فهرس المكتبة التخصصية
 كتاب مختار:
 البحث في المكتبة:
 الصفحة الرئيسية » المكتبة التخصصية المهدوية » كتب أخرى » الصحيفة المهدية أو الصحيفة الهادية والتحفة المهدية
 كتب أخرى

الكتب الصحيفة المهدية أو الصحيفة الهادية والتحفة المهدية

القسم القسم: كتب أخرى الشخص المؤلف: الشيخ إبراهيم بن المحسن الكاشاني تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/١١/١٢ المشاهدات المشاهدات: ٦٣٧ التعليقات التعليقات: ٠

الصحيفة المهدية أو الصحيفة الهادية والتحفة المهدية

تأليف: العلم العلامة التقى الورع المولى الشيخ الملقب بمؤيد الدين إبراهيم بن المحسن الكاشاني قدس سره
إعداد ونشر: مدرسة الإمام المهدي عليه السلام "قم المقدسة"

الفهرست

الاهداء
دعاؤه عليه السلام في الشدائد مما علمه محمد بن علي العلوي الحسيني المصري وكان يسكن بمصر
وكان من دعائه عليه السلام في المهمات العظام ويسمى دعاء العبرات
وكان من دعاء الذي علمه الرضا عليه السلام يونس بن عبد الرحمن وأمره بقرائته
وكان من دعائه عليه السلام يسمى دعاء سهم لليل
وكان من دعائه عليه السلام في القنوت
وكان من دعائه في القنوت

وكان من دعاء الذي خرج في المكة إلى أبى الحسن بن ضراب الأصفهاني وأمره بقرائته في عصر الجمعة في غيبته الكبرى
وكان من دعاء الذي ورد قرائته في الساعة الثانية عشر في كل يوم
وكان من دعاء الذي ورد قرائته من اصفرار الشمس إلى غروبها
وكان من دعائه لدى يسمى دعاء العهد
وكان من دعاء لدى يسمى دعاء لعهد أيضا:
وكان من دعاء الذي خرج من الناحية المقدسة إلى محمد بن الصلت القمي
وكان من دعائه عليه السلام علمه مما رجلا محبوسا
وكان من دعائه الذي يندرج فيه وظائف أصناف الخلائق في الجملة
وكان من دعائه المعروف بدعاء الندبة
وكان من دعاء الذي ورد قرائته في الغيبة الكبرى
نسخة الحرز لامام العصر
هذا دعاء ورد قرائته في الغيبة الكبرى:
دعاء ورد قرائته في الغيبة الكبرى
دعاء مروى عن القائم وتستحب قرائته في كل يوم من رجب:
دعاء كتبه القائم روحي فداه إلى شيعته وأمرهم بقرائته في كل ليلة من ليالي شهر رمضان
دعاؤه عليه السلام المعروف بدعاء الفرج
دعاؤه عليه السلام الذي دعى به روحي فداه لكافة شيعته:
نسخة دعاء لاستخارة خرج من الناحية المقدسة إلى بعض نواب القائم:
دعاء يصلح قرائته في أيام الغيبة:
دعاء يصلح قرائته في أيام الغيبة أيضا:
دعاء التوسل في الشدائد إلى القائم وسائر الأئمة:
نسخة الصلوات على ولى الامر الحجة بن الحسن:
قال أمير المؤمنين كأني بالقائم قد عبر من وادي السلم إلى مسيل السهلة على فرس محجل له شمراخ يزهر يدعو ويقول في دعائه
نسخة تسبيح صاحب الزمان عليه السلام من اليوم الثامن عشر إلى اخر شهر:
دعاء مروى عن صاحب الزمان يقرء بعد الفراغ من صلاة الغداة في يوم الفطر:
مناجاة الأئمة عليهم السلام كانوا يدعوا بها في شهر شعبان رواية ابن خالويه (ره)
دعاؤه عليه السلام المعروف بدعاء الفرج
دعاؤه عليه السلام وهو الدعاء الذي من قرؤه أربعين صباحا رزق الله لقاء القائم
فوائد مهمة لا بد من التنبيه عليها
إشارة إلى الذكر ومراتبه الأربعة
تنبيه لمن يدعو الله ويذكره
تبصرة للغافلين
تنبيه
استيذان عند السرداب المقدس وسائر مشاهد الأئمة
الزيارة الخارجة من الناحية إلى أحد النواب الأربعة:
توقيعه الذي خرج من عنده جوابا لإسحاق بن يعقوب إلى العمرى في احتجاج الطبرسي:
وكان من توقيعه الذي خرج من الناحية المقدسة مروى عن محمد بن عبد الله الحميري:
وكان من توقيعه الذي خرج من عند (ع) إلى أحمد بن إسحاق بن سعيد بن الأشعري ره
وكان من توقيعه الذي خرج من عنده عليه السلام إلى محمد بن عثمان العمرى ره
وكان من توقيعه الذي خرج من عنده عليه السلام إلى أبى القاسم الحسين بن روح
وكان من توقيعه الذي خرج من عنده عليه السلام في جواب المسائل الفقهية
وكان من توقيعه الذي خرج من عنده (ع) إلى الشيخ أبي جعفر محمد بن عثمان العمرى
وكان من توقيعه الذي خرج من عنده إلى الشيخ أبى جعفر محمد بن عثمان العمرى
وكان من توقيعه الذي خرج من عنده (ع) في أجوبة المسائل الفقهية
وكان من توقيعه الذي خرج من عنده جوابا لكتاب محمد بن عبد الله الحميري
وكان من توقيعه الذي خرج من الناحية المقدسة

الاهداء

إليك يا أبا صالح المهدى خاتم الأوصياء،
يا سليل الأئمة الطيبين الطاهرين المعصومين الامناء يا وارث علوم الرسل والأنبياء،
يا منجى البشرية من براثن الظلم والعناء،
يا منقذ المظلومين من أيدي الظالمين الأشقياء يا بقية الله في ارضه وخليفته على عباده،
هذه صحيفتك صحيفة النور نتشرف بها ونستظل من أنوارها ونهتدي بهداها، تفضل علينا يا مولانا بعواطفك ومن علينا يا سيدنا بعناياتك وتقبل تحياتنا يا امام العصر،
فإننا شيعتك المنتظرون لفرجك الشريف..
سلام الله عليك يا سيدنا يوم ولدت ويوم غبت ويوم تبعث فتظهر على الدين كله،
اللهم أرنا الطلعة الرشيدة والغرة الحميدة،
انك يا رب سميع الدعاء

السيد محمد باقر الموحد الأبطحي "الأصفهاني"

كلمة قيمة رائعة حول الصحيفة المهدية لسماحة المجتهد الأكبر والفقيه الأشهر المرجع الاعلى في الفتوى والتقليد الاسلامي في عصره آية الله العظمى الامام الراحل سيدنا ومولانا السيد إسماعيل الصدر العاملي أنار الله برهانه.

بسم الله الرحمن الرحيم

نسئل الله تعالى ان يوفقنا وإخواننا المؤمنين للمواظبة على قراءة هذه الدعوات والاستغاثات. والزيارات، والتوقيعات، التي كانت منسوبة إلى صاحب الامر عليه السلام، وان يمن علينا وعلى مؤلفها العالم الفاضل الموفق للثواب بادراك حضوره، وجعلنا من جملة أنصاره واتباعه.

حرره الأحقر ابن صدر الدين إسماعيل العاملي
محل خاتمه الشريف

بسم الله الرحمن الرحيم

يا من تحيرت في أشعة أنواره افهام الموحدين وتقاصرت دون ادراك كماله أوهام المتوهمين واضمحلت في لوامع شوق لقائه أسرار الكاملين وتضعضعت بكمال أحديته وصمديته قلوب العارفين نحمدك حمد الشاكرين ونؤمن بك ايمان المخلصين ونصلي ونسلم على نبيك محمد سيد الأولين والآخرين والمبعوث رحمة للعالمين وعترته الأطائب المطهرين والسادة المنتجبين والخلفاء الراشدين والهداة المهديين والشفعاء في يوم الدين عليهم أفضل صلاة المصلين صلاة دائمة به دام السماوات والأرضين اما بعد فيقول العبد المذنب الذليل الحقير الفقير الجاني إبراهيم بن محسن الكاشاني لما ضاق صدري بطول مدة غياب النور المستور وصاحب اللواء المنشور صرفت همى إلى تأليف كتاب محتو على جملة مما ورد من التوقيعات الشريفة الأدعية التي كانت منسوبة إليه عليه السلام السهولة انتفاعي وانتفاع الخواص من محبيه بها والتفكر في لطائف معانيها واليقين بظهور قائلها والقيام على العمل بمضامينها وسميته بالصحيفة الهادية والتحفة المهدية.

دعاؤه عليه السلام في الشدائد مما علمه محمد بن علي العلوي الحسيني المصري وكان يسكن بمصر:
بسم الله الرحمن الرحيم
رب من ذا الذي دعاك فلم تجبه ومن ذا الذي سئلك فلم تعطه أم من ذا الذي رجاك فخيبته أم من ذا الذي تقرب إليك فأبعدته رب هذا فرعون ذو الأوتاد مع عناده وكفره وعتوه وادعائه الربوبية لنفسه وعلمك انه لا يتوب ولا يرجع ولا يتوب ولا يؤمن ولا يخشع استجبت له دعائه وأعطيته مناه وسؤله كرما منك وجودا وقلة مقدار لما سئلك عندك مع عظمه عنده اخذا بحجتك عليه وتأكيدا لها حيز فجر وكفر واستطال على قومه وتجبر وبكفره عليهم افتخر وبظلمه لنفسه تكبر وبحلمك عنه استكبر فكتب وحكم على نفسه جرأة منه ان جزاء مثله ان يغرق في البحر فجزيته بما حكم به على نفسه إلهي وانا عبدك وابن عبدك وابن أمتك معترف لك بالعبودية مقر بأنك أنت الله لا اله الا أنت خالقي لا اله لي غيرك ولا رب لي سواك مقرب بأنك ربى واليك مردي وإيابي عالم بأنك على كل شيء قدير تفعل ما تشاء وتقدر وتحكم ما تريد لا معقب لحكمك ولا راد لقضائك وأنت الأول والاخر والظاهر والباطن لم تكن من شيء ولم تبن عن شيء كنت قبل كل شيء وأنت الكائن بعد كل شيء والمكون لكل شيء خلقت كل شيء بتقدير وأنت السميع البصير واشهد انك كذلك كنت وتكون وأنت حي قيوم لا تأخذك سنة ولا نوم ولا توصف بالأوهام ولا تدرك بالحواس ولا تقاس بالمقياس ولا تشبه بالناس وان الخلق كلهم عبيدك وإماؤك أنت الرب ونحن المربوبون وأنت الخالق ونحن المخلوقون وأنت الرازق ونحن المرزوقون فلك الحمد يا إلهي إذ خلقتني بشرا سويا وجعلتني غنيا مكفيا بعد ما كنت طفلا صبيا تقوتني من الثدي لبنا سائغا طريا مريئا وغذيتني بعد ذلك غذاء طيبا هنيئا وجعلتني ذكرا مثالا سويا فلك الحمد حمدا ان عد لم يحص وان وضع لم يتسع له شيء حمدا يفوق على جميع حمد الحامدين ويعلو على كل شيء حمدك ويفخم ويعظم على ذلك كله والحمد لله كلما حمد الله شيء والحمد لله كما يحب الله ان يحمد والحمد لله عدد ما خلق وزنة ما خلق وزنة اجل ما خلق وزنة أخف ما خلق وبعدد أكبر ما خلق وبعدد أصغر ما خلق والحمد لله حتى يرضى ربنا وبعد الرضا وأسئله ان يصلى على محمد وآل محمد وان يغفر لي ذنبي وان يحمد لي امرى وان يتوب على أنه هو التواب الرحيم إلهي وانى أدعوك وأسئلك باسمك الذي دعاك به صفوتك أبونا ادم عليه السلام وهو مسيئ ظالم حين أصاب الخطيئة فغفرت له خطيئته وتبت عليه واستجب له دعوته وكنت منه قريبا يا قريب ان تصلى على محمد وآل محمد وان تغفر لي خطيئتي وترضى عنى فان لم ترض عنى فاعف عنى فانى مسيئ ظالم عاص وقد يعفو السيد عن عبده وليس براض عنه وان ترضى عنى خلقك وتسقط عنى حق خلقك وتميط عنى حقك إلهي وأسئلك باسمك الذي دعاك به إدريس عليه السلام فجعلته صديقا نبيا ورفعته مكانا عليا واستجبت له دعائه وكنت منه قريبا يا قريب ان تصلى على محمد وآل محمد وان تجعل ما بي إلى جنتك ومحلي في رحمتك وتسكنني فيها بعفوك وتزوجني من حورها بقدرتك يا قدير إلهي وأسئلك باسمك الذي دعاك به نوح عليه السلام إذ نادى ربه انى مغلوب فانتصر ففتحت له أبواب السماء بماء منهمر وفجرت الأرض عيونا فالتقى الماء على امر قد قدر ونجيته على ذات ألواح ودسر فاستجبت له دعائه وكنت منه قريبا يا قريب ان تصلى على محمد وآل محمد وان تنجيني من ظلم من يريد ظلمي وتكف عنى باس من يريد هضمي وتكفيني شر كل شيطان مريد وانسى شديد وكيد كل كائد مكيد يا حليم ويا ودود إلهي وأسئلك باسمك الذي دعاك به عبدك ونبيك صالح فنجيته من الخسف وأعليته على عدوه واستجبت له دعائه وكنت منه قريبا يا قريب ان تصلى على محمد وآل محمد وان تخلصني من شر ما يريد بي أعدائي به ويبغي بي حسادي وتكفينيهم بكفايتك وتتولاني بولايتك وتهدى قلبي بهداك وتؤيدني بتقواك وتبصرني بما فيه رضاك وتغنيني بغناك يا حليم إلهي وأسئلك باسمك الذي دعاك به عبدك ونبيك وخليلك إبراهيم عليه السلام حين أراد نمرود القائه في النار فجعلت النار عليه بردا وسلاما واستجبت له دعائه وكنت منه قريبا يا قريب ان تصلى على محمد وآل محمد وان تبرد عنى حر نارك وتطفأ عنى لهبا وتكفيني حرها وتجعل نائرة أعدائي في شعارهم ودثارهم وترد كيدهم في نحورهم وتبارك لي فيما أعطيتنيه كما باركت عليه وعلى آله انك أنت الوهاب الحميد المجيد إلهي وأسئلك بالاسم الذي دعاك به إسماعيل فجعلته نبيا رسولا وجعلت له حرمك منسكا ومسكنا ومأوى فاستجبت له دعائه ونجيته من الذبح وقربته منك رحمة وكنت منه قريبا يا قريب ان تصلى على محمد وآل محمد وان تفسح لي في قبري وتحط عنى وزري وتشد لي إزري وتغفر لي ذنبي وترزقني التوبة بحط السيئات وتضاعف الحسنات وكشف البليات وربح التجارات ودفع معرة التبعات انك مجيب الدعوات ومنزل البركات وقاضي الحاجات ومعطى الخيرات وجبار السماوات إلهي وأسئلك باسمك الذي سئلك به ابن خليلك إسماعيل الذي نجيته من الذبح وفديته بذبح عظيم وقلبت له المشقص حين ناداك موقنا بذبحه راضيا بأمر والده فاستجبت له دعائه وكنت منه قريبا يا قريب ان تصلى على محمد وآل محمد وان تنجيني من كل سوء وبلية ومكيدة وتصرف عنى كل ظلمة وخيبة وتكفيني ما أهمني وما لم يهمني من امر دنياي وآخرتي وما أحاذره وأخشاه من شر خلقك أجمعين بحق آل طه ويس إلهي وأسئلك باسمك الذي دعاك به لوط عليه السلام فنجيته وأهله من الخسف والهدم والمثلات والشدة والجهد والبلاء فأخرجته وأهله من الكرب العظيم واستجبت له دعائه وكنت منه قريبا يا قريب ان تصلى على محمد وآل محمد وان تأذن بجمع ما شتت من شملي وتقر عيني بولدي وأهلي ومالي وان تصلح لي أموري وتبارك لي في جميع أحوالي وتبلغني في نفسي آمالي وان تجيرني من النار وتكفيني شر الأشرار بالمصطفين الأخيار الأئمة الأبرار ونور الأنوار محمد وآله الطيبين الطاهرين الأخيار الأئمة المهديين والصفوة المنتجبين صلوات الله عليهم أجمعين وترزقني مجالستهم وتمن على بمرافقتهم وتوفق لي صحبتهم مع أنبيائك المرسلين وأوصيائك الأكرمين وملائكتك المقربين وعبادك الصالحين وأهل طاعتك أجمعين وحملة عرشك والكروبيين إلهي وأسئلك باسمك الذي سئلك به عبدك ونبيك يعقوب عليه السلام وقد كف بصره وشتت شمله وفقد قرة عينه ابنه فاستجبت له دعائه وجمعت شمله وأقررت عينه وكشفت ضره وكنت منه قريبا يا قريب أنت تصلى على محمد وآل محمد وان تأذن لي بجمع ما تبدد من امرى وتقر عيني بولدي وأهلي ومالي وتصلح لي شأني كله وتبارك لي في جميع أحوالي وتبلغني في نفسي آمالي وتصلح لي أفعالي وتمن على يا كريم يا ذا المعالي برحمتك يا ارحم الراحمين.
إلهي وأسئلك باسمك الذي دعاك به عبدك ونبيك يوسف عليه السلام فنجيته من غيابة الجب وكشفت ضره وكفيته كيد اخوته وجعلته بعد العبودية ملكا واستجبت له دعائه وكنت منه قريبا يا قريب ان تصلى على محمد وآل محمد وان تعيذني من شر خلقك وان تدفع عنى كيد كل كائد وشر كل حاسد انك على كل شيء قدير إلهي وأسئلك باسمك الذي دعاك به عبدك ونبيك موسى بن عمران عليه السلام إذ قلت تباركت وتعاليت وناديناه من جانب الطور الأيمن وقربناه نجيا وضربت له طريقا في البحر يبسا وأنجيته ومن معه من بني إسرائيل وأغرقت فرعون وهامان وجنودهما فاستجبت له دعائه وكنت منه قريبا يا قريب أسئلك ان تصلى على محمد وآل محمد وان تعيذني من شر خلقك وتقربني من من عفوك وتنشر على من فضلك ما تغنيني به عن جميع خلقك ويكون لي بلاغا أنال به مغفرتك ورضوانك يا ولى المؤمنين إلهي وأسئلك باسمك الذي دعاك به عبدك ونبيك داود عليه السلام فاستجبت له دعائه وسخرت له الجبال يسجن معه بالعشي والابكار والطير محشورة كل له أبواب وشددت ملكه واتيته الحكمة وفصل الخطاب وألنت له الحديد وعلمته صنعة لبوس لهم وغفرت ذنبه وكنت منه قريبا يا قريب أسئلك ان تصلى على محمد وآل محمد وان تسخر لي جميع أموري وان تسهل لي تقديري وترزقني مغفرتك وعبادتك وتدفع عنى ظلم الظالمين وكيد الكائدين ومكر الماكرين وسطوات الفراعنة الجبارين وحسد الحاسدين يا أمان الخائفين وجار المستجيرين وثقة المؤمنين ورجاء المتوكلين ومعتمد الصالحين يا ارحم الراحمين إلهي وأسئلك باسمك الذي سئلك به عبدك ونبيك سليمان بن داود عليه السلام إذ قال رب اغفر لي وهب لي ملكا لا ينبغي لاحد من بعدي انك أنت الوهاب فاستجبت له دعائه وأطعت له الخلق وحملته على الريح وعلمته منطق الطير وسخرت له الشياطين من كل بناء وغواص وآخرين مقرنين في الأصفاد هذا عطاؤك لاعطاء غيرك وكنت منه قريبا يا قريب أسئلك ان تصلى على محمد وآل محمد وان تهدى لي قلبي وتجمع لي لبى وتكفيني همى وتؤمن خوفي وتفك اسرى وتشد أزري وتمهلني وتنفسني وتستجيب دعائي وتسمع ندائي ولا تجعل النار مأواي ولا الدنيا أكبر همى وان توسع على في رزقي وتحسن خلقي وتعتق رقبتي من النار فإنك سيدي ومولاي ومؤملي إلهي وأسئلك باسمك الذي دعاك به أيوب لما حل به البلاء بعد الصحة ونزل السقم منه منزل العافية والضيق بعد السعة فكشفت ضره ورددت عليه أهله ومثلهم معهم حين ناداك داعيا لك راغبا إليك راجيا لفضلك شاكيا إليك رب انى مسني الضر وأنت ارحم الراحمين فاستجبت له دعائه وكشفت ضره وكنت منه قريبا يا قريب أسئلك ان تصلى على محمد وآل محمد وان تكشف ضري وعافني في نفسي وأهلي ومالي وولدي وإخواني فيك عافية باقية كافية شاملة كاملة وافرة هادية نامية مستغنية عن الأطباء والأدوية وتجعلها شعاري ودثاري وتمتعني بسمعي وبصري وتجعلهما الوارثين منى انك على كل شيء قدير إلهي وأسئلك باسمك الذي دعاك به عبدك يونس بن متى عليه السلام في بطن الحوت حين ناداك راجيا لك في ظلمات ثلاث ان لا اله الا أنت سبحانك انى كنت من الظالمين وأنت ارحم الراحمين فاستجب له دعائه وأنبت عليه شجرة من يقطين وأرسلته إلى مائة الف أو يزيدون وكنت منه قريبا يا قريب ان تصلى على محمد وآل محمد وان تستجيب لي دعائي وتداركني بعفوك فقد غرقت في بحر الظلم لنفسي وركبتني مظالم كثيرة لخلقك على صل على محمد وآل محمد واسترني منهم وأعتقني من النار واجعلني من عتقائك وطلقائك من النار في مقامي هذا يمنك يا منان إلهي وأسئلك باسمك الذي دعاك به عبدك ونبيك عيسى بن مريم عليه السلام إذا أيدته بروح القدس وأنطقته في المهدى فأحيى به الموتى وأبرأ به الأكمه والأبرص باذنك وخلق من الطين كهيئة الطير فصار طائرا باذنك وكنت منه قريبا يا قريب ان تصلى على محمد وآل محمد وان تفرغني لما خلقت له ولا تشغلني بما تكفلته لي وان تجعلني من عبادك وزهادك في الدنيا ومن خلقته للعافية فيها وهناته بها مع كرامة منك يا كريم يا علي يا عظيم إلهي وأسئلك باسمك الذي دعاك به أصف بن برخيا على عرش ملكة سبا فكان أقل من لحظ الطرف حتى كان منصوبا بين يديه فلما رأته قيل أهكذا عرشك قالت كأنه هو فاستجبت دعائه وكنت منه قريبا يا قريب ان تصلى على محمد وال محمد وان تكفر عنى سيئاتي وتقبل منى حسنا وتقبل توبتي وتتوب على وتغني فقري وتجبر كسري وتحيي فؤادي بذكرك وتحييني في عافية وتميتني في عافية إلهي وأسئلك باسمك الذي دعاك به عبدك ونبيك زكريا عليه السلام حين سئلك داعيا لك راغبا إليك راجيا لفضلك فقام في المحراب ينادى في المحراب ينادى ربه نداء خفيا فقال رب هب لي من لدنك وليا يرثني ويرث من آل يعقوب واجعله رب رضيا فوهبت له يحيى واستجبت له دعائه وكنت منه قريبا يا قريب ان تصلى على محمد وآل محمد وان تبقى لي أولادي وان تمتعني بهم وتجعلني وإياهم مؤمنين لك راغبين في ثوابك خائفين من عقابك راجين لما عندك آيسين ما عند غيرك حتى تحيينا حياة طيبة وتميتنا ميتة طيبة انك فعال لما تريد إلهي وأسئلك بالاسم الذي سئلتك به امرأة فرعون إذ قالت رب ابن لي عندك بيتا في الجنة ونجني من القوم الظالمين فاستجبت لها دعائها وكنت منها قريبا يا قريب ان تصلى على محمد وآل محمد وان تقر عيني بالنظر إلى جنتك وأوليائك وتفرجني بمحمد وآله وتؤنسني به وباله وبأوليائه وبمصاحبتهم وبمرافقتهم وتمكن لي فيها وتنجيني من النار وما أعد لأهلها من السلاسل والاغلال والشدائد والأنكال وأنواع العذاب بعفوك إلهي وأسئلك باسمك الذي دعتك به عبدتك وصديقتك مريم البتول أم المسيح الرسول عليهما السلام إذ قلت ومريم بنت عمران التي أحصنت فرجها فنفخنا فيه من روحنا وصدقت بكلمات ربها وكتبه وكانت من القانتين فاستجب دعائها وكنت منها قريبا يا قريب ان تصلى على محمد وآل محمد وأن تحصنني بحصنك الحصين وتحجبني بحجابك المنيع وتحرزني بحرزك الوثيق وتكفيني بكفايتك الكافية من شر كل طاغ وظلم كل ظالم وبغى كل باغ ومكر كل ماكر وغدر كل غادر وسحر كل ساحر وجور كل سلطان جائر بمنعك يا منيع إلهي وأسئلك باسمك الذي دعاك به عبدك ونبيك وصفيك وخيرتك من خلقك وأمينك على وحيك ورسولك إلى خلقك وبعثتك إلى بريتك محمد خاصتك وخالصتك صلى الله عليه وآله فاستجبت دعائه وأيدته بجنود لم تروها وجعلت كلمتك العليا وكلمة الذين كفروا السفلى وكنت منه قريبا يا قريب ان تصلى على محمد وآل محمد صلاة زاكية طيبة نامية باقية مباركة كما صليت على أبيهم إبراهيم وآل إبراهيم وبارك عليهم كما باركت عليه وسلم عليهم كما سلمت عليه وزدهم فوق ذلك كله زيادة من عندك واخلطني بهم واجعلني منهم واحشرني معهم وفي زمرتهم وتحت لوائهم حتى تسقيني من حوضهم وتدخلني في جملتهم وتجمعني وإياهم وتقر عيني بهم وتعطيني سؤلي وتبلغني آمالي في ديني ودنياي وآخرتي ومحياي ومماتي وتبلغهم سلامي وترد على منهم السلام وعليهم السلام ورحمة الله وبركاته إلهي أنت الذي تنادي في انصاف كل ليلة هل من سائل فاعطيه أم هل من داع فأجيبه أم هل من مستغفر فاغفر له أم هل من راج فأبلغه رجاه أم هل من مؤمل فأبلغه أمله ها انا سائلك بفنائك ومسكينك ببابك وضعيفك ببابك ومؤملك ببابك أسئلك نائلك وأرجو رحمتك وأؤمل عفوك والتمس غفرانك فصل على محمد وآل محمد وأعطني سؤلي وبلغني املى واجبر كسرى واغن فقري وارحم عصياني واعف عن ذنوبي وفك رقبتي من مظالم عبادك قد ركبتني وقو ضعفي واعز مسكنتي وثبت وطأتي واغفر جرمي وانعم بالي وأكثر من الحلال مالي وخر لي في جميع أموري وأفعالي وأحوالي وأهلك عدوى ورضني بها وارحمني ووالدي وما ولدا من المؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الاحياء منهم والأموات انك سميع الدعوات وألهمني من برهما ما استحق به ثوابك والجنة وتقبل حسناتهما واغفر سيئاتهما واجزهما بأحسن ما فعلا بي ثوابك والجنة إلهي وقد علمت يقينا انك لا تأمر بالظلم ولا ترضاه ولا تميل إليه ولا تهواه ولا تحبه ولا تغشاه وتعلم ما فيه هؤلاء القوم من ظلم عبادك وبغيهم علينا وتعديهم بغير حق ولا معروف بل ظلما وعدوانا وزورا وبهتانا فان كنت قد جعلت لهم مدة لا بد من بلوغها أو كتبت لهم اجالا ينالونها فقد قلت وقولك الحق ووعدك الصدق يمحو الله ما يشاء ويثبت وعنده أم الكتاب إلهي فانا أسئلك بكل ما سئلك به أنبياؤك المرسلون وأسئلك بكل ما سئلك به عبادك الصالحون وملائكتك المقربون ان تمحو من أم الكتاب ذلك وتثبت لهم الاضمحلال والمحق حتى تقرب آجالهم وتقضى مدتهم وتذهب أيامهم وتبتر أعمارهم وتهلك فجارهم وتسلط بعضهم على بعض حتى لا تبقى منهم أحدا ولا تنجي منهم أحدا ولا تخلص منهم أحدا وتفرق جموعهم وتكل سلاحهم وتبدد شملهم وتقطع آجالهم وتقصر أعمارهم وتزلزل اقدامهم وتطهر بلادك منهم وتظهر عبادك عليهم فقد غيروا سنتك ونقضوا عهدك وهتكوا حريمك وأتوا ما نهيتهم عنه وعتوا عتوا كبيرا وضلوا ضلالا بعيدا فصل على محمد وآل محمد واذن لجمعهم بالشتات ولحيهم بالممات ولأزواجهم بالنهبات وخلص عبادك من ظلمهم واقبض أيديهم عن هضمهم وطهر أرضك منهم وائذن بحصد نباتهم واستيصال شافتهم وشتات شملهم وهدم بنيانهم يا ذا الجلال والاكرام إلهي وأسئلك اللهم يا إلهي واله كل شيء وربى ورب كل شيء وأدعوك بما دعاك به عبداك ورسولاك ونبياك وصفياك موسى وهارون عليهما السلام حين قالا داعيين لك راجيين لفضلك راضيين بقضائك ربنا انك اتيت فرعون وملائه زينة وأموالا في الحياة الدنيا ربنا ليضلوا عن سبيلك ربنا اطمس على أموالهم واشدد على قلوبهم فلا يؤمنوا حتى يرو العذاب الأليم فمننت وأنعمت عليهما بالإجابة لهما إلى أن قرعت سمعهما بأمرك فقلت اللهم رب قد أجيبت دعوتكما فاستقيما ولا تتبعان سبيل الذين لا يعلمون ان تصلى على محمد وآل محمد وان تطمس على أموال هؤلاء الظلمة وان تشدد على قلوبهم وان تخسف بهم برك وان تغرقهم في بحرك فان السماوات والأرض وما فيهما لك وار الخلق قدرتك فيهم وبسطتك عليهم فافعل ذلك بهم وعجل ذلك لهم يا خير من سئل ويا خير من دعى ويا خير من تذللت له الوجوه ورفعت له الأيدي ودعى بالألسن وشخصت إليه الابصار وأمت إليه القلوب ونقلت إليه الاقدام ونحوكم إليه في الأعمال إلهي وانا عبدك أسئلك من أسمائك بأبهاها وكل أسمائك بهى بل بأسمائك كلها ان تصلى على محمد وآل محمد وأن تركسهم على أم رؤوسهم في زبيتهم وترديهم في مهوى حفرتهم وارمهم بحجرهم وذكهم بمشاقصهم واكببهم على مناخرهم واخنقهم بوترهم وازدد كيدهم في نحورهم وأوبقهم بندامتهم حتى يستخذلوا ويتضائلوا بعد نخوتهم ويخشعوا بعد استطالتهم أذلاء مأسورين في ربق حبائلهم التي يؤملون ان يرونا فيها وترينا قدرتك فيهم وسلطانك عليهم وتأخذهم اخذ القرى وهي ظالمة ان اخذك الأليم الشديد وتأخذهم يا رب اخذ عزيز مقتدر فإنك عزيز قدير شديد العقاب شديد المحال.
اللهم وصل على محمد وآل محمد وعجل ايرادهم عذابك الذي أعددته للظالمين من أمثالهم والطاغين من نظرائهم وارفع حلمك عنهم واحلل عليهم غضبك الذي لا يقوم له شيء وامر في تعجيل ذلك عليهم بأمرك الذي لا يرد ولا يؤخر فإنك شاهد كل نجوى وعالم كل فحوى ولا يخفى عليك من أعمالهم خافية ولا يذهب عنك من أعمالهم خابية وأنت علام الغيوب عالم بما في الضمائر والقلوب اللهم وأسئلك اللهم وأناديك بما ناداك به سيدي نوح إذ قلت تباركت نوح إذ قلت تباركت وتعاليت ولقد نادانا نوح فلنعم المجيبون ونجيناه وأهله من الكرب العظيم اجل اللهم أنت يا رب نعم المجيب ونعم المدعو ونعم المسؤول ونعم المعطى أنت الذي لا تخيب سائلك ولا ترد راجيك ولا تطرد الملح عن بابك ولا ترد دعاء سائلك ولا تمل دعاء من أملك ولا تتبرم بكثرة حوائجهم إليك ولا بقضائها لهم عليك فان قضاء حوائج جميع خلقك إليك في أسرع من لحظ الطرف واخف عليك وأهون عندك من جناح بعوضة وحاجتي إليك يا سيدي ومولاي ومعتمدي ورجائي ان تصلى على محمد وآل محمد وان تغفر لي ذنبي فقد جئتك ثقيل الظهر بعظيم ما بارزتك به من سيئاتي وركبتي من مظالم عبادك ما لا يكفيني ولا يخلصني منه غيرك ولا يقدر عليه ولا يملكه سواك صل على محمد وآل محمد فامح يا سيدي كثرة سيئاتي بيسير عبراتي بل بقساوة قلبي وجمود عيني لا بل برحمتك التي وسعت كل شيء وانا شيء فلتسعني رحمتك يا رحمن يا رحيم يا ارحم الراحمين ولا تمتحني في هذه الدنيا بشيء من المحن ولا تسلط على من لا يرحمني ولا تهلكني بذنوبي وعجل فرجى وخلاصي من كل مكروه وادفع عنى كل ظلم ولا تهتك سترى ولا تفضحني يوم جمعك الخلائق للحساب يا جزيل العطاء والثواب أسئلك ان تصلى على محمد وآل محمد وان تحييني حياة السعداء وتميتني ميتة الشهداء وتقلبني قبول الأوداء وتحفظني في هذا الدنيا الدنية من شر سلاطينها وفجارها وشرارها ومحبيها والعاملين لها وفيها وقني اللهم شر طغاتها وحسادها وباغي الشر فيها حتى تكفيني مكر المكرة وتفقأ عنى أعين الكفرة وتفحم عنى السن الفجرة وتقبض لي على أيدي الظلمة وتوهن عنى كيدهم وتميتهم بغيضهم وتشغلهم بأسماعهم وابصارهم وأفئدتهم وتجعلني من ذلك كله في أمنك وأمانك وحجتك وسلطانك وكنفك وحجابك وعياذك وجوارك ومن جار السوء انك على كل شيء قدير ان ولى الله الذي نزل الكتاب وهو يتولى الصالحين اللهم بك أعوذ وبك ألوذ وبك أعيذ ولك أعبد وإياك أرجو وبك استعين وبك استغيث وبك استقدر ومنك اسئل فصل على محمد وآل محمد ولا تزدني الا بذنب مغفور وسعى مشكور وتجارة لن تبور وان تفعل بي ما أنت أهله ولا تفعل بي ما انا أهله فإنك أهل التقوى وأهل المغفرة وأهل الفضل والرحمة وأهل القوة والقدرة إلهي وقد أطلت دعائي وأكثرت خطابي وضيق صدري حداني على ذلك وحملني عليه علما منى بأنه يجزيك منه فدر الملح في العجين بك يكفيك عزم إرادة وأن يقول العبد بينة صادقة ولسان صادق يا رب فتكون عند ظن عبدك بك وقد ناجاك بعزة الإرادة قلبي فأسئلك ان تصلى على محمد وآل محمد وان تقرن دعائي بالإجابة منك وتبلغني ما أملته فيك منه منك وطولا وقوة وحولا ولا تقيمني في مقامي هذا الا بقضاء جميع ما سألتك فإنه عليك يسير وخطر عندي جليل كبير وأنت عليه قدير يا سميع يا بصير إلهي هذا مقام العائذ بك من النار والهارب منك إليك والتائب من ذنوب قد تهجمته وعيوب فضحته فصل على محمد وآل محمد وانظر إلى نظرة رحمة أفوز بها إلى جنتك واعطف على عطفة أنجو بها من عقابك فان الجنة والنار لك وبيدك ومفاتيحهما ومقاليدهما إليك وأنت على ذلك قادر وهو عليك هين يسير فصل على محمد وآل محمد فافعل بي ما سئلتك يا قدير ولا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم وحسبنا الله ونعم الوكيل نعم المولى ونعم النصير وصلى الله على سيدنا محمد وآله الطاهرين.

وكان من دعائه عليه السلام في المهمات العظام ويسمى دعاء العبرات

اللهم إني أسئلك يا راحم العبرات ويا كاشف الزفرات أنت الذي تقشع سحاب المحن وقد أمست ثقالا وتجلو ضباب الفتن وقد سحبت أذيالا وتجعل زرعها هشيما وبنيانها هديما وعظامها رميما وترد لمغلوب غالبا والمطلوب طالبا والمقهور قاهرا والمقدور عليه قادرا فكم من عبد ناداك رب انى مغلوب فانتصر ففتحت له من نصرك أبواب السماء بماء منهمر وفجرت له من عونك عيونا فالتقى ماء فرجه على امر قد قدر وحملته من كفايتك على ذات ألواح ودسر رب انى مغلوب فانتصر ثلثا رب صل على محمد وآل محمد وافتح لي من نصرك أبواب السماء بماء منهمر وفجر لي من عونك عيونا ليلتقي ماء فرجى على امر قد قدر واحملني يا رب من كفايتك على ذات ألواح ودسر يا من إذا ولج العبد في ليل من حيرته يهيم ولم يجد له صريخا يصرخه من ولى حميم وجد يا رب من معونتك صريخا مغيثا ووليا يطلبه حثيثا ينجيه من ضيق امره وحرجه ويظهر له اعلام فرجه اللهم فيا من قدرته قاهرة وآياته باهرة ونقماته قاصمة لكل جبار دامغة لكل كفور ختار صل يا رب على محمد وآل محمد وانظر إلى يا رب نظرة من نظراتك رحيمة يجلو بها عنى ظلمة عاكفة مقيمة في عاهة جفت منها الضروع وتلفت منها الزروع وانهلت من اجلها الدموع واشتمل بها على القلوب الياس ووحرت بسببها الأنفاس اللهم صل على محمد وآل محمد وحفظا حفظا لغراس غرسها بيد الرحمن وشربها من ماء الحيوان ونجاتها بدخول الجنان ان تكون بيد الشيطان تجز وبفأسه تقطع وتجز إلهي فمن أولى منك بان يكون عن حريمك دافعا ومن أجدر منك بان يكون عن حماك حارسا ومانعا إلهي ان الامر قد هال فهونه وخشن فألنه وان القلوب كاعت فطمنها والنفوس ارتاعت فسكنها إلهي تدارك اقداما زلت وأفكارا في مهامة الحيرة ضلت بأن رأت جبرك على كثيرها واطلاقك لا سيرها واجارتك لمستجيرها أجحف الضر بالمضرور ولبى داعية بالويل والثبور فهل يحسن من عدلك يا مولاي ان تدعه فريسة البلاء وهو لك راج أم هل يجمل في فضلك ان يخوض لجة الغماء وهو إليك لاج إلهي لئن كنت لا أشق على نفسي في التقى ولا أبلغ في حمل أعباء الطاعة مبلغ الرضى ولا انتظم في سلك قوم رفضوا الدنيا فهم خمص البطون من الطوى ذبل الشفاه من الظماء عمش العيون من البكاء بل اتيتك يا رب بضعف من العمل وظهر ثقيل بالخطايا والزلل ونفس للراحة معتادة ولدعى الشهوة منقادة اما يكفيني يا رب وسيلة إليك وذريعة لديك انني لأولياء دينك موال وفي محبتهم مغال ولجلباب البلاء فيهم لابس ولكتاب تحمل العناء بهم دارس اما يكفيني انني أروح فيهم مظلوما وأغدو مكظوما واقضى بعد هموم هموما وبعد وجوم وجوما اما عندك يا مولاي بهذه حرمة لا يضيع وزقة بأدناها تقتنع فلم لا تمنعني يا رب وها انا ذا غريق وتدعني هكذا وانا بنار عدوك حريق مولاي أتجعل أوليائك لأعدائك طرائد ولمكرهم مصائد وتقلدهم من خسفهم قلائد وأنت مالك نفوسهم ان لو قبضتها جمدوا وفي قبضتك مواد أنفاسهم ان لو قطعتها خمدوا فما يمنعك يا رب ان تكف بأسهم وتنزع عنهم من حفظك لباسهم وتعريهم من سلامة بها في أرضك يفرحون وفي ميدان البغى على عبادك يمرحون اللهم صل على محمد وآل محمد وأدركني ولما يدركني الغرق وتداركني ولما غيب شمسي الشفق إلهي كم من عبد خائف التجئ إلى سلطان فأب عنه محفوفا بأمن وأمان أفأقصد يا رب أعظم من سلطانك سلطانا أم أوسع من احسانك احسانا أم أكبر من اقتدارك اقتدارا أم أكرم من انتصارك انتصارا ما عذري يا إلهي إذا حرمت من حسن الكفاية نائلك وأنت الذي لا يخيب أملك ولا يرد سائلك إلهي إلهي أين أين كفايتك التي هي نصرة المستضعفين من الأنام وأين أين عنايتك التي هي جنة المستهدفين لجور الأيام إلى إلى بها يا رب نجني من القوم الظالمين انى مسني الضر وأنت ارحم الراحمين مولاي ترى تحيري في امرى وتقلبي في ضري وانطوى على حرقة قلبي وحرارة صدري فصل يا رب على محمد وآل محمد وجد لي يا رب بما أنت أهله فرجا ومخرجا ويسر لي يا رب نحو البشرى لي منهجا واجعل يا رب من ينصب لي الحبالة ليصرعني بها صريع ما مكر ومن يحقر لي البئر ليوقعني فيها واقعا فيما حفر واصرف اللهم عنى من شره ومكره وفساده وضره ما تصرفه عن القوم المتقين وعمن قاد نفسه لدين الديان وينادى مناد للإيمان إلهي عبدك عبدك أجب دعوته ضعيفك ضعيفك فرج غمته فقد انقطع كل حبل الا حبلك وتقلب عنه كل ظل الا ظلك مولاي دعوتي هذه ان رددتها أين تصادف موضع الإجابة ومخيلتي هذه ان كذبتها أين تلاقى موضع الإعانة فلا ترد عن بابك من لا يعرف غيره بابا ولا تمنع دون جنابك من لا يعلم سواه جنابا ثم اسجد وقل إلهي ان وجها إليك في رغبته توجه فالراغب خليق بان يجيبه وان حبيبا لك بابتهاله سجد حقيق ان يبلغ المبتهل ما قصد وان خدا لديك بمسئلته تعفر جدير ان يفوز السائل بمراده ويظفروها انا ذا يا إلهي قد ترى تعفير خدي واجتهادي في مسئلتك وجدي فتلق يا رب رغباتي برحمتك قبولا وسهل إلى طلباتي برأفتك وصولا وذلل قطوف ثمرة اجابتك لي تذليلا إلهي فإذا قام ذو حاجة في حاجته شفيعا فوجدته ممتنع النجاح سهل القياد مطيعا فانى استشفع إليك بكرامتك والصفوة من أنامك الذين أنشأت لهم ما يقل ويظل ونزلت ما يدق ويجل أتقرب إليك بأول من توجته تاج الجلالة وأحللته من الفطرة الروحانية محل السلالة حجتك في خلقك وأمينك على عبادك محمد رسولك صلواتك عليه وآله وبمن جعلته لنوره مغربا وعن مكنون سره معربا سيد الأوصياء وامام الأتقياء يعسوب الدين وقائد الغر المحجلين وأبى الأئمة الراشدين على أمير المؤمنين وأتقرب إليك بخيرة الأخيار وأم الأنوار والإنسية الحوراء البتول العذراء فاطمة الزهراء وبقرتي عين الرسول وثمرتي فؤاد البتول السيدين الامامين أبى محمد الحسن وأبى عبد الله الحسين وبالسجاد زين العباد ذي الثفنات راهب العرب على بن الحسين وبالإمام العالم والسيد الحاكم والنجم الزاهر والقمر الباهر مولاي محمد بن علي الباقر وبالامام الصادق مبين المشكلات مظهر الحقايق المفخم بحجته كل ناطق مخرس السنة أهل الجدال مسكن الشقاشق مولاي جعفر بن محمد الصادق وبالإمام التقى والمخلص الصفي والنور الأحمدي النور الأنور والضياء الأزهر مولاي موسى بن جعفر وبالإمام المرتضى والسيف المنتضى والراضي بالقضى مولاي على بن موسى الرضا وبالإمام الأمجد والباب الأقضد والطريق الأرشد والعالم المؤيد ينبوع الحكم ومصباح الظلم سيد العرب والعجم الهادي إلى الرشاد والموفق بالتأييد والسداد مولاي محمد بن علي الجواد وبالإمام منحة الجبار ووالد الأئمة الأطهار على بن محمد المولود بالعسكر الذي حذر بمواعظه وأنذر وبالإمام المنزه عن المآثم المطهر من المظالم الحبر العالم ربيع الأنام وبدر الظلام التقى النقي الطاهر الزكي مولاي أبى محمد الحسن ابن علي العسكري وأتقرب إليك بالحفيظ العليم الذي جعلته على خزائن الأرض والأب الرحيم الذي ملكته أزمة البسط والقبض صاحب النقيبة الميمونة وقاصف الشجرة الملعونة مكلم الناس في المهد والدال على منهاج الرشد الغائب عن الابصار الحاضر في الأمصار الغائب عن العيون الحاضر في الأفكار بقية الأخيار الوارث لذي الفقار الذي يظهر في بيت الله ذا الأستار العالم المطهر محمد بن الحسن عليهم أفضل التحيات وأعظم البركات وأتم الصلوات اللهم فهؤلاء معاقلي إليك في طلباتي ووسائلي فصل عليهم صلاة لا يعرف سواك مقاديرها ولا يبلغ كثير همم الخلائق صغيرها وكن لي بهم عند أحسن ظني وحقق لي بمقاديرك تهيئة التمني إلهي لا ركن لي أشد منك فآوي إلى ركن شديد ولا قول لي أسد من دعائك فأستظهرك بقول سديد ولا شفيع لي إليك أوجه من هؤلاء فآتيك بشفيع وديد وقد آويت إليك وعولت في قضاء حوائجي عليك ودعوتك كما أمرت فاستجب كما وعدت فهل بقى يا رب غير أن تجيب وترحم منى البكى والنحيب يا من لا اله سواه يا من يجيب المضطر إذا دعاه يا كاشف ضر أيوب يا راحم عبرة يعقوب اغفر لي وارحمني وانصرني على القوم الكافرين وافتح لي وأنت خير الفاتحين والطف بي يا رب وبجميع المؤمنين والمؤمنات يا ذا القوة المتين برحمتك يا ارحم الراحمين والحمد لله رب العالمين وصلى الله على سيدنا محمد والنبي وآله الطاهرين.

وكان من دعاء الذي علمه الرضا عليه السلام يونس بن عبد الرحمن وأمره بقرائته

اللهم ادفع عن وليك وخليفتك وحجتك على خلقك ولسانك المعبر عنك الناطق بحكمك وعينك الناظرة باذنك وشاهدك على عبادك السيد الحججاح المجاهد والعائذ بك العايد عندك وأعذه من شر جميع ما خلقت وبرأت وأنشأت وصورت واحفظه من بين يديه ومن خلفه وعن يمينه وعن شماله ومن فوقه ومن تحته بحفظك الذي لا يضيع من حفظته به واحفظ فيه رسولك وآبائه أئمتك ودعائم دينك في وديعتك التي لا تضيع وفي جوارك الذي لا يحفز وفى منعك وغرك الذي لا يقهر وأمنه بأمانك الوثيق الذي لا يخذل من أمنته به واجعله في كنفك الذي لا يرام من كان فيه وانصره بنصرك العزيز وأيده بجندك الغالب وقوة بقوتك واردفه بملائكتك ووال من والاهم وعاد من عاداهم وألبسه درعك الحصينة وحفه بالملائكة حقا اللهم اشعب به الصدع وارتق به الفتق وأمت به الجور وأظهر به العدل وزين بطول بقائه الأرض وأيده بالنصر وانصره بالرعب وقو ناصريه واخذل خاذليه ودمدم على من نصب له ودمر على من غشه واقتل به جبابرة الكفر وعمده ودعائمه واقصم به رؤوس الضلالة وشارعة البدع ومميتة السنة ومقوية الباطل وذلل به الجبارين وأبر به الكافرين وجميع الملحدين في مشارق الأرض ومغاربها وبرها وبحرها وسهلها وجبلها حتى لا تدع منهم ديارا ولا تبقى لهم آثارا اللهم طهر منهم بلادك واشف منهم عبادك واعز به المؤمنين وأحي به سنن المرسلين ودارس حكم النبيين وجدد به ما محي من دينك وبدل من حكمك حتى تعيد دينك به وعلى يديه جديدا غصا محضا صحيحا لا عوج فيه ولا بدعة معه وحتى تبير بعدله ظلم الجور وتطفئ به نيران الكفر وتوضح به معاقد الحق ومجهول العدل فإنه عبدك الذي استخلصته لنفسك واصطفيته على غيبك وعصمته من الذنوب وبرأته من العيوب وطهرته من الرجس وسلمته من الدنس اللهم فانا نشهد له يوم القيمة ويوم حلول الطامة انه لم يذنب ذنبا ولا اتى حوبا ولم يرتكب معصية ولم يضيع لك طاعة ولم يهتك لك حرمة ولم يبدل لك فريضته ولم يغير لك شريعة وانه الهادي المهتدى الطاهر التقى النقي الرضى الزكي اللهم اعطه في نفسه وأهله وولده وذريته وأمته وجميع رعيته ما تقر به عينه وتسر به نفسه وتجمع له ملك المملكات كلها قريبها وبعيدها وعزيزها وذليلها حتى يجرى حكمه على كل حكم ويغلب بحقه على كل باطل اللهم اسلك بنا على يديه منهاج الهدى والمحجة العظمى والطريقة الوسطى التي يرجع إليها الغالي ويلحق به التالي وقونا على طاعته وثبتنا على متابعته وامنن علينا بمبايعته واجعلنا في حزبه والقوامين بأمره والصابرين معه والطالبين رضاك بمنا صحبة حتى تحشرنا يوم القيمة في أنصاره وأعوانه ومقوية سلطانه اللهم واجعل ذلك لنا خالصا من كل شك وشبهة ورياء وسمعه حتى لا نعتمد به غيرك ولا نطلب به الا وجهك وحتى تحلنا محله وتجعلنا في الجنة معه واعدنا من السامة والكسل والفترة واجعلنا ممن تنتصر به لدينك وتعز به نصر وليك ولا تستبدأ بنا غيرنا فان استبدا لك بنا غيرنا عليك يسير وهو علينا كبير اللهم صل على ولاة عهده والأئمة من بعده وبلغهم آمالهم وزد في آجالهم واعز نصرهم وتمم لهم ما أسندت إليهم من امرك لهم وثبت دعائمهم واجعلنا لهم أعوانا وعلى دينك أنصارا فإنهم معادن كلماتك وخزان علمك وأركان توحيدك ودعائم دينك وولاة امرك وخالصتك من عبادك وصفوتك من خلقك وأولياؤك وسلائل أوليائك وصفوة أولاد نبيك والسلام عليهم ورحمة الله وبركاته.
وكان من دعائه عليه السلام يسمى دعاء سهم لليل
اللهم إني أسئلك بعزيز تعزيز اعتزاز عزتك بطول حول شديد قوتك بقدرة مقدار اقتدار قدرتك بتأكيد تحميد تمجيد عظمتك بسمو نمو علو رفعتك بديموم قيوم دوام مدتك برضوان غفران أمان رحمتك برفيع بديع منيع سلطنتك بسعاة صلاة بساط رحمتك بحقايق الحق من حق حقك بمكنون السر من سر سرك بمعاقد العز من عز عزك بحنين أنين تسكين المريدين بحرقات خضعات زفرات الخائفين بآمال اعمال أقوال المجتهدين بتخشع تخضع تقطع مرارات الصادقين بتعبد تهجد تجلد العابدين اللهم ذهلت العقول وانحسرت الابصار وضاعت الافهام وحارت الأوهام وقصرت الخواطر وبعدت الظنون عن ادراك كنه كيفية ما ظهر من بوادي عجائب أصناف بدائع قدرتك دون البلوغ إلى معرفة تلألئ لمعات بروق سمائك اللهم محرك الحركات ومبدئ نهاية الغايات ومخرج ينابيع تقريع قضبان النبات يا من شق صم جلاميد الصحور الراسيات وانبع منها ماء معينا حياة للمخلوقات فأحيا منها الحيوان والنبات وعلم ما اختلج في سر أفكارهم من نطق إشارات خفيات العنات النمل السارحات يا من سبحت وهللت وقدست وكبرت وسجدت لجلال جمال أقوال عظيم عزت جبروت ملكوت سلطنته ملائكة سبع سماوات يا من دارت فأضاءت وأنارت لدوام ديمومية النجوم الزاهرات وأحصى عدد الاحياء والأموات صل على محمد وآل محمد خير البريات وافعل بي كذا وكذا فيطلب حاجتك

وكان من دعائه عليه السلام في القنوت

اللهم مالك الملك تؤتى الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء بيدك الخير انك على كل شيء قدير.
يا ماجد يا جواد يا ذا الجلال والاكرام يا بطاش يا ذا البطش الشديد يا فعالا لما يريد يا ذا القوة المتين يا رؤوف يا رحيم يا لطيف يا حي حين لا حي أسألك باسمك المحزون المكنون القيوم الذي استأثرت به في علم الغيب عندك لم تطلع عليه أحدا من خلقك وأسئلك باسمك الذي تصور به خلقك في الأرحام كيف تشاء وبه كشوق إليهم أرزاقهم في اطباق الظلمات من بين العروق والعظام وأسئلك باسمك الذي ألفت به بين قلوب أوليائك وبه ألفت بين الثلج والنار لا هذا يذيب هذا ولا هذا يطفئ هذا وأسئلك باسمك الذي كونت به طعم المياه وأسئلك باسمك الذي أجريت به الماء في عروق النبات بين اطباق الثرى وسقت الماء إلى عروق الأشجار بين الصخرة الصماء وأسئلك باسمك الذي كونت به طعم الثمار وألوانها وأسئلك باسمك الذي به تبدئ وتعيد وأسئلك باسمك الفرد الواحد المتفرد بالوحدانية المتوحد بالصمدانية وأسئلك باسمك الذي فجرت به الماء من الصخرة الصماء وسقته من حيث شئت وأسئلك باسمك الذي خلقت به خلقك ورزقتهم كيف شئت وكيف تشاء يا من لا تغيره الأيام والليالي أدعوك بما دعاك به نوح حين ناداك فأنجيته ومن معه وأهلكت قومه وأدعوك بما دعاك به إبراهيم خليلك حين ناداك فأنجيته وجعلت عليه النار بردا وسلاما وأدعوك بما دعاك به موسى كليمك حين ناداك ففرقت له البحر فأنجيته وبنى إسرائيل فأهلكت فرعون وقومه في اليم وأدعوك بما دعاك به عيسى روحك حين ناداك فنجيته من أعدائه واليك رفعته وأدعوك بما دعاك به حبيبك وصفيك ونبيك محمد صلى الله عليه وآله فاستجبت له ومن الأحزاب نجيته وعلى أعدائك نصرته وأسئلك باسمك الذي إذا ادعيت به أجبت يا من له الخلق والامر يا من أحاط بكل شيء علما وأحصى كل شيء عددا يا من لا تغيره الأيام والليالي ولا تتشابه عليه الأصواب ولا تخفى عليه اللغات ولا يبرمه إلحاح الملحين أسئلك ان تصلى على محمد وآل محمد خيرتك من خلقك فصل عليهم بأفضل صلواتك وصل على جميع النبيين والمرسلين الذين بلغوا عنك الهدى واعقدوا لك المواثيق بالطاعة فصل على عبادك الصالحين يا من لا يخلف الميعاد أنجز لي ما وعدتني واجمع لي أصحابي وصبرهم وانصرهم على أعدائك وأعداء رسولك ولا تخيب دعائي فإني عبدك ابن أمتك أسير بين يديك سيدي أنت الذي مننت علي بهذا المقام وتفضلت به علي دون كثير من خلقك أسئلك ان تصلى على محمد وآل محمد وان تنجز لي ما وعدتني انك أنت الصادق لا تخلف الميعاد وأنت على كل شيء قدير.
وكان من دعائه في القنوت
اللهم صل على محمد وآل محمد وأكرم أوليائك بإنجاز وعدك وبلغهم درك يا ملونه من نصرك واكفف عنهم باس من نصب الخلاف عليك وتمرد بمنعك على ركوب مخالفتك واستعان برفدك على فل حدك وقصد لكيدك بأيدك ووسعته حلما لتأخذه على جهرة وتستأصله على عزة فإنك اللهم قلت وقولك الحق حتى إذا اخذة الأرض زخرفها وازينت وظن أهلها انهم قادرون عليها أتاها أمرنا ليلا أو نهارا فجعلناها حصيدا كان لم تغن بالأمس كذلك نفصل الآيات لقوم يتفكرون وقلت فلما أسفونا انتقمنا منهم وان الغاية عندنا قد تناهت وانا لغضبك غاضبون وعلى نصر الحق متغاضبون والى ورود امرك مشتاقون ولإنجاز وعدك مرتقبون ولحلول وعيدك بأعدائك متوقعون اللهم فأذن بذلك وافتح طرقاته وسهل خروجه ووطئ مسالكه واشرع شرائعه وأيد جنوده وأعوانه وبادر بأسك القوم الظالمين وابسط سيف نقمتك على أعدائك المعاندين وخذ بالثأر انك جواد مكار.
وكان من دعاء الذي خرج في المكة إلى أبى الحسن بن ضراب الأصفهاني وأمره بقرائته في عصر الجمعة في غيبته الكبرى
اللهم صل على محمد سيد المرسلين وخاتم النبيين وحجة رب العالمين المنتجب في الميثاق المصطفى في الضلال المطهر من كل آفة البرئ من كل عيب المؤمل للنجاب المرتجى للشفاعة المفوض إليه دين الله اللهم شرف بنيانه وعظم برهانه وأفلج حجته وارفع درجته وأضئ نوره وبيض وجهه واعطه الفضل والفضيلة والمنزلة والوسيلة والدرجة الرفيعة وابعثه مقاما محمودا يغبطه به الأولون والآخرون وصل على أمير المؤمنين ووارث المرسلين وقائد الغر المحجلين وسيد الوصيين وحجة رب العالمين وصل على الحسن بن علي امام المؤمنين ووارث المرسلين وحجة رب العالمين وصلى على الحسين بن علي امام المؤمنين ووارث المرسلين وحجة رب العالمين وصل على علي بن الحسين امام المؤمنين ووارث المرسلين وحجة رب العالمين وصل على محمد بن علي امام المؤمنين ووارث المرسلين وحجة رب العالمين وصل على جعفر بن محمد امام المؤمنين ووارث المرسلين وحجة رب العالمين وصل على علي بن موسى امام المؤمنين ووارث المرسلين وحجة رب العالمين وصلى على محمد بن علي امام المؤمنين ووارث المرسلين وحجة رب العالمين وصل على علي بن محمد امام المؤمنين ووارث المرسلين وحجة رب العالمين وصل على الحسن بن علي امام المؤمنين ووارث المرسلين وحجة رب العالمين وصلى على الحجة المنتظر الخلف القائم الهادي المهدى امام المؤمنين ووارث المرسلين وحجة رب العالمين اللهم صل على محمد وأهل بيته الأئمة الهادين المهديين العلماء الصادقين الأوصياء المرضيين الأبرار المتقين دعائم دينك وأركان توحيدك وتراجمة وحيك وحججك على خلقك وخلفائك في أرضك الذين اخترتهم لنفسك واصطفيتهم لعبادك وارتضيتهم لدينك وخصصتهم بمعرفتك وجللتهم بكرامتك وغشيتهم برحمتك وزينتهم بنعمتك وغذيتهم بحكمتك وألبستهم من نورك ورفعتهم في ملكوتك وحففتهم بملائكتك وشرفهم بنبيك صلواتك عليه وآله اللهم صل عليه وعليهم صلاة كثيرة دائمة طيبة لا يحيط بها الا أنت ولا يسعها الا علمك ولا يحصيها أحد غيرك اللهم وصل على وليك المحيى لسنتك القائم بأمرك الداعي إليك الدليل عليك وحجتك على خلقك وخليفتك في أرضك وشاهدك على عبادك اللهم أعز نصره ومد في عمره وزين الأرض بطول بقائه اللهم اكفه بغى الحاسدين وأعذه من شر الكائدين وادحر عنه إرادة الظالمين وخلصه من أيدي الجبارين اللهم اعطه في نفسه وذريته وشيعته ورعيته وخاصته وعامته وعدوه وجميع أهل الدنيا ما تقر به عينه وتسر به نفسه وبلغه أفضل ما أمله في الدنيا والآخرة انك على كل شيء قدير اللهم جدد به ما محى من دينك وأحي به ما بدل من كتابك وأظهر به ما غير من حكمك حتى يعود دينك به وعلى يديه غضا جديدا خالصا مخلصا لا شك فيه ولا شبهة معه ولا باطل عنده ولا بدعة لديه اللهم نور بنوره كل ظلمة وهد بركنه كل بدعة وهدم بعزه كل ضلالة وأقسم به كل جبار وأخمد بسيفه كل نار وأهلك بعدله كل جور واجر حكمه على كل حكم وأذل بسلطانه كل سلطان اللهم أذل كل من ناواه وأهلك كل من عاداه وامكر بمن مكره وكد من بمن كاده واستأصل من جحده حقه واستهان بأمره وسعى في اطفاء نوره وأراد اخماد ذكره اللهم صل على محمد المصطفى وعلى المرتضى وفاطمة الزهراء والحسن الرضا والحسين المصفى وجميع الأوصياء مصابيح الدجى وأعلام الهدى ومنار التقى والعروة الوثقى والحبل المتين والصراط المستقيم وصل على وليك وولاة عهدك والأئمة من ولده ومد في أعمارهم وزد في آجالهم وبلغهم أقصى آمالهم دينا ودنيا وآخرة انك على كل شيء قدير.

وكان من دعاء الذي ورد قرائته في الساعة الثانية عشر في كل يوم

اللهم يا خالق السقف المرفوع والمهاد الموضوع ورازق العاصي والمطيع الذي ليس من دونه ولى ولا شفيع أسئلك بأسمائك التي إذا سميت بها على طوارق العسر عادت يسرا وإذا وضعت على الجبال كانت هباء منثورا وإذا رفعت إلى السماء تفتحت لها المغالق وإذا هبطت إلى ظلمات الأرض اتسعت لها المضائق وإذا دعيت بها الموتى انتشرت من اللحود وإذا نوديت بها المعدومات خرجت إلى الوجود وإذا ذكرت على القلوب وجلت خشوعا وإذا قرعت الاسماع فاضت العيون دموعا أسئلك بمحمد صلى الله عليه وآله رسولك المؤيد بالمعجزات المبعوث بمحكم الآيات وبأمير المؤمنين علي بن أبي طالب الذين اخترته لمواخاته ووصيته واصطفيته لمصافاته ومصاهرته وبصاحب الزمان المهدى الذي تجمع على طاعته الآراء المتفرقة وتؤلف له الا هواء المختلفة وتستخلص به حقوق أوليائك وتنتقم به من شرار أعدائك وتملأ به الأرض عدلا واحسانا وتوسع على العباد بظهوره فضلا وامتنانا وتعيد الحق من مكانه عزيزا حميدا وترجع الدين على يديه غضا جديدا ان تصلى على محمد وآل محمد فقد استشفعت بهم إليك وقدمتهم أمامي وبين يدي حوائجي وان توزعني شكر نعمتك في التوفيق لمعرفته والهداية إلى طاعته وتزيدني قوة في التمسك بعصمته والاقتداء بسنته والكون في زمرته وشيعته انك سميع الدعاء برحمتك يا ارحم الراحمين

وكان من دعاء الذي ورد قرائته من اصفرار الشمس إلى غروبها

يا من توحد بنفسه عن خلقه يا من غنى عن خلقه بصنعه يا من عرف نفسه خلقه بلطفه يا من سلك باهل طاعته مرضاته يا من أعان أهل محبته على شكره يا من من عليهم بدينه ولطف لهم بنائله أسئلك بحق وليك الخلف الصالح أبقيتك في أرضك المنتقم لك من أعدائك وأعداء رسولك بقية ابائه الصالحين محمد بن الحسن عليهما السلام وأتضرع إليك وأقدمه بين يدي حوائجي ورغبتي إليك ان تصلى على محمد وآل محمد وان تداركني وتنجيني مما أخافه واحذره وألبسني به عافيتك وعفوك في الدنيا والآخرة وكن له وليا وحافظا وناصرا وقائدا وكاليا وساترا حتى تسكنه أرضك طوعا وتمتعه فيها طويلا يا ارحم الراحمين ولا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم فسيكفيكهم الله وهو السميع العليم.
اللهم صل على محمد وأهل بيت محمد الذين أمرت بطاعتهم وأولي الأرحام الذين أمرت بصلتهم وذوي القربى الذين أمرت بمودتهم والموالي الذين أمرت بعرفان حقهم وأهل البيت الذين أذهبت عنهم الرجس وطهرتهم تطهيرا أسئلك بهم ان تصلى على محمد وآل محمد وان تغفر ذنوبي كلها يا غفار وتتوب على يا تواب وترحمني يا رحيم يا من لا يتعاظمه ذنب وهو على كل شيء قدير

وكان من دعائه لدى يسمى دعاء العهد

اللهم يا اله الالهة يا واحد يا أحد يا اخر الآخرين يا قاهر القاهرين يا علي يا عظيم أنت العلى الاعلى علوت فوق كل علو هذا يا سيدي عهدي وأنت منجر وعدي فصل يا مولاي عهدي وأنجز وعدي امنت بك وأسئلك بحجابك العربي وبحجابك العجمي وبحجابك العبراني وبحجابك الرومي وبحجابك الهندي وأثبت معرفتك بالعناية الأولى فإنك أنت الله لا ترى وأنت بالمنظر الاعلى وأتقرب إليك برسولك المنذر صلى الله عليه وآله وبعلي أمير المؤمنين صلوات الله عليه الهادي وبالحسن السيد وبالحسين الشهيد سبطي نبيك وبفاطمة البتول وبعلي بن الحسين زين العابدين ذي الثفنات ومحمد بن علي الباقر عن علمك وبجعفر بن محمد الصادق وصدق بميثاقك وموسى بن جعفر الحضور القائم بعهدك وبعلي بن موسى الرضا الراضي بحكمك وبمحمد بن علي الحبر الفاضل المرتضى في المؤمنين وبعلي بن محمد الأمين المؤتمن هادي المسترشدين وبالحسن بن علي الطاهر الزكي خزانة الوصيين وأتقرب إليك بالإمام القائم العدل المهدى المنتظر امامنا وابن امامنا صلوات الله عليهم أجمعين يا من جل وعظم وأهل ذلك فعفى ورحم يا من قدر فلطف أشكوا إليك ضعفي وما قصر عنه املى من توحيدك وكنه معرفتك وأتوجه إليك بالتسمية البيضاء وبالوحدانية الكبرى التي قصر عنها من ادبر وتولى وأمنت بحجابك الأعظم وبكلماتك التامة العليا التي خلقت منها دار البلى وأحللت من أحببت جنة المأوى وأمنت بالسابقين والصديقين وأصحاب اليمين من المؤمنين الذين خلطوا عملا صالحا واخر سيئا الا تولني غيرهم ولا تفرق بيني وبينهم غدا إذا قدمت الرضا بفصل القضاء امنت بسرهم وعلانيتهم وخواتيم أعمالهم فإنك تختم عليها إذا شئت يا من أتحفني بالاقرار بالوحدانية وحباني بمعرفة الربوبية وخلصني من الشك والعمى رضيت بك ربا وبالأصفياء حججا وبالمحجوبين أنبياء وبالرسل أدلاء وبالمتقين امراء وسامعا لك ومطيعا

وكان من دعاء لدى يسمى دعاء لعهد أيضا:

اللهم رب النور العظيم ورب الكرسي الرفيع ورب البحر المسجور ومنزل التورية والإنجيل والزبور ورب الظل والحرور ومنزل القران العظيم ورب الملائكة المقربين والأنبياء والمرسلين اللهم إني أسئلك بوجهك الكريم وبنور وجهك المنير وملكك القديم يا حي يا قيوم أسئلك باسمك الذي أشرقت به السماوات والأرضون وباسمك الذي يصلح به الأولون والآخرون يا حي قبل كل حي ويا حي بعد كل حي ويا حي حين لا حي يا محيي الموتى ومميت الاحياء يا حي لا اله الا أنت اللهم بلغ مولانا الإمام الهادي المهدى القائم بأمرك صلوات الله عليه وعلى ابائه الطاهرين عن جميع المؤمنين والمؤمنات في مشارق الأرض ومغاربها سهلها وجبلها وبرها وبحرها وعنى وعن والدي وولدي وإخواني من الصلوات زنة عرش الله ومداد كلماته وما أحصاه علمه وأحاط به كتابه اللهم إني أجدد له في صبيحة يومى هذا وما عشت من أيامي عهدا وعقدا وبيعة له في عنقي لا أحول عنها ولا أزول ابدا اللهم اجعلني من أنصاره وأعوانه والذابين عنه والمسارعين إليه في قضاء حوائجه والمتمثلين لأوامره والمحامين عنه والسابقين إلى ارادته والمستشهدين بين يديه اللهم ان حال بيني وبينه الموت الذي جعلته على عبادك حتما فأخرجني من قبري مؤتزرا كفني شاهرا سيفي مجردا فناتي ملبيا دعوة الداعي في الحاضر والبادي اللهم أرني الطلعة الرشيدة والغرة الحميدة فكحل باصرى بنظرة منى إليه وعجل فرجه وسهل مخرجه وأوسع منهجه واسلك بي محجته وانفذ امره واشدد إزره واعمر اللهم به بلادك وأحي به عبادك فإنك قلت وقولك الحق ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس فاظهر اللهم لنا وليك ابن بنت نبيك المسمى باسم رسولك حتى لا يظفر بشيء من الباطل الا مزقه ويحق الحق ويحققه واجعله اللهم مفزعا لمظلوم عبادك وناصرا لمن لا يجد له ناصرا غيرك ومجددا لما عطل من احكام كتابك ومشيدا لما ورد من اعلام دينك وسنن نبيك صلى الله عليه وآله واجعله اللهم ممن حصنته من باس المعتدين اللهم وسر نبيك محمدا صلى الله عليه وآله برؤيته ومن تبعه على دعوته وارحم استكانتا بعده اللهم اكشف هذه الغمة عن هذه الأمة بحضوره وعجل لنا ظهوره انهم يرونه بعيدا ونراه قريبا برحمتك يا ارحم الراحمين ثم ضرب على فخذه الأيمن ثلاثة مرات وفي كل مرة تقول العجل يا مولاي يا صاحب الزمان.

وكان من دعاء الذي خرج من الناحية المقدسة إلى محمد بن الصلت القمي

اللهم رب النور العظيم ورب الكرسي الرفيع ورب البحر المسجور ومنزل التورية والإنجيل ورب الظل والحرور ومنزل الزبور والقرآن العظيم ورب الملائكة المقربين والأنبياء المرسلين أنت اله من في السماء واله من في الأرض لا اله فيهما غيرك وأنت جبار من في السماء وأنت جبار من في الأرض لا جبار فيهما غيرك وأنت خالق من في السماء وخالق من في الأرض لا خالق فيهما غيرك وأنت حكم من في السماء وحكم من في الأرض لا حكم فيهما غيرك اللهم إني أسئلك بوجهك الكريم وبنور وجهك المشرق المنير وملك القديم يا حي يا قيوم أسئلك باسمك الذي أشرقت به السماوات والأرضون وباسمك الذي يصلح عليه الأولون والآخرون يا حيا قبل كل حي ويا حيا بعد كل حي ويا حيا حين لا حي ويا محيي الموتى ويا حي لا اله الا أنت يا حي يا قيوم أسئلك ان تصلى على محمد وآل محمد وارزقني من حيث احتسب ومن حيث لا احتسب رزقا واسعا حلالا طيبا وان تفرج عنى كل غم وكل هم وان تعطيني ما أرجوه وأمله انك على كل شيء قدير.
وكان من دعائه عليه السلام علمه مما رجلا محبوسا

إلهي عظم البلاء وبرح الخفاء وانكشف الغطاء وضاقت الأرض ومنعت السماء واليك المشتكى وعليك المعول في الشدة والرخاء اللهم صل على محمد وآل محمد وأولي الامر الذين فرضت علينا طاعتهم فعرفتنا بذلك منزلتهم فرج عنا بحقهم فرجا عاجلا قريبا كلمح البصر أو هو أقرب منه يا محمد يا علي يا علي يا محمد واكفياني فإنكما كافياي انصراني فإنكما ناصراي يا مولاي يا صاحب الزمان الغوث الغوث الغوث أدركني أدركني أدركني العجل العجل العجل يا ارحم الراحمين بحق محمد واله الطاهرين.
وكان من دعائه الذي يندرج فيه وظائف أصناف الخلائق في الجملة
اللهم ارزقنا توفيق الطاعة وبعد المعصية وصدق النية وعرفان الخرمة وأكرمنا بالهدى والاستقامة وسدد ألسنتنا بالصواب والحكمة واملاء قلوبنا بالعلم والمعرفة وطهر بطوننا من الحرام والشبهة واكفف أيدينا عن الظلم والسرقة واغضض ابصارنا عن الفجور والخيانة واسدد أسماعنا عن اللغو والغيبة وتفضل على علمائنا بالزهد والنصيحة وعلى المتعلمين بالجهد والرغبة وعلى المستمعين بالاتباع والموعظة وعلى مرضى المسلمين والمسلمات بالشفاء والراحة وعلى موتاهم بالرأفة والرحمة وعلى مشايخنا بالوقار والسكينة وعلى الشباب بالإنابة والتوبة وعلى النساء بالحياء والعفة وعلى الأغنياء بالتواضع والسعة وعلى الفقراء بالصبر والقناعة وعلى الغزاة بالنصر والغلبة وعلى الاسراء بالخلاص والراحة وعلى الامراء بالعدل والشفقة وعلى الرعية بالإنصاف وحسن السيرة وعلى الغرباء بالرد إلى أوطانهم سالمين غانمين وبارك للحجاج والزوار بالزاد والنفقة واقض ما أوجبت عليهم من الحج والعمرة بفضلك وجودك وكرمك ورحمتك يا ارحم الراحمين. نسخة رقعة إلى امام العصر الحجة بن الحسن روحي فداه تكتب ما ستذكره في رقعة وتطرحها على قبر من قبور الأئمة أو فشدها واختمها واعجن طينا نضيفا واجعلها فيه واطرحها في نهر أو بئر عميقة أو غدير ماء فإنها يصل إلى صاحب الامر وهو يتول قضاء حاجتك بنفسه تكتب بسم الله الرحمن الرحيم كتبت يا مولاي صلوات الله عليك مستغنيا وشكوت ما نزل بي مستجيرا بالله عز وجل ثم بك من امر قد دهمني واشغل قلبي وأطال فكري وسلبني بعض لبى وغير خطير نعمة الله عندي أسلمني عند تخيل وروده الخليل وتبرء منى عند ترائى اقباله إلى الحميم وعجزت عن دفاعه حيلتي وخائني في تحمله صبري وقوتي فلجات فيه إليك وتوكلت في المسألة لله جل ثناؤه عليه وعليك في دفاعه عنى علما بمكانك من لله رب العالمين ولى التدبير ومالك الأمور واثقا بك في المسارعة في الشفاعة إليه جل ثناؤه في امرى متيقنا لإجابته تبارك وتعالى إياك بإعطاء سؤلي وأنت يا مولاي جدير بتحقيق ظني وتصديق املى فيك في امر كذا وكذا فيما لا طاقة لي بحمله ولا صبر لي عليه وان كنت مستحقا له ولأضعافه بقبيح أفعالي وتفريطي في الواجبات التي لله عز وجل فأغثني يا مولاي صلوات الله عليك عند اللهف وقدم المسألة لله عز وجل في امرى قبل حلول التلف وشماتة الأعداء وبك بسطت النعمة على وأسئل الله جل جلاله لي نصرا عزيزا وفتحا قريبا فيه بلوغ آمالي وخير المبادئ وخواتيم الأعمال والامن من المخاوف كلها في كل حال انه جل ثناؤه لما يشاء فعال وهو حسبي ونعم الوكيل في المبدأ والمال. ثم تصعد النهر أو الغدير وتعتمد بعض النواب اما عثمان بن سعيد العمرى أو ولد محمد بن عثمان أو الحسين بن روح أو على بن محمد السمري فهؤلاء كانوا نواب القائم فتنادى أحدهم وتقول يا فلان بن فلان سلام عليك اشهد ان وفاتك في سبيل الله وأنت حي عند الله مرزوق وقد خاطبتك في حياتك التي لك عند الله عز وجل وهذه رقعتي وحاجتي إلى مولاي فسلمها إليه فأنت الثقة الأمين ثم ارمها في النهر تقضى حاجتك انشاء الله تعالى نسخة استغاثه لصاحب العصر الحجة بن الحسن عليه السلام وهي بعد الغسل وصلوه ركعتين تحت السماء تقرأ في الأولى بالحمد والفتح وفي الثانية بالحمد والنصر فإذا سلمت فقم فقل سلام الله الكامل التام الشامل العام وصلواته الدائمة وبركاته العامة على حجة الله ووليه في ارضه وبلاده وخليفته على خلقه وعباده سلالة النبوة وبقية العترة والصفوة صاحب الزمان ومظهر الايمان ومعلن احكام القرآن ومطهر الأرض وناشر العدل في الطول والعرض الحجة القائم المهدى والامام المنتظر المرضى الطاهر بن الأئمة الطاهرين الوصي بن الأوصياء المرضيين الهادي المعصوم ابن الهداة المعصومين السلام عليك يا امام المسلمين والمؤمنين السلام عليك يا وارث علم النبيين ومستودع حكمة الوصيين السلام عليك يا عصمة الدين السلام عليك يا معز المؤمنين المستضعفين السلام عليك يا مذل الكافرين المتكبرين الظالمين السلام عليك يا مولاي يا صاحب الزمان يا بن أمير المؤمنين وابن فاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين السلام عليك يا بن الأئمة الحجج على الخلق أجمعين السلام عليك يا مولاي سلام مخلص لك في الولاء اشهد انك الامام المهدى قولا وفعلا وانك الذي تملأ الأرض قسطا وعدلا فعجل الله فرجك وسهل مخرجك وقرب زمانك وكثر أنصارك وأعوانك وأنجز لك موعدك وهو أصدق القائلين ونريد ان نمن عن الذين استضعفوا في الأرض ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين يا مولاي حاجتي كذا وكذا فاشفع لي في نجاحها

