بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلِ على محمد وآلِ محمد

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


جغرافية عصر الظهور/ طرطوس

آثار ـ مدن ـ اماكن تدلنا بوضوح على أن عقيدة الانتظار ليست عقيدة مجردة بل خرجت إلى الواقع لتضع بصماتها على الجدران والبلدان
صدى المهدي العدد 70 // عبد الرسول زين الدين
مدينة سورية تطل على ساحل البحر الأبيض المتوسّط, وهي مدينة تاريخية فينيقية, وتعتبر مركزاً اقتصادياً مهماً، وهي الآن مركز محافظة طرطوس.

جاء لطرطوس ذكر في خارطة عصر الظهور المهدوي المبارك, وبروايات وردت في ذلك:

_ وفي خطبة لأمير المؤمنين عليه السلام حول الإمام المهدي عليه السلام قال:

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي






(فيسير بهم في الليل, ويكمن بالنهار, والناس يتبعونه من الآفاق حتى يواقع السفياني على بحيرة الطبرية, فيغضب على السفياني ويغضب خلق الله لغضب الله تعالى, فترشقهم الطير بأجنحتها والجبال بصخورها.. والملائكة بأصواتها, ولا تكون ساعة حتى يهلك الله أصحاب السفياني كلهم, ولا يبقى على أرض غيره وحده, فيأخذه المهدي عليه السلام فيذبحه تحت الشجرة التي أغصانها مدلاة على بحيرة الطبرية, ويملك مدينة دمشق, ويخرج ملك الروم في مائة ألف صليب تحت كل صليب عشرة آلاف, فيفتح طرطوساً بأسنّة الرماح وينهب مافيها من الأموال والناس).

- وعن أمير المؤمنين عليه السلام في تعداد أسماء أصحاب الإمام المهدي عليه السلام (ثلاثة من طرطوس).

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي