووا ما حصل هنالك آنذاك... اضافة الى أن بعض العوام من الناس والخواص من اهل العلم قد تشرفوا برؤيته عجل الله تعالى فرجه الشريف... وانه قد ساعدهم ونالوا حضوة التكلم معه عجل الله تعالى فرجه الشريف... ومنهم من نال بركات الشفاء وغيرها على يديه بابي هو وأمي... وحتى انه عج كان له سفراء اربعة لم يزد عددهم ولم ينقص...ومراقدهم الشريفة موجودة حالياً في بغداد... وتزار...
واما مسألة طول العمر والغيبة فلها بحوث طويلة ليست في مجال هذا البحث, والذي خُصِّصَ لتأكيد روايات تقول بأنَّهُ موجود وان حكومته عليه السلام ستقام رغم كل شيء وتؤكد بأنه قد تم التبشير به وبدولته في الكتب السماوية الأخرى...
الآن ...سأتحدث عن وقفتي الثانية, والتي كانت حول نص السيدة مريم عليها السلام حين قالت:(أعان عبدَهُ إسرائيل فتذَكـَّرَ رَحمتَه كما وَعَدَ آبائنا, لإبراهيم َونـَسلـِهِ الى الابد)... وهي مصداق لقول الله سبحانه وتعالى:((وَإذِ ابتـَلى إبراهِمـَ رَبـَّهُ بـِكـَلِماتٍ فـَأتـَمَّهُنَّ قََالَ إنـِّي جاعِلُكَ للناسِ إماماً قَالَ وَمِن ذُرِّيـَّتِي قَالَ لا يَنـَالُ عَهدِي الظـَّالـِمِين))(4).. وهم رحمة الله التي بها يغفر الذنوب وبها يقبل الاعمال وبها يتم دين الله... وعلَّمَ اسمائهم آدمَ عليه السلام وأكدها بقوله((وعلَّم آدم الأسماء كلها))... وقوله سبحانه(وتلقى آدم من ربه كلمات) وهي اسماء الخمسة صلوات الله وسلامه عليهم وبها تاب عليه عليه السلام...وهم الخمسة اصحاب الكساء عليهم السلام... والمطلق عليهم في بعض الكتب الأنوار الخَمس المقدسة... وهم محمد وعلي وفاطمة والحسن والحسين صلوات الله وسلامه عليهم ومن ذرية الحسين عليه السلام تسعة انوار مخفية في صلبة بأبي هو وأمي... وما من نبي او ولي او وصي او رسول إلا وتوسل بهم عليهم السلام... فنوح عليه السلام مثلاً كتب اسمائهم عليهم السلام على لوح خشب وضعه في السفينة مما منعها من الغرق, ويعقوب عليه السلام تلقى رحمة من الله فتذكر التوسل بمحمد وآل محمد كلما المـَّـتْ به بَليَّة او مُصيبة.. وهو من تَعَلَّمَ مِن ابراهيم عليه السلام ان يكون مُسلماً بدليل قول الله سبحانه وتعالى:((وَوَصَّى بِهَآ إبْرَهِيم بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَبَنِيَّ إنَّ اللَّه اصْطَفَى لَكُمُ الدِّينَ فَلاَ تَمُوتُنَّ إلاَّ وَأنتُم مُّسْلِمُون))... اي انه عليه السلام اكد على الايمان بالله ومحمد وآل محمد صلوات الله وسلامه عليهم اجمعين... لذا فقد علم سر التوسل بهؤلاء الأبرار عليهم السلام, وكان يتوسل وعلم ابنائه ما تعلمه من ابراهيم عليه السلام وكلهم مسلمون.... والدليل قول الله سبحانه وتعالى:((رَبـَّنَا وَاجْعـَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِن ذُرّيَّتِنَا أُمـَّةًُ مُسْلـِمَةً لَكَ وَأرِنَا مَناَسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَا إنـَّكَ أنتَ التَّوّابُ الرَّحِيم))(5)...
وكذلك دعاء الوَلَد يوسف الذي ينهل علمه من ابيه يعقوب عليه السلام.. حيث قال علي بن ابراهيم في تفسيره انه لما دعا يوسف عليه السلام بهذا الدعاء في الجُّب جعل الله له من الجب فَرَجاً ومن كيد المرأة مخرجاً ومَلَّكَهُ مصر من حيث لا يحتسب, ودعاؤه عليه السلام كان: (اللهم إني أسألك بأن لك الحمد لا اله إلا انت المنان بديع السماوات والارض يا ذا الجلال والاكرام, أن تصلـِّي على محمد وآل محمد وان تجعل لي من امري فرجاً ومخرجاً وترزقني من حيث أحتب ومن حيث لا احتسب)....اي ان الرحمة الموعودة والانقاذ المحتوم سيتحقق بإبراهيم ونسله عليه السلام إلى الأبد, وما كل تلك الكرامات إلا دليل بأنهم الأمل المنشود, والوعد الموعود, وخلفاء الله على الارض, وهم محمد وآله الأطهار صلوات الله وسلامه عليهم اجمعين...
وقول السيدة مريم عليها السلام(كما وَعَدَ آبائنا, لإبراهيم َونـَسلـِهِ الى الابد) دليل على ان محمداً وآله الاطهار هم المعنيون بالخلافة والامامة منذ بداية الخليقة ودليلها كلمة(آبائنا)... وحتى عقلانياً تم تأكيد تبوة محمد وولاية علي واولاده عليه السلام ذلك بأنْ لا نبي ظَهَرَ مابين فترة ظهور عيسى عليه السلام وظهور محمد وآله الأطهار صلوات الله وسلامه عليهم اجمعين... وقول عيسى عليه السلام في الانجيل(سوف يأتي نبي من بعدي اسمه احمد فأتَّبعوه)... والذي تم إخفاؤه تماماً عن اعين الناس, جاء مصداقاً لقوله تعالى:((إن أولى الناس بإبراهيم للذين اتبعوه وهذا النبى والذين آمنوا والله ولي المؤمنين)).. والنبي هو محمد ص والذين آمنوا هم علي واولاده المعصومين عليهم السلام, والذي يتولاهم فقد تولى الله ورسوله بنص عيسى عليه السلام, وان الله سيتولاه بنص الاية اعلاه... واما قوله سبحانه: ((رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولاً مِنْهُمْ يَتْلُوا عَلَيْهِمْ ءَايَآتِك وَيُعَلِّمُهُم الْكِتَابَ وَالحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ إنـَّكَ أَنـْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيم))(6)... فهو تأكيد على ان النبي محمد ص وآله بشر احياء يتواجدون بين الناس الذين نزل الاسلام عليهم.. وهم اُمَّةُ العرب آنذاك... وقول الله سبحانه وتعالى لنبيه(صلى الله عليه واله وسلم): (أنزل عليك الكتاب والحكمة وعلمك ما لم تكن تعلم وكان فضل الله عليك عظيما) وقال في الائمة من أهل بيته صلوات الله عليهم أجمعين مخبراً عن حسد المنافقين لهم وسرقة حقهم وخلافتهم منهم: ((أم يحسدون الناس على ما آتاهم الله من فضله فقد آتينا آل إبراهيم الكتاب والحكمة وآتيناهم ملكا عظيما * فمنهم من آمن به ومنهم من صد عنه وكفى بجهنم سعيرا))... والسعير ستكون دار المكذبين لآل البيت عليهم السلام الى أبد الآبد... وهذا بنص الاية المباركة... والتي جائت مصداقاً لقول الرسول صلى الله عليه وآله وسلم(من مات ولم يعرف امام زمانه مات ميتةً جاهلية)... وامام زماننا هو الحجة عليه السلام.... فمن لم يعرفه ولم يؤمن به مات ميتةً جاهلية...
يبقى الحوار حول معنى(من لم يعرف امام زمانه).... فهل معنى المعرفة هنا معرفة الاسم فقط؟ ام معرفة قيمة ومقدار هذا الامام ومكانته وحقة الشرعي والتصديق به والموالاة له؟

نور الغائب
11-16-2010, 10:19 PM
بالتأكيد الاختيار الثاني هو الصحيح... اذ لابد من التسليم المطلق لولايته علينا عليه السلام, وإلا سيكون مصيرنا كمصير من خالف علياً عليه السلام... ومن خالف إمامَهُ المعصوم كان كمن خالف رسوله المعصوم ومن خالف رسوله المعصوم كان كمن خالف الله سبحانه الذي لا يخطيء بإختيار الامام او الرسول للمنصب المسمى له... لذا حق على الله ان يعدَّهم من كفـّار الجاهلية, ولا يعدهم مسلمين... فمصيرهم السعير....
وجاءت بشارة السيدة مريم عليها السلام ايضاً مصداقاً لقول الرسول صلى الله عليه وآله وسلّم في علي عليه السلام: (أنت الوصي على الأموات من أهل بيتي و الخليفة على الأحياء من أمتي، حربك حربي و سلمك سلمي، أنت الإمام أبو الائمة الإحدى عشر، من صلبك أئمة مطهرون معصومون، و منهم المهدي الذي يملأ الدنيا قسطا و عدلا، فالويل لمبغضكم)... وقال رسول الله صلى الله عليه و آله:(فمن سره أن يدخل جنة ربه فليتول عليا و الأوصياء من بعده و ليسلم لفضلهم، فإنهم الهداة بعدي))... وذلك كان مصداقاً لقول الله سبحانه وتعالى ان الولاية لا تخرج من ذرية ابراهيم عليه السلام وان من لم يتولهم يُدخِلُهُ السعير... وقوله سبحانه وتعالى: ((هو الذي أرسلَ رسولَهُ بالهُدى ودِينِ الحقِّ لِيُظهِرَهُ علىالدينِ كلِّهِ ولو كرِهَ المشركون)) دليل آخر على انَّ دين محمد ص هو الدين الغالب الذي سينتشر بفضل الأئمة عليهم السلام والامام المعصوم المهدي عليه السلام بقول الرسول صلى الله عليه وآله وسلم:(لولم يبق من الدنيا الا يوم واحدٌ لطول الله ذلك اليوم حتى يخرج فيه ولدى المهدى فينزل روح الله عيسى ابن مريم فيصلى خلفه و تشرق الأرض بنوره و يبلغ سلطانه المشرق و المغرب)... وهو من قال فيه الله سبحانه وتعالى: ((وإنْ مِن أهلِ الكتابِ إلاّ لَيُؤمِنَنَّ به قبلَ مَوتِه ويومَ القيامةِ يكونُ عليهم شهيدا))... وانه سيفتح بلاد الشام كلها وسينصر نصراً عزيزاً, وستقع كلها تحت حكمه عليه السلام بالقوة والحرب... دليل ذلك قول عيسى عليه السلام في الانجيل واصفاً المدن الكافرة: 13(الويل لك ياكورَزين! الويل لك يا بيت صيدا!فلو كانت المعجزات التي جرت فيكما جرت في صور وصيدا, لتاب اهلها من زمن بعيد ولبسوا المسوخ وقعدوا على الرماد..14ولكن مصير صور وصيدا في يوم الحساب سيكون اكثر احتمالاً من مصيركما. 15 وانت يا كفرناحوم! اترتفعين الى السماء؟ لا, الى الجحيم ستهبطين)... العهد الجديد/بشارة لوقا/متى11:20 -24 /ص 99...كناية على انها ستتعرض لحرب ودمار وسيفتحها الله سبحانه للمسلمين على يدي الامام الحجة عليه السلام...
وقبل ان ادخل في تفاصيل بشارة ظهور الامام الحجة عليه السلام على لسان النبي عيسى عليه السلام, وكيف سيكون الامر حينذاك, ارى انه يجدر بنا اولاً معرفة حقيقة المعنيين بسورة الزلزلة... حين قال الله سبحانه وتعالى: (اذا زلزلت الارض زلزالها,وأخرجت الارض اثقالها, وقال الانسان مالها, يومئذ تحدث اخبارها).. نكتفي بهذا القدر من السورة المباركة..
اقول ... لو قرأنا معاً هذا النص الذي وجدته في كتب التفسير لفرات الكوفي... قال:(ومن سورة الزلزلة) 757 - قال: حدثنا أبو القاسم عبد الرحمان بن محمد بن عبد الرحمان العلوي الحسني ـ قال: حدثنا فرات بن إبراهيم الكوفي ـ معنعنا: عن عمرو ذي مرة قال: بينا عند أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام إذا ـ ب: إذا ـ تحركت الارض فجعل يضربها بيده ثم قال: مالك؟ فلم تجبه. ثم قال: ما لك؟ فلم تجبه ثم قال: أما والله لو كانت هيه ! لحدثتني واني لأنا الذي تحدث الارض أخبارها أو رجل مني.
ووفق بعض الروايات التي نقلت عن حديث للسيدة فاطمة عليها السلام تأكد انه هو عليه السلام من حدثته الارض ليلة زفافها عليها السلام... اذن فالإنسان هو علي بن ابي طالب عليه السلام... وهو من ذكر في الانجيل على لسان عيسى عليه السلام... وذكر ابنه المهدي عليه السلام بأنه "ابن الإنسان" اي ابن علي عليهما السلام كما سيأتي لاحقاً... وهذا الموضوع له ارتباط مباشر بما سأناقشه هنا... ولكن.. على الرغم من كل التحريف الذي طال الانجيل من اعداء الاسلام واعداء المسيحية, إلا انَّهُ بقيت بعض النصوص التي تشير الى حرب عالمية ختامية ينتشر بها الاسلام والذي وصف بأنه"دين الوثنيين" لأنهم ينكرون مابعد المسيحية من أديان... وحُرِّفَت كلمات عيسى عليه السلام بطريقة تؤكد ان هذا الذي سيحصل هو شر قادم... لا كما وصفته امُّهُ مريم ببشارتها بأنه رحمة من جيل الى جيل.. كما صوَّروا عيسى عليه السلام على انه يقف ضد هذا الشر ويحذِّر من إتِّباع الامام الحجة!!! تضليلاً لأجيال النصارى القارئين للإنجيل ليقاوموا دين الحق ويقاتلوا الامام الحجة عليه السلام... حفاظاً على مصالحهم الشخصية... وهذا الحال مطابق لحال المخالفين لمذهب اهل البيت عليه السلام... فعلماؤهم علماء بلاط ليس لهم كلام ثابت ولا ظمير حين تفسر الروايات او تنقل في كتبهم... فمنهم من سرق احاديث صدرت بحق علي عليه السلام وقال انها حول عمر.. ومنهم من قال ان تفسير الآيه الفلانية كان المقصود ابا بكر وعمر... ومنهم من اثارت سمعة فاحشة حول نفسها لتقول ان السورة نزلت فيها.... الخ.... ونقلها علماء البلاط مع علمهم بأن هذه السورة نزلت في ماريا ام ابراهيم لا في عائشة ولكن المصلحة الشخصية والحقد على من والوا علياً عليه السلام أعمى ضمائرهم....

نور الغائب
11-16-2010, 10:22 PM
اقول بأن ما قيل حول عيسى عليه السلام وتحذيره من محمد وآل محمد صلى الله عليه وآله وسلم افتراء ما بعده افتراء... ويدل على الحقد الاسود على النبي عيسى عليه السلام وعلى آل البيت عليهم السلام... لكن الموضوع المهم في هذه الدوّامة هو التبشير بصحة ظهور الامام الحجة عليه السلام, وصحة انتشار الاسلام على يديه عليه السلام... وأنه لن يترك الامر الى ان يتممه عج كما امره الله سبحانه وتعالى وكما ذكر عيسى عليه السلام... واليكم النص المذكور في الانجيل... ويتحدث فيه عن خراب الهيكل ونهاية العالم على حد تعبير النصارى...
قال عيسى عليه السلام: 5 وتحدَّث بعضهم كيف ان الهيكل مُزَيـَّن بالحجارة البديعة وتـُحفِ النذور, فقال يسوع:6 (ستجيء ايام لن يُترَك فيها مما تشاهدونه حجر على حجر, بل يهدم كـُلـُّه).7 فسألوه: (متى يحدث هذا, يامعلم؟ وماهي العلامة التي تدل على قرب حدوثه؟(8 فأجاب) انتبهوا لئلا يضللكم أحد! سيجيء كثير من الناس منتحلين اسمي, فيقولون: انا هو ! وحان الوقت ! فلا تتبعوهم.9 واذا سمعتم بأخبار الحروب والثورات فلا تفزعوا, لأن هذا لابد ان يحدث في اول الامر ولكن لاتكون الآخرة بعد. 10 وقال يسّوع: ستقوم أُمَّةٌ على أُمـَّةٍ ومَملـَكَةٌ على مَملـَكَةٍ, 11 وتقَع ُ زَلازِلُ شديدةٌ,وتَحدُثُ أوبئَةٌ ومجاعات ٌ في اماكن كثيرةٍ, وتجري أحداثٌ مُخيفَةٌ, وتظهَرُ علاماتٌ هائلةٌ في السماءِ. 12 وقَبلَ هذا كُلِّه ِ,يَعتـَقِلُكُمُ الناسُ وَيَضطهدونَكُم ويُسْلِمونَكُم الى المجامع والسُّجونِ ويَسوقونَكُم الى المـُلوكِ والحُكّام من أجل اسمي. 13 ويكون هذا فُرصَةً لكُم, تَشهَدون فيها للبشارةِ. 14 ولا تهتَمُّوا كيف تدافعون عن انفُسِكُم, 15 لأنِّي سأُعطيكُم من الكلام والحِكمةِ ما يَعجَزُ جميع خصومِكُم عَنْ رَدِّهِ اونَقضِهِ .16 وسيُسَلِّمُكُم والدوكُم وإخوتُكُم ويَقتُلونَ مِنكُم, ويُبغِضُكُم جميعُ النّاسِ مِنْ أجلِ اسمي.18 ولكِنْ شَعْرةٌُ واحدةٌ مِن رؤُوسِكُم لا تقَعُ. 19 وبِثَباتِكُم تَخلُصونَ."....(متى 24: 1-14, مرقس 13: 1-13) ./بشارة لوقا /ص 117...
ساناقش معكم هذا الجزء اولاً ..ثم انتقل الى النص الثاني الذي يتحدث عن خراب اورشليم ...
في قوله عليه السلام: (ستجيء ايامٌ لن يُترَك فيها مما تشاهدونه حجر على حجر,بل يُهدَم كـُلـُّه)... هنا ينبثق السؤال....
هل انه سيجيء يوم سيهدم الناس فيه بناية الهيكل؟ ام ان المعنى ضمني؟.. بمعنى... هل ان الهيكل سيتحول الى صرح من صروح امة اخرى كالإسلام مثلاً؟.. ام ان المسلمين بقيادة السيد القائد الحجة روحي فداه حينما يظهر ويشن الحرب على مخالفيه سيكون من ضمن الامور التي سيأمر بها هدم الصرح؟... وإن اعتقدنا بأنه عج سيأمر بهذا الهدم... هل المعنى سيكون أنْ لا دين إلا الإسلام,وأن لا بيت إلا بيوت الله التي تقام فيها صلاة المسلمين؟... اقول... ربما كان الامر سيصدر عنه عليه السلام... والمعنى اقول ربما يكون لإظهار الاسلام على الاديان الاخرى...
ثم يقول عليه السلام حسب زعم النصارى لأننا لا نعلم اين وقع التحريف بالضبط, لذا سأنقل لكم ما يتناقلونه بلارتوش ونحلل النصوص جزءاً فجزءاً....
وقوله عليه السلام: "وتظهر علامات هائلة في السماء"... او ليس هذا النص مصداقاً لقوله تعالى:(سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الآفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيد)......(7) وهذا النص مع الآية الكريمة يطابق علامات الظهور المشرَّف الواردة في كتبنا عن أهل البيت عليه السلام.... اذن لا مجال للشك في ظهوره عليه السلام مطلقاً...
لنأخذ هذا النص: (سيجيء كثير من الناس منتحلين اسمي, فيقولون:انا هو ! وحان الوقت ! فلا تتبعوهم.9 واذا سمعتم بأخبار الحروب والثورات فلا تفزعوا, لأن هذا لابد ان يحدث في اول الامر ولكن لاتكون الآخرة بعد)...
هنا دلالة على ان هنالك مضللين كثر سيأتون اما بإسم عيسى عليه السلام او بإنتحال شخصة الشريف او يتحدَّثون عنه وكأنه ارسلهم بنفسه بخبر او ماشاكل ذلك...ونلاحظ ان هنالك العديد من النصارى ممن قال(انا المسيح)... وتم اتهامهم بالهرطقة والجنون... وهذا صحيح.. فهم ليسوا بعيسى الحقيقي عليه السلام...
النصارى يعتقدون بأن عيسى عليه السلام مقتول مصلوب واختفى بعد ثلاثة ايام... لكننا قد اكرمنا الله سبحانه وتعالى بمعرفة انه عليه السلام قد استوفي أجَلُه ورفع الله جسده الطاهر الى السماء لحين ظهور الامام الحجة عليه السلام ولم يصلب ولم يقتل مطلقاً.... حيث سيأتي عليه السلام على غمامة ويصلي خلف السيد الحجة عليه السلام كما تؤكد روايات آل البيت عليه السلام....

نور الغائب
11-16-2010, 10:27 PM
اذن فظهور السيد المسيح عليه السلام امر بات من المحتوم.... وبذلك اثبتنا انه عليه السلام سيظهر وسيصلي فعلاً خلف السيد الحجة عليه السلام... بفضل هذه الرواية... واعتقد ان النصارى لا مصلحة لهم بربط اعتقادات المسلمين بمعتقداتهم... فهم يؤمنون ان لا دين بعد النصرانية... لذا, لا مجال للتفكير بوجود مصلحة عند النصارى من ذكر شيء عن الامام الحجة عليه السلام وظهور عيسى عليه السلام في زمانه عليه السلام...
واما قوله عليه السلام: انا هو ! وحان الوقت دليل واضح على ان هنالك ظهور مقدس له عليه السلام... لكن لننتبه الى جملة (وحان الوقت)... اليس فيها مجاميع من الأسئلة؟؟؟... أيُّ وقتٍ الذي حان بالتحديد؟ هذا واحد من ملايين الأسئلة... ولم يترك عيسى عليه السلام المتحيرين دون جواب.. إذ أجاب عليه السلام ضمنياً عن حيرتهم بقوله: (واذا سمعتم بأخبار الحروب والثورات فلا تفزعوا, لأن هذا لابد ان يحدث في اول الامر ولكن لاتكون الآخرة بعد)... اذن بيـَّن عليه السلام ان الوقت يكون بعد حروب وثورات وقبل يوم القيامة وانه ليس بيوم القيامة. وكلمة بعد تدل على وجود فترة زمنية الله يعلم بها مابين ظهور الامام عليه السلام وبين يوم القيامة.. اذن هذا تأكيد آخر على وجود يوم الله وهو يوم الظهور المهدوي الشريف والذي يختلف تماماً عن يوم الله الاعظم وهو يوم القيامة ويختلف عن يوم آخر من ايام الله وهو يوم الرجعة... وهذا الخبر يدحض نظريات المكذِّبين لحديث الرسول صلى الله عليه وآله وسلم وبشراه بظهور الامام المخلص المُقتـَص من المنحرفين والاشرار... ثم قال عليه السلام:(فلا تفزعوا) كناية عن هول تلك الفترة.... اذن.... هذا دليل على ظهور حروب وثورات اما في كل العالم... لا في بقعة معينة... لأن النصارى في كل مكان... والحروب بهذه الحالة ستكون شاملة وتتوسع لتشمل كل دول العالم.... اذن فهي حرب عالمية تطحن الشعوب...او... تقام حروب في مناطق المسلمين وتؤثر بشكل مباشر وغير مباشر بالعالم الغربي, ولكن نظرية وقوع حروب مابين الدول تترجح لدي اكثر, لأن الاخبار بوجود حروب مابين الدول وصراعات ربما طاحنة وما الى ذلك... استطيع ان اقول ان بعضها يطابق ما جائت به بعض نصوصنا نحن الشيعة بأن الناس سيقل عددهم بسبب الحروب والقتل والمرض والزلازل الخ... وتلك من علامات ظهور الامام الحجة روحي فداه.... فحينما تتحقق كل العلامات الواردة في روايات ساداتنا اهل البيت سيظهر الامام المنتظر بأبي هو وأمي... وبعد فترة حروب يخوضها وثورات في تلك الأثناء بسبب تدهور الاوضاع التي ستصيب الدول بسبب ثورة الله بإمامة عليه السلام, سيستشري الرعب والفزع مابين الناس... وسيكون هذا من اول العلامات لظهور عيسى عليه السلام... اذن هذه اشارة واضحة على ظهور شخص قبله وهو الامام الحجة عليه السلام... وهو الذي ستقام به الثورات المرعبة... والوارد عندنا في روايات اهل البيت انه يأخذ السلاح على عاتقة ثمانية اشهر او اكثر وينصر بالرعب كجده رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم... وقيل سنتان وتنتهي, وقيل تكون الحروب خارجية وداخلية, وقيل انه سيدخل اوروبا ...الخ....
اذن هذه من اشارات وعلامات ظهور المهدي عج التي تمهد لظهور عيسى عليه السلام لديهم ولدينا.... وفيها تأكيد على ان ظهور عيسى عليه السلام سيكون بعد الامام الحجة عليه السلام...
اقول ان جملة(ولكن لاتكون الآخرة بعد).... هذه الجملة كما ذكرت اعلاه جائت لتبطل كل ادعاءات المخالفين التي شككوا بها في صحة الظهور والوجود المقدس والرجعة واحداث مابعد الظهور...الخ.... وسأتناول بعضها معكم نقطة نقطة:
لنأخذ اولاً:وجوده المقدس عجل الله تعالى فرجه الشريف...
لدينا روايات -كما قلت سابقاً- تؤكد وجود الامام الحجة عليه السلام, وسأنقل لكم بعض روايات أهل البيت عليه السلام التي تدل على وجوده عليه السلام:
قال أبو غانم الخادم: وُلد لأبي محمّد الحسن العسكري عليه السّلام ولد فسمّاه محمّداً، فعرضه على أصحابه يوم الثالث وقال: هذا صاحبكم من بعدي، وخليفتي عليكم، وهو القائم الذي تمتدّ إليه الأعناق بالانتظار، فإذا امتلأت الأرض جوراً وظلماً خرج فملأها قسطاً وعدلا... ووفق الروايات ذكر انه كان من ضمن من رأوه عليه السلام عند الامام العسكري عليه السلام: عليّ بن بلال، وأبو هاشم الجعفريّ، وأبو طاهر البِلاليّ، ومحمّد بن إبراهيم الكوفي، وأبو عمرو، وأحمد بن إسحاق القمّيّ، وعقيد الخادم، والحسن بن الحسين العلويّ.. وآخرون... وقد روى كلٌّ مِن معاوية بن حكيم، ومحمّد بن أيّوب، ومحمّد بن عثمان.. قالوا: عَرَض علينا أبو محمّد الحسن بن عليّ عليه السّلام ولدَه ونحن في منزله، وكنّا أربعين رجلاً، فقال عليه السلام(هذا إمامكم مِن بَعدي، وخليفتي عليكم. أطيعوه، ولا تتفرّقوا من بعدي في أديانكم لتهلكوا، أما إنّكم لا تَرَونه بعد يومكم هذا)... وكانت له عج غيبة صغرى ومن بعدها الغيبة الكبرى التي انقطع فيها عن الناس والتي بدأت بعد موت آخر سفير من سفرائه الاربعة الذي كانوا هم حلقة الوصل مابينه وبين شيعته عجل الله تعالى فرجه الشريف...

نور الغائب
11-16-2010, 10:31 PM
ثانياً:ظهوره الشريف....
الابحاث تطول وتطول في كل ماذكرت اعلاه وما سأذكره ادناه....لكن اسمعوا ما سأقول:
الشق الاول: حكم منكره:
فعن الامام الحسن العسكري عليه السلام: (ان المقر بالائمة بعد رسول الله صلى الله عليه وآله والمنكر لولدى كمن اقر بجميع انبياء الله و رسله ثم أنكر نبوة رسول الله صلى الله عليه وآله والمنكر لرسول الله كمن انكر جميع أنبياء الله لأن طاعة آخرنا كطاعة أولنا و المنكر لأخرنا كالمنكر لأولنا اما ان لولدى غيبة يرتاب فيها الناس الا من عصمه الله(..وهذا يطابق قول عيسى عليه السلام: (ومَنْ قَبِلَ هذا الطِّفلَ بإسمي يكون قَبِلَني. ومَن قَبِلَني يَقبَل الذي أرسلَني)... فلا شك في ان طاعته والايمان به واجب وإلا يعتبر المنكر له منكر للرسول ولله سبحانه وتعالى... وقال الامام الكاظم عليه السلام لما سُئل(أنت القائم بالحق؟ فقال أنا القائم بالحق ولكن القائم الذى يظهر الأرض من أعداء الله و يملاها عدلاً كما ملئت جوراً هو الخامس من ولدى له غيبة يطول أمدها خوفاً على نفسه يرتد فيها أقوام و يثبت فيها آخرون طوبى لشيعتنا المتمسكين بحبلنا فى غيبة قائمنا(... وعن الأمام الباقر عليه الصلاة والسلام قال) وأما شبهه في جده المصطفى صلى الله عليه وآله وسلّم فخروجه بالسيف وقتله أعداء الله تعالى وأعداء رسوله، والجبارين والطواغيت، وأنه ينصر بالسيف والرعب، وأنه لاترد له راية فقوله صلى الله عليه وآله وسلم: القائم من ولدی اسمه اسمی و کنيته کنيتی و شمائله شمائلی و سنته سنتی، يقيم الناس علی ملتی و شريعتی، يدعوهم الی کتاب الله ربی، من اطاعه اطاعنی و من عصاه عصانی و من انکر غيبته فقد انکرنی، و من کذبه فقد کذبنی و من صدقه فقد صدقنی الی الله اشکوا المکذبين لي فی امره و الجاحدين لقولي فی شانه و المضلين لامتي عن طريقته و سيعلم الذين ظلموا ای منقلب ينقلبون....
الشق الثاني:اخبار عن حقيقة ما سيفعله عج بعد الظهور ..
في رواية عن أمير المؤمنين عليه السلام، انه قال: (بأبي ابن خيرة الاماء يسومهم خسفا، ويسقيهم بكأس مصبرة، ولا يعطيهم إلا السيف هرجا فعند ذلك تتمنى فجرة قريش لو أن لها مفاداة من الدنيا وما فيها ليغفر لها، لانكف عنهم حتى يرضى الله).... وعنه ايضاً عليه السلام انه قال(فليفرجن الله بغتة برجل منا أهل البيت، بأبي ابن خيرة الإماء. لايعطيهم إلا السيف هرجاً هرجاً موضوعاً على عاتقه ثمانية أشهر), وهرجاً هرجا ً يعني قتلاً قتلاً, وعن الإمام الباقر عليه السلام قال إن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في أمته باللين والمنِّ، وكان يتألف الناس، والقائم يسير بالقتل ولايستتيب أحداً!! بذلك أمر في الكتاب الذي معه، ويل لمن ناواه... وعن الأمام الصادق عليه وآله افضل الصلاة والسلام انه قال: (يعرفهم بسيماهم فيخبطهم بالسيف هو وأصحابه خبطاً)... وقال الله سبحانه في محكم كتابة العظيم:(وعدالله الذين آمنوا منكم وعملوا الصالحات ليستخلفنم فى الأرض كما استخلف الذين من قبلهم و ليمكنن لهم دينهم الذى ارتضى لهم)... وهذا نصر الله الأكيد... وكل ماذكر اعلاه يصدق ويطابق ماقالته السيدة مريم عليه السلام وما قاله عيسى عليه السلام..... وانه يطابق هذين الحديثين وهذه الآية تماماً:
قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:((لولم يبق من الدنيا الا يوم واحد لطول الله ذلك اليوم حتى يخرج فيه ولدى المهدى فينزل روح الله عيسى ابن مريم فيصلى خلفه و تشرق الأرض بنوره ويبلغ سلطانه المشرق و المغرب)). وسيأتي نص عيسى عليه السلام حول النور هذا لاحقاً.. وعن جابر بن عبدالله الأنصاري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: (المهدي من ولدي، اسمه اسمي، و كنيته كنيتي، أشبه الناس بي خلقاً و خلقاً، تكون له غيبة و حيرة، يضلُ فيها الأمم، ثم يقبل كالشهاب الثاقب، يملؤها عدلاً و قسطاً، كما ملئت جوراً و ظلماً) وجملة كالشهاب الثاقب سيأتي نص عيسى عليها لاحقاً... وقال سبحانه وتعالى: (هو الذي أرسلَ رسولَهُ بالهُدى ودِينِ الحقِّ لِيُظهِرَهُ على الدينِ كلِّهِ ولو كرِهَ المشركون)... اذن فالأديان جميعاً تتفق حول هذه النقطة... واقصد ضرورة وجود يوم يكون فيه الانتقام من الظالمين ونصر المستضعفين والمظلومين ويكون فيه انتصار الله لدينه بحيث ينتشر بين الخلائق... فهذا هو معنى الخلاص..فويل للمخالفين المنكرين لمذهب اهل البيت عليه السلام...
ولقد انتخبتُ لكم بعض القبسات المضيئة حول الامام الحجة عليه السلام من بعض الكتب المهمة والشاملة في كم ونوع المعلومات, والتي اعتبرها موسوعات حول الامام عليه السلام... اذ نقل الشيخ الكوراني بعض الاحاديث المهمة, وعلّق تعليقات مهمة عليها, واليكم النص:
جاء في تفسير قوله تعالى:(يُعْرَفُ الْمُجْرِمُونَ بِسِيمَاهُمْ فَيُؤْخَذُ بِالنَّوَاصِي وَالأَقْدَامِ).(8) عن الإمام الصادق عليه السلام قال: (الله يعرفهم! ولكن نزلت في القائم يعرفهم بسيماهم فيخبطهم بالسيف هو وأصحابه خبطاً).(9) وعن أمير المؤمنين عليه السلام قال: (فليفرجن الله بغتة برجل منا أهل البيت، بأبي ابن خيرة الإماء. لايعطيهم إلا السيف هرجاً هرجاً(أي قتلاً قتلاً) موضوعاً على عاتقه ثمانية أشهر).(10)

وعن الإمام الباقر عليه السلام قال: (إن رسول الله صلى الله عليه وآله في أمته باللين والمنِّ، وكان يتألف الناس، والقائم يسير بالقتل ولايستتيب أحداً!! بذلك أمر في الكتاب الذي معه، ويل لمن ناواه).(11) والكتاب الذي معه هو العهد المعهود له من جده رسول الله صلى الله عليه وآله، وفيه كما ورد: ( أقتل ثم اقتل ولاتستتيبن أحداً)، أي لاتقبل توبة المجرمين. وعنه عليه السلام قال: (وأما شبهه في جده المصطفى صلى الله عليه وآله فخروجه بالسيف وقتله أعداء الله تعالى وأعداء رسوله، والجبارين والطواغيت، وأنه ينصر بالسيف والرعب، وأنه لاترد له راية).(12) وفي رواية عبد العظيم الحسني المتقدمة وهي في نفس المصدر، عن الإمام الجواد عليه السلام:(فإذا كمل له العقد وهو عشرة آلاف خرج بإذن الله، فلا يزال يقتل أعداء الله حتى يرضى الله تعالى. قلت، وكيف يعلم أن الله قد رضي؟ قال: يلقي الله في قلبه الرحمة). بل جاء في الأحاديث أن بعض أصحابه عليه السلام يرتاب ويعترض عليه لكثرة ما يرى من سفكه لدماء الظالمين، فعن الإمام الباقر عليه السلام:(حتى إذا بلغ الثعلبية(اسم مكان في العراق) قام إليه رجل من صلب أبيه(أي من نسبه) هو أشد الناس ببدنه وأشجعهم بقلبه ماخلا صاحب هذا الأمر، فيقول: يا هذا ما تصنع؟! فوالله إنك لتجفل الناس إجفال النعم!(أي كما يجفل الراعي أو الذئب قطيع الماشية) أفبعهد من رسول الله، أم بماذا؟! فيقول المولى الذي ولي البيعة(أي المسؤول عن أخذ البيعة للإمام من الناس): أسكت، لتسكتن أو لأضربن الذي فيه عيناك، فيقول القائم عليه السلام: أسكت يا فلان، إي والله إن معي لعهداً من رسول الله صلى الله عليه وآله، هات يا فلان العيبة(أي الصندوق) فيأتيه بها فيقرأ العهد من رسول الله صلى الله عليه وآله فيقول الرجل: جعلني الله فداك: أعطني رأسك أقبله، فيعطيه رأسه، فيقبل بين عينيه، ثم يقول: جعلني الله فداك، جدد لنا بيعة، فيجدد لهم بيعة)(13)....
وذكِرَ في بعض صفحات الشبكة بعض النصوص المأخوذة من بعض الكتب كبحار الانوار وغيره اقتبست لكم منها ما يلي:
قال الله تعالى:((مِلَّةَ أبِيكُمْ إبْراهيمَ هُوَ سَمّاكُمُ المُسْلِمينَ مِن قَبْلُ وَفي هذا لِيَكُونَ الرَّسُولَ شَهِيداً عَلَيْكُم وَتَكُونُوا شُهَداءَ عَلَى النّاس))(14).......هكذا ذكرت البشارات
ففي التكوين 20:17 ذُكر أنّ بحفيد إسماعيل يُختم الأنبياء والرسل، وأنّ آل بيت هذا النبيّ الخاتم اثنا عشر إماماً
وفي المزمور الخامس والأربعين من مزامير داود عليه السّلام وصفُ عظمة النبيّ محمّد صلّى الله عليه وآله وجلاله وسيادته على بني آدم، وإشارة إلى آل بيته، وخُصّ منهم ابنته فاطمة الزهراء عليها السّلام، وإشارة أخرى إلى تعيين رسول الله للأئمّة الأطهار من ذرّيّته خلفاءَ شرعيّين له لهداية الناس، وإشارة ثالثة إلى أنّ الإمام المهديّ عليه السّلام من ذرّيّته.