وكان من دعائه المعروف بدعاء الندبة

الحمد لله رب العالمين وصلى الله على سيدنا محمد نبيه واله وسلم تسليما اللهم لك الحمد على ما جرى به قضاؤك في أوليائك الذين استخلصتهم لنفسك ودينك إذ اخترت لهم جزيل ما عندك من النعيم المقيم الذي لا زوال له ولا اضمحلال بعد أن شرطت عليهم الزهد في درجات هذه الدنيا الدنية وزخرفها وزبرجها فشرطوا لك ذلك وعلمت منهم الوفاء به فقبلتهم وقربتهم وقدمت لهم الذكر العلى والثناء الجلي وأهبطت عليهم ملائكتك وكرمتهم بوحيك ورفدتهم بعلمك وجعلتهم الذريعة إليك والوسيلة إلى رضوانك فبعض أسكنته جنتك إلى أن أخرجته منها وبعض حملته في فلكك ونجيته ومن امن معه من الهلكة برحمتك وبعض اتخذته لنفسك خليلا وسئلك لسان صدق في الآخرين فأجبته وجعلت ذلك عليا وبعض كلمته من شجرة تكليما وجعلت له من أخيه ردء ووزيرا وبعض أولدته من غير أب واتيته البينات وأيدته بروح القدس وكل شرعت له شريعة ونهجت له منهاجا وتخيرت له أوصياء مستحفظا بعد مستحفظ من مدة إلى مدة إقامة لدينك وحجة على عبادك ولئلا يزول الحق عن مقره ويغلب الباطل على أهله ولئلا يقول أحد لولا أرسلت إلينا رسولا منذرا وأقمت لنا علما هاديا فنتبع آياتك من قبل ان نذل ونخزى إلى أن انتهيت بالامر إلى حبيبك ونجيبك محمد صلى الله عليه وآله فكان كما انتجبته سيد من خلقته وصفوة من اصطفيته وأفضل من اجتبيته وأكرم من اعتمدته فدمته على أنبيائك وبعثته إلى الثقلين من عبادك وأوطأته مشارقك ومغاربك وسخرت له البراق وعرجت بروحه إلى سمائك وأودعته علم ما كان وما يكون إلى انقضاء خلقك ثم نضرته بالرعب وحففته بجبرئيل وميكائيل والمسومين من ملائكتك ووعدته ان تظهر دينه على الدين كله ولو كره المشركون وذلك بعد أن بوأته مبوء صدق من أهله وجعلت له ولهم أول بيت وضع للناس للذي ببكة مباركا وهدى للعالمين فيه آيات بينات مقام إبراهيم ومن دخله كان امنا وقلت انما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا ثم جعلت اجر محمد صلواتك عليه واله مودتهم في كتابك فقلت قل لا أسئلكم عليه اجرا الا المودة في القربى وقلت ما سئلتكم من اجر فهو لكم وقلت ما أسئلكم عليه من اجر الا من شاء ان يتخذ إلى ربه سبيلا فكانوا هم السبيل إليك والمسلك إلى رضوانك فلما انقضت أيامه أقام وليه علي بن أبي طالب صلواتك عليهما وعلى آلهما هاديا إذ كان هو المنذر ولكل قوم هاد فقال والملاء امامه من كنت مولاه فعلى مولاه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه وانصر من نصره واخذل من خذله وقال من كنت انا نبيه فعلى أميره وقال انا وعلى من شجرة واحدة وسائر الناس من شجر شتى وأحله محل هارون من موسى فقال له أنت منى بمنزلة هارون من موسى الا انه لا نبي بعدي وزوجه ابنته سيدة نساء العالمين وأحل له من مسجده ما أحل له وسد الأبواب الا بابه وأودعه علمه وحكمته فقال انا مدينة العلم وعلى بابها فمن أراد المدينة والحكمة فليأتها من بابها ثم قال له أنت أخي ووصيي ووارثي لحمك من لحمي ودمك من دمى وسلمك سلمى وحربك حربي والايمان مخالط لحمك ودمك كما خالط لحمي ودمى وأنت غدا على الحوض خليفتي وأنت تقضى ديني وتنجز عداتي وشيعتك على منابر من نور مبيضة وجوههم حولي في الجنة وهم جيراني ولولا أنت يا علي لم يعرف المؤمنون بعدي وكان بعده هدى من الضلال ونورا من العمى وحبل الله المتين وصراطه المستقيم لا يسبق بقرابة في رحم ولا بسابقة في دين ولا يلحق في منقبة من مناقبه يحذو حذو الرسول صلى الله عليهما وآلهما ويقاتل على التأويل ولا تأخذه في الله لومة لائم قد وتر فيه صناديد العرب وقتل ابطالهم وناوش ذؤبانهم فأودع قلوبهم أحقادا بدرية وخيبرية وحنينية وغيرهن فأصبت على عداوته واكبت على مبارزته حتى قتل الناكثين والقاسطين والمارقين ولما قضى نحبه وقتله الأشقى الأشقياء من الأولين والآخرين يتبع أشقى الأولين لم يمتثل امر رسول الله صلى الله عليه وآله في الهادين بعد الهادين والأمة مصرة على مقته مجتمعة على قطيعة رحمه واقصاء ولده الا القليل ممن وفا لرعاية الحق فيهم فقتل من قتل وسبى من سبى وأقصى من أقصى وجرى القضاء لهم بما يرجى له حسن المثوبة إذا كانت الأرض لله يورثها من يشاء من عباده والعاقبة للمتقين وسبحان ربنا ان كان وعد ربنا لمفعولا ولن يخلف الله وعده وهو العزيز الحكيم فعلى الأطائب من أهل بيت محمد وعلى صلى الله عليهما وآلهما فليبك الباكون وإياهم فليندب النادبون ولمثلهم فلتذرف الدموع وليصرخ الصارخون ويضج الضاجون ويعج العاجون أين الحسن وأين الحسين وأين أبناء الحسين صالح بعد صالح وصادق بعد صادق وأين السبيل بعد السبيل وأين الخيرة بعد الخيرة أين الشموس الطالعة أين الأقمار المنيرة أين الأنجم الزاهرة أين اعلام الدين وقواعد العلم أين بقية الله التي لا تخلو من العترة الهادية أين المعد لقطع دابر الظلمة أين المنتظر لإقامة الأمت والعوج أين المرتجى لإزالة الجور والعدوان أين المدخر لتجديد الفرائض والسنن أين المستخير لإعادة الملة والشريعة أين المؤمل لاحياء الكتاب وحدوده أين محيي معالم الدين وأهله أين قاصم شوكة المعتدين أين هادم أبنية الشرك والنفاق أين مبيد أهل الفسوق والعصيان أين حاصد فروع الغى والشقاق أين طامس اثار الزيغ والأهواء أين قاطع حبائل الكذب والافتراء أين مبيد العتاة والمردة أين مستأصل أهل العناد والتضليل والالحاد أين معز الأولياء ومذل الأعداء أين جامع الكلم على التقوى أين باب الله الذي منه يؤتى أين وجه الله الذي إليه يتوجه الأولياء أين السبب المتصل بين أهل الأرض والسماء أين صاحب يوم الفتح وناشر راية الهدى أين مؤلف شمل الصلاح والرضا أين الطالب بذحول الأنبياء وأبناء الأنبياء أين الطالب بدم المقتول بكربلاء أين المنصور على من اعتدى عليه وافترى أين المضطر الذي يجاب إذا دعا أين صدر الخلائق ذو البر والتقوى أين ابن النبي المصطفى وابن علي المرتضى وابن خديجة الغراء وابن فاطمة الزهراء الكبرى بابي أنت وأمي ونفسي لك الوقاء والحمى يا بن السادة المقربين يا بن النجباء الأكرمين يا بن الهداة المهتدين يا بن الخيرة المهذبين يا بن الغطارفة الأنجبين يا بن الخضارمة المنتجبين يا بن القماقمة الأكرمين يا بن الأطائب المعظمين المطهرين يا بن البدور المنيرة يا بن السرج المضيئة يا بن الشهب الثاقبة يا بن الأنجم الزاهرة يا بن السبل الواضحة يا بن الاعلام اللائحة يا بن العلوم الكاملة يا بن السنن المشهودة يا بن المعالم المأثورة يا بن المعجزات الموجودة يا بن الدلائل المشهودة يا بن الصراط المستقيم يا بن النبأ العظيم يا بن من هو في أم الكتاب لدى الله على حكيم يا بن الآيات والبينات يا بن الدلائل الظاهرات يا بن البراهين الواضحات الباهرات يا بن الحجج البالغات يا بن النعم السابغات يا بن طه والمحكمات يا بن يس والذاريات يا بن الطور والعاديات يا بن من دنى فتدلى فكان قاب قوسين أو أدنى دنوا واقترابا من العلى الاعلى ليت شعري أين استقرت بك النوى بل أي ارض تقلك أو الثرى أبرضوى أو غيرها أم ذي طوى عزيز على أن أرى الخلق ولا ترى ولا اسمع لك حسيسا ولا نجوى عزيز على أن لا يحيط بي دونك البلوى ولا ينالك منى ضجيج ولا شكوى بنفسي أنت من مغيب لم يخل منا بنفسي أنت من نازح ينزح عنا بنفسي أنت منية شائق تمنى من مؤمن ومؤمنة ذكرا فحنا بنفسي أنت من عقيد عز لا يسامي بنفسي أنت من أثيل مجد لا يحاذى بنفسي أنت من تلاد نعم لا تضاهى بنفسي أنت من نصيف شرف لا يساوى إلى متى أحار فيك يا مولاي والى متى وأي خطاب أصف فيك وأي نجوى عزيز على أن يجرى عليك دونهم ما جرى هل من معين فأطيل معه العويل والبكاء هل من جزوع فأساعد جزعه إذا خلا هل قذيت عين فتسعدها عيني على القذى هل إليك يا بن أحمد سبيل فتلقى هل يتصل يومنا منك بغده فنحظى متى نرد مناهلك الروية فنروى متى تنتفع من عذب مائك فقد طال الصدى متى نغاديك ونراوحك فتقر عيوننا متى ترانا ونريك وقد نشرت لواء النصر ترا أترانا نحف بك وأنت تام الملا وقد ملأت الأرض عدلا وأذقت أعدائك هوانا وعقابا وأبرت العتاة وجحده الحق وقطعت دابر المتكبرين واجتثثت أصول الظالمين ونحن نقول الحمد لله رب العالمين اللهم أنت كشاف الكرب والبلوى واليك استعدى فعندك العدوى وأنت رب الآخرة والأولى فأغث يا غياث المستغيثين عبيدك المبتلى وأره سيده يا شديد القوى وأزل عنه به الأسى والجوى وبرد غليله يا من على العرش استوى ومن إليه الرجعي والمنتهى اللهم ونحن عبيدك التائقون إلى وليك المذكر بك وبنبيك خلقته لنا عصمة وملاذا وأقمته لنا قواما ومعاذا وجعلته للمؤمنين منا إماما فبلغه منا تحية وسلاما وزدنا بذلك يا رب اكراما واجعل مستقره لنا مستقرا ومقاما وأتمم نعمتك بتقديمك إياه امامنا حتى توردنا جنانك ومرافقة الشهداء من خلصائك اللهم صل على حجتك وولى امرك وصل على جده محمد رسولك السيد الأكبر وصل على على أبيه السيد القسور وحامل اللواء في المحشر وساقي أوليائه من نهر الكوثر والامر على سائر البشر الذي من امن به فقد ظفر ومن لم يؤمن فقد خطر وكفر صلى الله عليه وعلى أخيه وعلى نجلهما الميامين الغرر ما طلعت شمس وما أضاء قمر وعلى جدته الصديقة الكبرى فاطمة الزهراء بنت محمد المصطفى وعلى من اصطفيت من ابائه البررة وعليه أفضل وأكمل وأتم وأدوم وأكثر وأوفر ما صليت على أحد من أصفيائك وخيرتك من خلقك وصل عليه صلاة لا غاية لعددها ولا نهاية لمددها ولا نفاد لأمدها اللهم وأقم به الحق وادحض به الباطل وأدل به أوليائك واذلل به أعدائك وصل اللهم بيننا وبينه وصلة تؤدى إلى مرافقة سلفه واجعلنا ممن يأخذ بحجزتهم ويمكن في ظلمهم وأعنا على تأدية حقوقه إليه والاجتهاد في طاعته والاجتناب عن معصيته وامنن علينا برضاه وهب لنا رأفته ورحمته ودعائه وخيره ما ننال به سعة من رحمتك وفوزا عندك واجعل صلوتنا به مقبولة وذنوبنا به مغفورة ودعائنا به مستجابا واجعل أرزاقنا به مبسوطة وهمومنا به مكفية وحوائجنا به مقضية واقبل إلينا بوجهك الكريم واقبل تقربنا إليك وانظر إلينا نظرة رحيمة نستكمل بها الكرامة عندك ثم لا تصرفها عنا بجودك واسقنا من حوض جده صلى الله عليه وآله بكأسه وبيده ريا رويا هنيئا سائغا لا ظمأ بعده يا ارحم الراحمين.