نور الغائب
11-16-2010, 10:47 PM
وفي الأصحاح الثاني عشر من سِفْر الرؤيا ـ وهو آخر سفر من أسفار العهد الجديد «الإنجيل» ـ إشاراتٌ إلى مُجمل تاريخ الأئمّة الاثني عشرعليهم السّلام من آل بيت رسول الله صلّى الله عليه وآله وصراعهم المرير ضدّ الظَّلَمة لإقامة حكم الله في الأرض.
وهكذا ذُكر أهل بيت النبيّ كما ذُكر النبيّ صلّى الله عليه وآله في البشارات القديمة، لما لهذا البيت من الشرف والعلوّ، فهو أفضل بيوت الأنبياء وأكرمها على الله تعالى. وقد أخرج ابن مردويه عن أنس بن مالك وبُريدة أنّهما قالا: قرأ رسول الله صلّى الله عليه وآله هذه الآية:((في بُيُوتٍ أذِنَ اللهُ أنْ تُرفَعَ ويُذكَرَ فيها اسمُه يُسبِّحُ لَهُ فيها بِالغُدُوِّ َ والآصالِ* رِجالٌ لاتُلْهِيهِمْ تِجارَةٌ وَلابَيْعٌ عَنْ ذِكْر اللهِ وإقامِ الصَّلاةِ وَإيتاءِ الزَّكاةِ يَخافُونَ يوماً تَتقلَّبُ فيهِ القُلُوبُ وَالأبصار)) .(15)
فقام إليه رجلٌ فقال: أيُّ البيوت هذه يا رسول الله؟
فقال: بيوتُ الأنبياء.
فقام إليه أبو بكر فقال: يارسولَ الله! هذا البيتُ منها؟ مشيراً إلى بيت عليٍّ وفاطمة.
قال صلّى الله عليه وآله: نَعم، مِن أفاضلها...شواهد التنزيل، للحسكانيّ الحنفيّ 409:1؛ الدرّ المنثور، للسيوطيّ 50:5؛ روح المعاني، للآلوسيّ 157:18.
وقد أجمعت مصادر المسلمين في: التفسير والحديث والتاريخ والسيرة بصحاحها ومسانيدها وثقات رواتها وحِسان أخبارها، أنّ آية المباهلة نزلت في النبيّ صلّى الله عليه وآله وعليٍّ وفاطمة والحسن والحسينعليهم السّلام، وهي قوله تعالى: ((فَمَنْ حاجَّكَ فيهِ مِنْ بَعدِ ما جاءَكَ مِنَ العِلْمِ فَقُلْ تَعالَوا نَدْعُ أبْناءَنا وأبْناءَكُم وَنِساءَنا وَنِساءَكُم وَأنْفُسَنا وَأنْفُسَكُم ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَلْ لَعْنَتَ اللهِ عَلى الكاذِبين)) (16)
وعن السيد السبط الحسن المجتبى عليه السلام انه قال: يخرج قائمنا أهل البيت يوم الجمعة, و من ذلك الركن يهبط الطير على القائم عليه السلام فأول من يبايعه ذلك الطير و هو و الله جبرئيل عليه السلام و إلى ذلك المقام يسند ظهره و هو الحجة و الدليل على القائم و هو الشاهد لمن وافى ذلك المكان, ما منا أحد إلا و يقع في عنقه بيعة لطاغية زمانه إلا القائم الذي يصلي خلفه روح الله عيسى ابن مريم فإن الله عز و جل يخفي ولادته و يغيب شخصه لئلا يكون لأحد في عنقه بيعة إذا خرج ذلك التاسع من ولد أخي الحسين ابن سيدة الإماء يطيل الله عمره في غيبته ثم يظهره بقدرته في صورة شاب ذو أربعين سنة ذلك ليعلم أَنَّ اللَّهَ عَلى كُلِّ شَيْ‏ءٍ قَدِيرٌ, حم عسق عداد سني القائم و ق جبل محيط بالدنيا من زمرد أخضر فخضرة السماء من ذلك الجبل بحارالأنوار ج: 52 ص: 280/ وعلم كل شي‏ء في عسق, قال ابو عبد الله عليه السلام إني لـَصاحبكم ثم أخذ جلدة عضده فمدها فقال أنا شيخ كبير و صاحبكم شاب حدث, إيضاح قوله إني لصاحبكم استفهام إنكاري و يحتمل أن يكون المعنى أني إمامكم لكن لست بالقائم الذي أردتم, يبعث الله رجلا في آخر الزمان و كلب من الدهر و جهل من الناس يؤيده الله بملائكته و يعصم أنصاره وينصره بآياته و يظهر على الأرض حتى يدينوا طوعا أو كرها يملأ الأرض عدلا و قسطا و نورا و برهانا يدين له عرض البلاد و طولها لا يبقى كافر إلا آمن و لا طالح إلا صلح و تصطلح في ملكه السباع و تخرج الأرض نبتها و تنزل السماء بركتها و تظهر له الكنوز يملك ما بين الخافقين أربعين عاما فطوبى لمن أدرك أيامه و سمع كلامه, إذا قام القائم قال فَفَرَرْتُ مِنْكُمْ لَمَّا خِفْتُكُمْ فَوَهَبَ لِي رَبِّي حُكْماً وَ جَعَلَنِي مِنَ الْمُرْسَلِينَ, إياكم و التنويه أما و الله ليغيبن إمامكم سنينا من دهركم و ليمحص حتى يقال مات أو هلك بأي واد سلك و لتدمعن عليه عيون المؤمنين و لتكفؤن كما تكفأ السفن في أمواج البحر فلا ينجو إلا من أخذ الله ميثاقه و كتب في قلبه الإيمان و أيده بروح منه و لترفعن اثنتا عشرة راية مشتبهة لا يدرى أي من أي بحارالأنوار ج: 52 ص: 282 قال فبكيت فقال لي ما يبكيك يا با عبد الله فقلت و كيف لا أبكي و أنت تقول ترفع اثنتا عشرة راية مشتبهة لا يدرى أي من أي فكيف نصنع قال فنظر إلى شمس داخلة في الصفة فقال يا با عبد الله ترى هذه الشمس قلت نعم قال و الله لأمرنا أبين من هذه الشمس, و لا تشهروا أنفسكم أو لا تدعوا الناس إلى دينكم أو لا تشهروا ما نقول لكم من أمر القائم ع و غيره مما يلزم إخفاؤه عن المخالفين, ما منا إلا قائم بأمر الله عز و جل و هاد إلى دينه و لكن القائم الذي يطهر الله به الأرض من أهل الكفر و الجحود و يملأها عدلا و قسطا هو الذي يخفى على الناس ولادته و يغيب عنهم شخصه و يحرم عليهم تسميته و هو سمي رسول الله و كنيه و هو الذي تطوى له الأرض و يذل له كل صعب يجتمع إليه أصحابه عدة أهل بدر ثلاثمائة و ثلاثة عشر رجلا من أقاصي الأرض و ذلك قول الله عز و جل((أَيْنَ ما تَكُونُوا يَأْتِ بِكُمُ اللَّهُ جَمِيعاً إِنَّ اللَّهَ عَلى كُلِّ شَيْ‏ءٍ قَدِيرٌ)) فإذا اجتمعت له هذه العدة من أهل الإخلاص أظهر أمره فإذا أكمل له العقد و هو عشرة آلاف رجل بإذن الله عز و جل فلا يزال يقتل أعداء الله حتى يرضى الله عز و جل, يعلم أن الله قد رضي قيل يلقي في قلبه الرحمة فإذا دخل المدينة أخرج اللات و العزى فأحرقهما, مثله بيان يعني باللات و العزى صنمي قريش أبا بكر و عمر… وقال أمير المؤمنين صلوات الله عليه بنا يفتح الله و بنا يختم الله و بنا يمحو ما يشاء و بنا يثبت و بنا يدفع الله الزمان الكلب و بنا ينزل الغيث فلا يَغُرَّنَّكُمْ بِاللَّهِ الْغَرُورُ ما أنزلت السماء قطرة من ماء منذ حبسه الله عز و جل و لو قد قام قائمنا لأنزلت السماء قطرها و لأخرجت الأرض نباتها و لذهبت الشحناء من قلوب العباد و اصطلحت السباع و البهائم حتى تمشي المرأة بين العراق إلى الشام لا تضع قدميها إلا على النبات و على رأسها **يلها لا يهيجها سبع و لا تخافه.. ، وفي (الخصال) ابن الوليد عن الصفار عن الحسن بن علي بن عبد الله بن المغيرة بحارالأنوار ج: 52 ص: 317عن العباس بن عامر عن ربيع بن محمد عن الحسن بن ثوير بن أبي فاختة عن أبيه عن علي بن الحسين عليه السلام قال: (إذا قام قائمنا أذهب الله عز و جل عن شيعتنا العاهة و جعل قلوبهم ك**ر الحديد و جعل قوة الرجل منهم قوة أربعين رجلا و يكونون حكام الأرض و سنامها)...
ومن كتاب للشهيد الاول محمد باقر الصدر قدس سره الشريف بعنوان(المهدي المنتظر ضرورة وجودية لا يمكن تصوّر عدمها) قال رحمه الله مستعيناً ببعض الآيات القرآنية: ((إِنْ هُوَ إِلا ذِكْرٌ لِلْعَالَمِينَ*وَلَتَعْلَمُنَّ نَبَأَهُ بَعْدَ حِينٍ))(17)
((سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الآفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ))(18)
((وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ*إِنَّ فِي هَذَا لَبَلاغاً لِقَوْمٍ عَابِدِينَ))(19)
((وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً يَعْبُدُونَنِي لا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئاً))(20)
((هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ))(21)

نور الغائب
11-16-2010, 10:59 PM
1-يقول العلامة أبو سالم الشافعي في مطالب السؤال: (. . . فهو من ولد الطهر البتول، المجزوم بكونها بضعة من الرسول . . . فأما مولده فبسر من رأى(سامراء) في ثالث و عشرين سنة ثمان و خمسين و مائتين للهجرة، و أما نسبه أباً و أماً، فأبوه الحسن الخالص بن علي المتوكل، بن محمد القانع، بن علي الرضا، بن موسى الكاظم، بن جعفر الصادق، بن محمد الباقر، بن علي زين العابدين، بن الحسين الزكي، بن علي المرتضى أمير المؤمنين . . .)(22).
و جاء في ينابيع المودة قال:(و منها -أي من الروايات في المهدي - عن حذيفة بن اليمان قال: خطبنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فذكر ما هو كائن ثم قال: (لو لم يبق من الدنيا إلا يوم واحد لطوَّل الله تعالى ذلك اليوم حتى يبعث الله رجلاً من ولدي اسمه اسمي .فقال سلمان: يا رسول الله: من أي ولدك هو؟ قال: من ولدي هذا(و ضرب بيده على رأس الحسين عليه السلام)(23).
2-و يؤيد انه قد ولد و أن أباه الحسن العسكري ما ذهب إليه الشيخ القطب الفوثي محي الدين بن العربي في الفتوحات قائلاً: " اعلموا انه لا بد من خروج المهدي و هو من عترة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من ولد فاطمة عليها السلام جده الحسين بن علي بن أبى طالب، و والده الإمام حسن العسكري، ابن الامام محمد التقي، ابن الامام علي الرضا، ابن الإمام موسى الكاظم، ابن الإمام جعفر الصادق، ابن الإمام محمد الباقر، ابن الإمام زين العابدين علي، ابن الإمام الحسين، ابن الإمام علي بن أبى طالب رضي الله تعالى عنه . . .)(24).
3-وهذا ما ذهب إليه أيضاً العلامة سبط ابن الجوزي حيث قال: هو: محمد بن الحسن، بن علي، بن محمد، بن علي، بن موسى، بن جعفر، بن محمد، بن علي، بن الحسين، بن علي بن ابي طالب، و كنيته ابو عبدالله و ابو القاسم و هو الخلف الحجة صاحب الزمان القائم و المنتظر و التالي، و هو آخر الأئمة، انبأنا عبد العزيز بن محمود بن البزاز عن ابن عمر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يخرج في آخر الزمان رجل من ولدي، اسمه كاسمي، و كنيته ككنيتي، يملأ الأرض عدلاً كما ملئت جوراً فذلك هو المهدي، و هذا حديث مشهور(25). و كذا روى إبراهيم الجويني عن عبد الله بن عباس قال:(سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول: انا و علي و الحسن و الحسين و تسعة من ولدي مطهرون معصومون)(26).
4-و يقول ابن الصباغ:(ولد أبو القاسم محمد بن الحجة بن الحسن الخالص بسر من رأى ليلة النصف من شعبان سنة خمس و خمسين و مائتين للهجرة، و اما نسبه أباً و أماً فهو: أبو القاسم محمد الحجة بن الحسن الخالص، بن علي الهادي، بن محمد الجواد، بن علي الرضا، بن موسى الكاظم، بن جعفر الصادق، بن محمد الباقر، بن علي زين العابدين، بن الحسين بن علي بن علي بن أبى طالب صلوات الله عليهم أجمعين و أمه: أم ولد يقال لها نرجس . . .)(27).
و يقول الشيخ عبد الله بن محمد بن عامر الشبراوي الشافعي في كتابه(الاتحاف بحب الأشراف) في معرض حديثه عن الإمام الحسن العسكري عليه السلام: و يكفيه شرفاً ان الإمام المهدي المنتظر من أولاده، فلله دُر هذا البيت الشريف، و النسب الخضم المنيف، ناهيك به فخاراً، و حسبك فيه من علوه مقداراً، فهم جميعاً في كرم الأرومة(الأصل)، متعادلون، و لسهام المجد مقتسمون قيل له من بيت عالي الرتبة، يامي المحلة، فلقد طال السمّاك عُلاً و نبلاً، و سما على الفرقدين منزلة و محلاً، و استغرق صفات الكمال، فلا يستثنى فيه بِغيرٍ، انتظم في المجد هؤلاء الأئمة، انتظام اللآلئ، و تناسقوا الشرف، فاستوى الأول و التالي، و كم اجتهد قوم في خفض منارهم، و الله يرفعه، و ركبوا الصعب و الذلول في تشتيت شملهم، و الله يجمعه، و كم ضيعوا من حقوقهم، ما لا يهمله الله، و لا يضيّعه، أحيانا الله على حبهم، و أماتنا عليه، و ادخلنا في شفاة من ينتمون في الشرف اليه صلى الله عليه وآله وسلم، و خلّف بعده(أي الحسن العسكري) ولده و هو الثاني عشر من الأئمة، ابو القاسم، محمد الحجة، ولد بسر من رأى، ليلة النصف من شعبان سنة(255) قبل موت أبيه بخمس سنين، و كان أبوه قد أخفاه حين ولد، و ستر أمره، لصعوبة الوقت، و خوفه من الخلفاء، فانهم كانوا في ذلك الوقت يتطلبون الهاشميين، و يقصدونهم بالحبس و القتل، ويرون إعدامهم سلطنة الظالمين، وهو الإمام المهدي عليه السلام كما عرفوا ذلك من الأحاديث التي وصلت اليهم من الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم و أخبرَتْهم ان الإمام المهدي الموعود المنتظر عليه السلام يقطع دابر الظالمين، و يستولي على الدنيا، و لا يترك أحداً منهم في الأرضين.
ثم قال بعد ذلك: و قد اشرق نور هذه السلسلة الهاشمية، و البيضة الطاهرة النبوية، و العصابة العلوية، و هم اثنا عشر اماماً، مناقبهم علية، و صفاتهم سنية، و نفوسهم شريفة أبية، و ارومتهم كريمة محمدية، وهم، محمد الحجة بن الحسن الخالص، بن علي الهادي، بن محمد الجواد، بن علي الرضا، بن موسى الكاظم، بن جعفر الصادق، بن محمد الباقر، بن علي زين العابدين، بن الامام الحسين، اخو الامام الحسن، ولدي الليث الغالب علي بن أبي طالب(رضي الله عنهم أجمعين)(28).
6-و يقول الشيخ حسين بن محمد بن الحسن الديار بكري المالكي في كتابه تاريخ الخميس:
الثاني عشر(من الأئمة) محمد ابن الحسن بن علي بن محمد بن علي الرضا يكنى ابا القاسم . . . ولد في سر من رأى في الثالث و العشرين من رمضان سنة ثمان و خمسين و مائتين هـ .)(29).
ولم اكتفي بهذا المقدار المنقول...لأنني وجدت ان هنالك معلومات متنوعة في كتابه رحمه الله ...لذا اخترت لكم هذا الجزء ايضاً....يقول السيد محمد باقر الصدر رحمه الله:
(هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ أَنْ تَأْتِيَهُمْ الْمَلائِكَةُ أَوْ يَأْتِيَ رَبُّكَ أَوْ يَأْتِيَ بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ يَوْمَ يَأْتِي بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ لا يَنفَعُ نَفْساً إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِنْ قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْراً قُلْ انتَظِرُوا إِنَّا مُنتَظِرُونَ)(30)
(سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الآفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ)(31)
يقول الشهيد الاول قدس الله سرَّه الشريف: فحكم المهدي المنتظر الذي يتولى هذه المهمة إنما هو حكم الله يظهر بواسطة شخصه المقدس.
فكما في قوله تعالى(فَلَمْ تَقْتُلُوهُمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ قَتَلَهُمْ وَمَا رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ رَمَى)(32) كذلك يمكن القول عن القائم بأمر الله(وما حكمت إذ حكمت ولكن الله حكم) أو(وما حاسبتهم إذ حاسبتهم ولكن الله حاسبهم)
وكما في قوله تعالى(إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللَّهَ يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ)(33) كذلك يمكن القول عن القائم بأمر الله عليه الصلاة والسلام(إن الذين يقفون بين يديك عند الحساب إنما يقفون بين يدي الله, الكلام الذي يسمعونه منك إنما هو كلام الله) .
(إِنْ نَشَأْ نُنَزِّلْ عَلَيْهِمْ مِنَ السَّمَاءِ آيَةً فَظَلَّتْ أَعْنَاقُهُمْ لَهَا خَاضِعِينَ)(34)
6-(وَجَاءَ رَبُّكَ وَالْمَلَكُ صَفّاً صَفّاً)(35)
7-(وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَاضِرَةٌ* إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ)(36)
لاحظ انه قال(يَأْتِيَهُمْ اللَّهُ فِي ظُلَلٍ مِنْ الْغَمَامِ وَالْمَلائِكَةُ) ولم يقل: بظلل من الغمام والملائكة, مما يعني إن هوية الله سوف تظهر في الأرض وأول ما تظهر تكون محاطة بالغمام والملائكة, ولما كانت هناك أحاديث كثيرة متواترة بلغت الآلاف تؤكد ظهور المهدي المنتظر في نهاية الزمان ليملاً الأرض قسطاً وعدلاً, ولم تشر إلى شخصية أخرى, فإن هوية الله التي تأتى محاطة بالغمام والملائكة تتجلى في شخص المهدي المنتظر عليه الصلاة والسلام, واعلم أن الآية فيها مضاف محذوف تقديره القائم بأمر, ويمكن بيان معنى الآية بالصورة التالية:
(هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ أَنْ يَأْتِيَهُمْ -القائم بأمر- اللَّهُ فِي ظُلَلٍ مِنْ الْغَمَامِ وَالْمَلائِكَةُ وَقُضِيَ الأَمْرُ وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الأُمُورُ) ولأنه عليه الصلاة والسلام خليفة الله تام الكامل ومظهر لتمام هوية الله جاء سياق العبارات بالشكل الذي تعرضه الآية, فالله وهويته التامة شيء واحد بلا تمايز ولا اختلاف, ويؤيده قوله:(إن الذين يبايعونك إنما يبايعون الله يد الله فوق أيديهم)(37)
وليُعلم ان عبارة(علم الكتاب) لا شأن لها بأهل الكتاب(اليهود والنصارى) لا من قريب ولا من بعيد, بل الكتاب المشار إليه هو كتاب الغيب الذي تُسجل فيه كل أحداث الزمان وكل أعمال الناس بدليل قوله تعالى:(وَوُضِعَ الْكِتَابُ فَتَرَى الْمُجْرِمِينَ مُشْفِقِينَ مِمَّا فِيهِ وَيَقُولُونَ يَا وَيْلَتَنَا مَالِ هَذَا الْكِتَابِ لا يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلا كَبِيرَةً إِلاَّ أَحْصَاهَا وَوَجَدُوا مَا عَمِلُوا حَاضِراً وَلا يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَداً)(38)
كذلك وجدت بعض الاحاديث عن الامير علي عليه السلام...من مواضيع مختلفة ...اليكم النصوص: عن الإمام الأمير علي عليه السلام انه قال في فضل إمامة أهل بيت النبوة محمد وآله الأطهار: (بنا يفتح الله و بنا يختم الله و بنا يمحو ما يشاء و بنا يثبت و بنا يدفع الله الزمان الكلب و بنا ينزل الغيث فلا يَغُرَّنَّكُمْ بِاللَّهِ الْغَرُورُ ما أنزلت السماء قطرة من ماء منذ حبسه الله عز و جل و لو قد قام قائمنا لأنزلت السماء قطرها و لأخرجت الأرض نباتها و لذهبت الشحناء من قلوب العباد و اصطلحت السباع و البهائم حتى تمشي المرأة بين العراق إلى الشام لا تضع قدميها إلا على النبات و على رأسها **يلها لا يهيجها سبع و لا تخافه)... وفيه إشارة لولده المهدي عليه السلام حيث انه من ولده من ولد فاطمة عليها السلام, والحسين بالذات, فهو التاسع من ولد الحسين عليه السلام.. وقال عليه السلام: لأَنْسُبَنَّ الإسْلامَ نِسْبَةً لَمْ يَنْسُبْهَا أَحَدٌ قَبْلِي الإسْلامُ هُوَ التَّسْلِيمُ والتَّسْلِيمُ هُوَ الْيَقِينُ والْيَقِينُ هُوَ التَّصْدِيقُ والتَّصْدِيقُ هُوَ الإقْرَارُ والإقْرَارُ هُوَ الأدَاءُ والأدَاءُ هُوَ الْعَمَلُ....

نور الغائب
11-16-2010, 11:06 PM
وكل ما ورد اعلاه يبين تفسير ماخفي عن النصارى في انجيلهم ...اذ يقول عيسى بن مريم عليهما السلام في بشارة مجيء ملكوت الله: 20(ولمَّا سأله الفَريسيُّونَ: ) متى يَجيءُ مَلَكوتُ اللهِ؟(أجابَهُم: ) لا يجيءُ مَلَكوتُ الله بمَشهَدٍ من أحَدٍ.21 ولا يُقال: ها هوَ هُنا, أو ها هوَ هُناكَ, لأنَّ مَلكوتَ الله هوَ فيكُم(...22) (وقال لتلاميذِهِ: ) يَجيءُ زَمانٌ تَتَمَنَّونَ فيهِ أنْ تَرَوا يوماً واحداً مِن أيامِ ابنِ الإنسان وَلَنْ تَرَوا. 23 وسيُقال ُ لَكُم هاهو هنا,اوهاهو هناك! فلا تذهبوا ولا تتبعوا احداً, 24 لأن مجيء ابن الانسان في يومه يكون مثل البرق الذي يلمع في افق ويضيء في آخر .25 ولكن يجب عليه قبل ذلك أن يتألَّم كثيراً, وأن يرفضه هذا الجيل . 26 وكما حدث في ايام نوح, فكذلك يحدُثُ في ايام ابن الانسان:27 كان الناس يأكلون ويشربون ويتزاوجون, الى يوم دخل نوح السفينة, فجاء الطوفان وأهلكهم كلَّهم .28 او كما حدَثَ في ايام لوط: كان الناس يأكلون ويشربون ويبيعون ويشترون, ويزرعون ويبنون, 29 ولكن يوم خرج لوط من سدوم امطر الله ناراً كبريتاً من السماء فأهلكهم كلهم . 30 هكذا يحدث يوم يظهر ابن الانسان.31 فمن كان في ذلك اليوم على السطح فلا ينزل الى البيت ليأخذ حوائجه. ومن كان في الحقل فلا يرجع الى الوراء .تذكَّروا امرأة لوط ! 33 من حاول أن يحفَظَ حياته يَخسَرُها, ومن خسر حياته يُخَلًُِّصُها.34 اقول لكم:سيكون في تلك الليلة اثنان على سرير واحد, فيؤخَذ احَدُهُما ويُترَك الآخر .35 وتكون امرأتان على حجر الطحن معاً, فتؤخّذ إحداهما وتُترَك الاخرى. 36(ويكون رجلان في الحقل, فيؤخَذ احَدُهُما وَيُترَك الآخر). فسألَه التلاميذ: (اين, يا ربُّ؟) فأجابهم: (حيث تكون الجيفة تجتمع الغُربانُ)... (متى 24: 1-14, مرقس 13: 1-13)/بشارة لوقا/ص117
وقال ع في خراب اورشليم ومَجيء ابن الانسان: فإذا رأيتُم اورشَليم تُحاصرها الجيوش, فأعلموا أنَّ خرابها قريبٌ. فمن كان في اليهودية فليهرب الى الجبال, ومن كان في المدينة فليخرج منها فإذا كان في الحقول فلا يدخل الى المدينة,22 لأن هذه ايام نَقمَة يَتِمُّ فيها كل ماجاء في الكتب المقدَّسَة. الويل للحبالى والمرضعات في تلك الايام !ستنـزل النكبة على هذا البلد وغَضَب الله تعالى على هذا الشَّعبِ, فَيسقطون بحد السيف, ويؤخَذون أسرى في جميع الأُمَم, ويَدوس الوثنيون اورشليم الى ان يتم زمانهم. 25 وستظهر علاماتٌ في الشمس والقمر والنجوم, ويصيب الامم في الارض قلق شديد ورُعبٌ من ضجيج البحر وإضطراب الامواج.26 ويسقط الناس من الخوف ومن انتظار ما سيحل بالعالم, لأن قوات السماء تتزعزع. 27 وفي ذلك الحين يرى ابن الانسان آتياً في سحابة بكل عزة وجلال . 28 وإذا بدأت تَتِمُّ هذه الحوادث, قِفوا وأرفَعوا رؤوسَكُم لأن خلاصكم قريبٌ"...(متى 24: 15-31, مرقس 13: 14-27)/بشارة لوقا /ص118.... ولقد اطلعت على بعض النصوص الاخرى رأيت انه في هذا النص ونص قصة صلبه والوشاية به في فصل عشاء الرب وصف ع نفسه ايضاً بهذا الاسم(ابن الانسان)... واعتقد انه هنا عليه السلام يصف ان ظهوره كما ورد لدينا بعد سقوط اورشليم على يد جند الامام الحجة روحي فداه... وبهذا الحدث يأتي عيسى عليه السلام ليصلي خلف الامام الحجة بأبي هو وامي... وهذا اعظم تأكيد على صدق روايات اهل البيت عليها السلام فسحقاً للمكذبين لهم عليه السلام...
ومن ثم ضرب عليه السلام لهم مثلاً ((مَثَلُ شجرة التين)) لتأكيد صحة كلامه ع فذكر هذا النص:
29 وقال هذا المثل: (انظروا الى شجرة التين وسائر الاشجار.30 فإذا أورَقَت, عرفتم أنَّ الصيف قريب.31 وكذلك إذا رأيتم هذه الاحداث وقعت, فأعلموا أنَ ملكوت الله قريب.32 الحقَّ اقول لكم: لن ينقضي هذا الجيل حتى يُتِمَّ هذا كُلُّهُ.33 السماء والارض تزولان وكلامي لن يزول))... (متى 24: 32-35, مرقس 13: 28-31)... فهل سيكذبون عيسى ع ايضاً كما كذبوا محمداً وآله الاطهار صلوات الله وسلامه عليهم؟؟؟....
فلنتابع النص... هنا أكمَلَ ع الموضوع امام اصحابة والناس متحدثاً عن ضرورة الانتباه, فقال عليه السلام:
34 ((انتبهوا لئلا تنشغل قلوبكم بالخمرة والسُّكر وهموم الدنيا, فَيُباغِتَكُم ذلك اليوم, 35 لأنه كالفخ يُطبِقُ على سكّان الارض كلِّهم.36 فأسهروا وصَلّوا في كل حين, حتى تَقدِروا أن تَنجوا من كل ما سيحدث, وتقفوا امام ابن الانسان)) .37 وكان يسوع في النهار يعلم في الهيكل, وعند المساء يخرج ليبيت في جبل الزيتون.38 وكان الشعب يُبكِّرُ إليه في الهيكل ليسمع كلامه.....
ولو اننا نلحظ في هذه النصوص رائحة التحريف القوية التي تشير الى ان عيسى عليه السلام ذلك الرسول المسلم المؤمن بمحمد وآله الاطهار يقول عن الامام عليه السلام ذو النفس الرحيمة المؤمن بالله ورسوله انه قائد للوثنيين والعياذ بالله!!! ويصورونه بأنه رب و موقفه ضد الامام الحجة عليه السلام والعياذ بالله!!!... لكنني ارتأيت ان انقل لكم النص كما هو... فلا يهم ما يفكر المنحرف عن مسار امة محمد وآل محمد... فمِن اُمَّة محمد صلى الله عليه وآله وسلم هنالك منحرفين عقائدياً وبعضهم منحرفين عقائدياً واخلاقياً, وهم يعملون عمل من حرفوا الانجيل والتوراة واخفوا ما اخفوا من فضائل محمد وآل محمد... ليرفعوا الخـَبَث والزَبَد والجيفة الى عروش الاطهار ويضعونهم في اماكنهم ظلماً.... ولكن الله لهم بالمرصاد... ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين...
وتبقى الامامة والولاية لعلي وآله المحسنين المتقين المؤمنين المعصومين فقط لا سواهم... ويؤكد ذلك حديث السيدة مريم عليه السلام أنْ سيبقى الملك لإبراهيم وآله.... فهل سيلصق المخالفين حكّامهم الطغاة بإبراهيم وآله عليهم السلام كما لصقوا امية من قبل وهو عبد مملوك اشتراه العرب من الروم!!! لا استبعد ذلك.... فمثلهم كالكلب الذي يلهث خلف سيده ولكن إن جاع أكل سيده... وهذا مافعلوه على مر العصور.. والغدر شيمتهم... ومثَلُهُم كمثل من يهتفون (مات الملك عاش الملك)... فحين مات الرسول صلى الله عليه وآله وسلم بايعوا ابن ابي قحافة... بعدها قتلوا ابن ابي قحافة وبايعوا ابن صهاك, ثم قتل ابن صهاك فبايعوا نعثلاً فقتلت عائشة نعثلاً فبايعوها ومعاوية, لكن الله ابى إلا ان يدع علياً عليه السلام يحكم ليؤسس حكومة المستقبل, ولكنها لن تتأسس إلا بتضحيته بنفسه واهله وبنيه على مر العصور, وبليعيد القرآن والشريعة الى ماكانت عليه قبل تحريف عمر وعثمان وعائشة لها لابد له من سفك دمه ودم آله الاطهار.. فهل آثر حكامهم الدين على نفسه؟؟؟ لا والله...
ونجح امير المؤمنين علي عليه السلام بأبي هو وامي, واسس للدولة المهدوية ولثورات ابنائه عليه السلام الفاضحة للطغاة الى يوم الظهور والتي ثبتت دعائم الدين والعقيدة الحقَّة... ولولاه لكان كلام الله محرفاً كما كان قبل عهده... ولمّا لم يتمكنوا من تحريف الكلام. ولا هدم الاسس العلوية القوية.. اخذوا القرآن وحرَّفوا تفسيره وحرّفوا احاديث الرسول صلى الله عليه وآله وسلم والتاريخ بأسره... فجعلوا الظالم مظلوماً والمظلوم ظالماً... وشتموا ولعنوا اشرف خلق الله على المنابر وقتلوا الابناء والاتباع لأجل المال والسلطة في حكومة الظَلَمَةِ الفاسقين.. ثم أخَذوا يُكَفـَّرون المؤمنين بآل البيت عليهم السلام من الاتباع والابناء الابراهيميين العلويين, وسفكوا الدماء بلا توقف, وانتهكت حرماتهم وبقرت بطون الحبالى وسبيت نساؤهم واستعبدو الباقين, وبرروا افعال حكامهم الشنيعة بأنهم إن خافوا الله مما فعلوا ولو قليلاً فلهم جنتان ذواتا اُكُلٍ وأفنان!!!.... فقط لأجل سخط الخالق وارضاء المخلوق الفاسق ممن والـَوا !!!.... فعلى المكذبين لآل احمد لعائن الله بتَمامها...
ختام كلامي اقول قول عيسى عليه السلام في من هو الاكبر... واضعه في كتابي هذا كشرارة ارجوا ان تتقد في اذهان القرّاء... لتنير لهم درب الحقيقة المخفية ويتبعوا أحسن الطرق وهو طريق محمد وآل محمد صلوات الله وسلامه عليهم اجمعين...

نور الغائب
11-16-2010, 11:10 PM
يقول ع:24 ووقع جدال في مَن يكون أكبرهُم, 25 فقال لهم يسوع: (ملوك الامم يسودونها, وأصحاب السلطة فيها يريدون أن يدعوهم الناس محسنين.)
متى /بشارة لوقا /119 /تابع لموضوع عشاء الرب(متى 26: 26-30,مرقس 14: 22-26, اكورنثوس 11: 23-25)...فوالله لا مُلـْكَ إلا لمحمد وآل محمد.. وهم المحسنون لا سواهم ممن خططوا ليكونوا كمن وصفهم الله في القرآن (اولئك هم المحسنون)... والمحسنون هم المعصومون... فأين عصمة حكام الطغيان من ظلامات كل من دعا عليهم عند الله على مر العصور؟؟؟ واين عصمتهم حين حرَّفوا دين الله واضاعوه؟؟؟ واين عصمتهم بقتل آل البيت مبتدئين بالرسول صلى الله عليه وآله وسلم وابنته الزهراء عليها السلام وحفيده المحسن عليه السلام كمقدمات للذبح الأكبر؟؟؟؟ وأين عِصْمَتُهُم من وصف الرسول صلى الله عليه وآله وسلم لهم حين قال: يا علي انت ستقاتل بعدي القاسطين والناكثين والمارقين؟؟؟ وحرب الجمل وصفين والنهروان كانت ما اخبره بها الرسول صلى الله عليه وآله وسلم... وقادَتـُها هم منافقوا الدين من رجال ونساء, فأصبحوا لأجل ارضاء المخلوق وسخط الخالق (صحابة ومبشرين بالجنَّة وصدّيقين) في نهج المنحرفين!!!.... لكن الامام عج سيأتي وسيمحوا كل هذا التحريف المسخ الذي مسخ سنة محمد صلى الله عليه وآله وسلم وحولها الى سنة عمر وامية وعائشة.... وسيعيد سنة الله ورسوله كما كانت في حياة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم.... فهل للمنافقين من سبيل للتحريف بعد ذلك؟؟؟ لا والله...لأنه عليه السلام حتى حينما يعود ليكون في ذمة الله وطول العمر له ان شاء الله, سيأتي الأئمه من بعدة ليتمموا النور الى الابد فالرحمة المُبَشَر بها الأنبياء والاولياء من جيل الى جيل... والنور سيتبعه النور... وإلا لساخت الارض بأهلها وتموج بهم.... فهم الرحمة.... وقد جاء في فرائد السمطين بسنده عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: (. . . و من ولده (يعني علي عليه الصلاة والسلام) القائم المنتظر الذي يملأ الله به الأرض عدلاً و قسطاً، كما ملئت ظلماً و جوراً، و الذي بعثني بالحق بشيراً، ان الثابتين على القول بإمامته في زمان غيبته لأعز من الكبريت الأحمر0 فقام إليه جابر بن عبدالله الأنصاري فقال: يا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم و للقائم من ولدك غيبة؟ فقال صلى الله عليه وآله وسلم(أي و ربي ليمحص الله الذين آمنوا و ليمحق الكافرين، يا جابر ان هذا لأمرٌ من الله، و سر من أسرار الله مطوية عن عباده، فإياك و الشك فان الشك في أمر الله كفر)....وهذا حديث الرسول صلى الله عليه وآله وسلم لا حديثي....فويل للمكذبين...وآخر ما سأورده هنا ...هو جوهرة كل الادلة التي جئت بها ...اليكم دليلي:
الانجيل /العهد الجديد / رؤيا القديس يوحنا 18 و19 /ص354 /راكب الفرس الابيض
(11 فرأيت السماء مفتوحةً, واذا فرس ابيض وعليه راكب يُدعى الامين والصادق, يحكم ويحارب بالعدل. 12 عَيناه كلهيب نار وعلى رأٍسه تيجان كثيرة وعليه اسم مكتوب لايعرفه احدٌ سواه .13 وهو يلبس ثوباً مغموساً بالدم,واسمه كلمة الله. 14 وكانت تتـَّبِعه على خيل بيض جنود السماء لابسين كتَّاناً ابيض َنقيَّاً, 15 ويخرج من فيه سيف مسنون ليضرب به الاُمَم, فيرعاهم بعصا من حديد, ويَدوس في معصرة خمر نقمة غضب الله القدير.16 وكان اسمٌ مكتوباً على ردائه وفَخذه: (مَلِك الملوك ورب الارباب).17 ورأيت ملاكاً واقفاً في الشمس يصيح صياحاً عالياً بجميع الطيور التي تطير في وسط السماء: (تعالي اجتمعي في وليمة الله الكبرى, 18 لتأكلي لحوم الملوك ولحوم القادة ولحوم الابطال ولحوم الخيل وفرسانها ولحوم جميع البشر عبيداً واحراراً, صغاراً وكباراً ! 19 ورأيت الوحش وملوك الارض وجيوشهم يتجمَّعون ليُقاتِلوا الفارس وجيشه, 20 فوقع الوحش في الاسر مع النبي الكذّاب وهما على قيد الحياة في بحيرة من نار الكبريت الملتهب، 21 وهَلَك الباقون بالسيف الخارج من فم الفارس, فشبعت جميع الطيور من لحومهم.)
وهذه شهادة انجيلية خاتمة لكل ما اوردت اعلاه... والله انها مصدِّقة لكل ما جاء من اخبار اهل البيت عليهم السلام حول الامام الحجة عليه السلام وما سيحصل قبل وبعد ظهوره الشريف بأبي هو وأمي... فهو كلمة الله التامَّة وبابه الذي منه يؤتى والامام وملك الملوك وسيد السادة والصادق والامين وان الدم هو دم الشهيد المغدور المذبوح ظلماً في كربلاء, وانه هو من سيعصر الناس عصراً ويغربلهم غربة ليبقي الثلة المؤمنة والله... وان جبرائيل عليه السلام سيصيح بأن المهدي عليه السلام هو الحق فيُطَهِّر الارض من بحور الجهل والكفر والظلم, ويقتل الكفرة والفجرة والظالمين والفاسقين وجيوش الظلام, فيصيح جبرائيل أنْ يا سباع السماوات والارض كلي من لحومهم واشبعي... وانه هو والله من سيحكم الامم بالعدل وعلى رأسة تكون تيجانها وهو من سيقودهم بعصا الحديد كما بشرنا امير المؤمنين عليه السلام ان له ابناً سيسوق الناس بالعصا, فالويل لمقاتليه ومكذِّبيه وباغضيه...
ختام كلامي ...جملة بسيطة جداً...
اقول... أن المهدي عليه السلام ليس مجرد كلمة او مجرد اسم... انما المهدي عليه السلام ثورة شاملة ضد الكفر والتجبر والظلم... فهو العدالة بذاتها ووصفها الشامل.... وهو خليفة الله ووجهه وبابه الذي منه يؤتى... وبدون ولوج البوابة لا يمكن ولوج الجنة....

نور الغائب
11-16-2010, 11:14 PM
الهوامش:
(1)سورة البقرة 124

(2)سورة الأحزاب الآية : 33

(3)الحديث من صحيح مسلم : 4 / 1883 ، حديث : 2424 ، طبعة : بيروت لبنان....

(4)سورة البقرة 124

(5)سورة البقرة 128

(6) سورة البقرة 129

(7)سورة, فصلت,الآية 53

(8)سورة الرحمن 41

(9)غيبة النعماني ص 127

(10)شرح نهج البلاغة:2/178

(11)غيبة النعماني ص121

(12)البحار: 51 /218

(13)البحار: 53/343

(14)سورة الحجّ/78

(15)سورة النور/36

(16)سورة آل عمران/61

(17)سورة ص, الآية 87 -88

(18)سورة فصلت, الآية 53

(19)سورة الأنبياء, الآية105 -106

(20)سورة النور, الآية 55

(21)سورة التوبة, الآية 33\ سورة الصف, الآية9

(22)مطالب السؤال : ج2 الباب 12

(23)ينابيع المودة : من الأربعين حديثاً الذي جمعه أبو نعيم في المهدي ص 490 .

(24)مشارق الأنوار للشيخ حسن الحمزاوي ص 112 طبع 1307 هـ

(25)تذكرة الخواص : ص 363 طبع 1964 م النجف 0

(26)فرائد السمطين : المجلد الثاني.

(27)الفصول المهمة : الباب الثاني عشر.

(28)الاتحاف بحب الأشراف:ص178 ، طبع مصر (1316 هـ ).

(29)تاريخ الخميس الجزء 2 ص 321 .


(30) سورة الانفطار, الآية 10-12

(31)سورة, فصلت, الآية 53

(32)سورة الأنفال, الآية17

(33)سورة الفتح, الآية 10

(34)سورة الشعراء, الآية 4

(35)سورة الفجر, الآية 22

(36)سورة القيامة, الآية22-23

(37)سورة الفتح, الآية 10

(38)سورة الكهف, الآية 49......انتهى النقل عن كتابه(قدس)...

عاشقة المنتظر
11-29-2010, 04:54 PM
بارك لله بكم

اسعد لله ايامكم وثبتنا لله واياكم على ولاية امير المؤمنين الامام علي ع

نور الغائب
11-30-2010, 03:51 PM
حياكم الله اختي

ممتنة لتواجدكم