وكان من دعاء الذي ورد قرائته في الغيبة الكبرى:

اللهم عرفني نفسك فإنك ان لم تعرفني نفسك لم اعرف رسولك فإنك ان لم تعرفني رسولك لم اعرف حجتك اللهم عرفني حجتك فإنك ان لم تعرفني حجتك ضللت عن ديني اللهم لا تمتني ميتة جاهلية ولا تزغ قلبي بعد إذ هديتني اللهم فكما هديتني بولاية من فرضت على طاعته من ولاة امرك بعد رسولك صلواتك عليه واله حتى واليت ولاة امرك أمير المؤمنين علي بن أبي طالب والحسن والحسين وعليا ومحمدا وجعفرا وموسى وعليا ومحمدا وعليا والحسن والحجة القائم المهدى صلواتك عليهم أجمعين اللهم فثبتني على دينك واستعملني بطاعتك ولين قلبي لولى امرك وعافني مما امتحنت به خلقك وثبتني على طاعة ولى امرك الذي سترته عن خلقك وبإذنك غاب عن بريتك وأمرك ينتظر وأنت العالم غير المعلم بالوقت الذي فيه صلاح امر وليك في الاذن له باظهار امره وكشف ستره فصبرني على ذلك حتى لا أحب تعجيل ما أخرت ولا تأخير ما عجلت ولا كشف ما سترت ولا البحث عما كتمت ولا أنازعك في تدبيرك ولا أقول لم كيف ولا ما بال ولى الامر لا يظهر وقد امتلأت الأرض من الجور وأفوض أموري كلها إليك اللهم إني أسئلك ان تريني ولى امرك ظاهرا نافذ الامر مع علمي بان لك السلطان والقدرة والبرهان والحجة والمشية والحول والقوة فافعل ذلك بي وبجميع المؤمنين حتى ننظر إلى ولى امرك صلواتك عليه ظاهر المقالة واضح الدلالة هاديا من الضلالة شافيا من الجهالة أبرز يا رب مشاهده وثبت قواعده واجعلنا ممن تقر عينه برؤيته وأقمنا بخدمته وتوفنا على ملته واحشرنا في زمرته اللهم أعذه في شر جميع ما خلقت وذرات وبرات وأنشأت وصورت واحفظه من بين يديه ومن خلفه وعن يمينه وعن شماله ومن فوقه ومن تحته بحفظك الذي لا يضيع من حفظته به واحفظ فيه رسولك ووصى رسولك عليه واله السلام اللهم ومد في عمره وزد في اجله واعنه على ما وليته واسترعيته وزد في كرامتك له فإنه الهادي المهدى والقائم المهتدى والطاهر التقى الزكي النقي الرضى المرضى الصابر الشكور المجتهد اللهم ولا تسلبنا اليقين لطول الأمد في غيبته وانقطاع خبره عنا ولا تنسنا ذكره وانتظاره والايمان به وقوة اليقين في ظهوره والدعاء له والصلاة عليه حتى لا تقنطنا طول غيبته من قيامه ويكون يقيننا في ذلك كيقيننا في قيام رسولك صلواتك عليه واله وما جاء به من وحيك وتنزيلك فقو قلوبنا على الايمان به حتى تسلك بنا على يديه منهاج الهدى والمحجة العظمى والطريقة الوسطى وقونا على طاعته وثبتنا على مبايعته واجعلنا في حزنه وأعوانه وأنصاره والراضين بفعله ولا تسلبنا ذلك في حيوتنا ولا عند وفاتنا حتى تتوفانا ونحن على ذلك لا شاكين ولا ناكثين ولا مرتابين ولا مكذبين اللهم عجل فرجه وأيده بالنصر وانصر ناصريه واخذل خاذليه ودمدم على من نصب له وكذب به وأظهر به الحق وأمت به الجور واستنقذ به عبادك المؤمنين من الذل وانعش به البلاد واقتل به الجبابرة والكفرة واقصم به رؤس الضلالة وذلل به الجبارين والكافرين وأبر به المنافقين والناكثين وجميع المخالفين والملحدين في مشارق الأرض ومغاربها وبرها وبحرها وسهلها وجبلها حتى لا تدع منهم ديارا ولا تبقى لهم آثارا وطهر منهم بلادك واشف منهم صدور عبادك وجدد به ما امتحى من دينك وأصلح به ما بدل من حكمك وغير من سنتك حتى يعود دينك به وعلى يديه غضا جديدا صحيحا لا عوج فيه ولا بدعة معه حتى تطفئ بعدله نيران الكافرين فإنه عبدك الذي استخلصته لنفسك وارتضيته لنصر دينك واصطفيته بعلمك وعصمته من الذنوب وبرأته من العيوب وأطلعته على الغيوب وأنعمت عليه وطهرته من الرجس ونقيته من الدنس اللهم فصل عليه وعلى ابائه الأئمة الطاهرين وعلى شيعته المنتجبين وبلغهم من أيامه ما يأملون واجعل ذلك منا خالصا من كل شك وشبهة ورياء وسمعة حتى لا نريد به غيرك ولا نطلب به الا وجهك اللهم انا نشكو إليك فقد نبينا وغيبة امامنا وشدة الزمان علينا ووقوع الفتن بنا وتظاهر الأعداء علينا وكثرة عدونا وقلة عددنا اللهم فافرج ذلك عنا بفتح منك تعجله ونصر منك تعزه وامام عدل تظهره اله الحق امين اللهم انا نسئلك ان تأذن لوليك في اظهار عدلك في عبادك وقتل أعدائك في بلادك حتى لا تدع للجور يا رب دعامة الا قصمتها ولا بقية الا أفنيتها ولا قوة الا أوهنتها ولا ركنا الا هدمته ولا حدا الا فللته ولا سلاحا الا أكللته ولا راية الا نكستها ولا شجاعا الا قتلته ولا جيشا الا خذلته وارمهم يا رب بحجرك الدامغ واضربهم بسيفك القاطع وبأسك الذي لا ترده عن القوم المجرمين وعذب أعدائك وأعداء وليك وأعداء رسولك صلواتك عليه واله بيد وليك وأيدي عبادك المؤمنين اللهم اكف وليك وحجتك في أرضك هول عدوه وكيد من اراده وامكر بمن مكر به واجعل دائرة السوء على من أراد به سوء واقطع عنه مادتهم وارعب له قلوبهم وزلزل اقدامهم وخذهم جهرة وبغتة وشدد عليهم عذابك واخزهم في عبادك والعنهم في بلادك واسكنهم أسفل نارك وأحط بهم أشد عذابك واصلهم نارا واحش قبور موتاهم نارا واصلهم حر نارك فإنهم أضاعوا الصلاة واتبعوا الشهوات وأضلوا عبادك وأخربوا بلادك اللهم وأحي بوليك القرآن وأرنا نوره سرمدا لا ليل فيه وأحي به القلوب الميتة واشف به الصدور الوغرة واجمع به الأهواء المختلفة على الحق وأقم به الحدود المعطلة والاحكام المهملة حتى لا يبقى حق الا ظهر ولا عدل الا زهر واجعلنا يا رب من أعوانه ومقوية سلطانه والمؤتمرين لامره والراضين بفعله والمسلمين لأحكامه وممن لا حاجة به إلى التقية من خلقك وأنت يا رب الذي تكشف الضر وتجيب المضطر إذا دعاك وتنجي من الكرب العظيم فاكشف الضر عن وليك واجعله خليفة في أرضك كما ضمنت له اللهم لا تجعلني من خصماء آل محمد عليهم السلام ولا تجعلني من أعداء آل محمد عليهم السلام ولا تجعلني من أهل الخنق والغيظ على آل محمد عليهم السلام فانى أعوذ بك من ذلك فأعذني وأستجير بك فأجرني اللهم صل على محمد وآل محمد واجعلني بهم عندك فائزا في الدنيا والآخرة ومن المقربين امين يا رب العالمين نسخة صلاة القائم عليه السلام قال سيد بن طاوس طاب ثراه رأيت في كتاب كنوز النجاة تأليف الفقيه أبي علي الفضل بن حسن الطبرسي رضي الله عنه عن مولانا الحجة صلوات الله عليه ما هذا لفظه روى أحمد بن الدرني عن خزامة عبد الله الحسين بن محمد البزوفري قال خرج عن الناحية المقدسة من كانت له إلى الله حاجة فليغتسل ليلة الجمعة بعد نصل الليل ويأتي مصلاه ويصلى ركعتين يقرا في الركعة الأولى الحمد فإذ بلغ إياك نعبد وإياك نستعين يكررها مائة مرة ويتم في المائة إلى اخرها ويقرء سورة التوحيد مرة ثم يركع ويسجد ويسبح فيهما سبعة سبعة ويصلى الركعة الثانية على هيئته ويدعوا بهذا الدعاء فان الله تعالى تقضى حاجته البتة كائنا ما كان الا ان يكون في قطيعة رحم والدعاء عقيبتها اللهم ان أطعتك فالمحمدة لك وان عصيتك فالحجة لك منك الروح ومنك الفرج سبحان من أنعم وشكر سبحان من قدر وغفر اللهم ان كنت قد عصيتك فانى قد أطعتك في أحب الأشياء إليك وهو الايمان بك لم اتخذ لك ولدا ولم ادع لك شريكا منا منك به على لا منا منى به عليك وقد عصيتك يا إلهي على غير وجه المكابرة ولا الخروج عن عبوديتك ولا الجحود لربوبيتك ولكن أطعت هواي وأزلني الشيطان فلك الحجة على والبيان فان تعذبني فبذنوبي غير ظالم وان تغفر لي وترحمني فإنك جواد كريم يا كريم يا كريم حتى ينقطع النفس ثم يقول يا امنا من كل شيء وكل شيء منك خائف حذر أسئلك بأمنك من كل شيء وخوف كل شيء منك ان تصلى على محمد وآل محمد وان تعطيني أمانا لنفسي وأهلي وولدي وسائر ما أنعمت به على حتى لا أخاف أحدا ولا احذر من شيء ابدا انك على كل شيء قدير وحسبنا الله ونعم الوكيل يا كافي إبراهيم نمرود ويا كافي موسى فرعون أسئلك ان تصلى على محمد وآل محمد وان تكفيني شر فلان بن فلان فيستكفى شر من يخاف شره فإنه يكفي ان شاء الله ثم يسجد ويسأل حاجة ويتضرع إلى الله تعالى فإنه ما من مؤمن ولا مؤمنة صلى هذه الصلاة ودعا بهذا الدعاء خالصا الا فتحت له أبواب السماء للإجابة ويجاب فيه وقته وليلته كائنا ما كان وذلك من فضل الله علينا وعلى الناس.
نسخة الحرز لامام العصر
بسم الله الرحمن الرحيم
يا مالك الرقاب وهازم الأحزاب يا مفتح الأبواب يا مسبب الأسباب سبب لنا سببا لا نستطيع له طلبا بحق لا إله إلا الله محمد رسول الله على ولى الله صلوات الله عليه وعلى آله أجمعين.

هذا دعاء ورد قرائته في الغيبة الكبرى:

اللهم أنت عرفتني نفسك وعرفتني رسولك وعرفتني ملائكتك وعرفتني نبيك وعرفتني ولاة امرك اللهم لا اخذ الا ما أعطيت ولا أوقى الا ما وفيت اللهم لا تغيبني عن منازل أوليائك ولا تزغ قلبي بعد إذ هديتني اللهم اهدني لولاية من افترضت طاعته.
دعاء ورد قرائته في الغيبة الكبرى:

روى محمد بن بابويه عليه الرحمة باسناده في كتاب الغيبة عن عبد الله بن سنان قال قال أبو عبد الله عليه السلام سيصيبكم شبهة فتبقون بلا علم ولا امام هدى ولا ينجو فيها الا من دعا بدعاء الغريق قلت كيف دعاء الغريق قال تقول: يا الله يا رحمن يا رحيم يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك فقلت يا مقلب القلوب والابصار ثبت قلبي على دينك فقال إن الله غز وجل مقلب القلوب والابصار ولكن قل كما أقول يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك.

دعاء مروى عن القائم وتستحب قرائته في كل يوم من رجب:

اللهم إني أسئلك بالمولودين في رجب محمد بن علي الثاني وابنه على بن محمد المنتجب وأتقرب بهما إليك خير القرب يا من إليه المعروف طلب وفيما لديه رغب أسئلك سؤال مقترف مذنب قد أوبقته ذنوبه وأوثقته عيوبه فطال على الخطايا دؤبه ومن الرزايا خطوبه يسئلك التوبة وحسن الأوبة والنزوع عن الحوبة ومن النار فكاك رقبته والعفو عما في ربقته فأنت يا مولاي أعظم أمله وثقته اللهم وأسئلك بمسائلك الشريفة ووسائلك المنيفة ان تتغمد في هذا الشهر برحمة منك واسعة ونعمة وازعة ونفس بما رزقتها قانعة إلى نزول الحافرة ومحل الآخرة وما هي إليها صائرة.

دعاء كتبه القائم روحي فداه إلى شيعته وأمرهم بقرائته في كل ليلة من ليالي شهر رمضان:

اللهم إني افتتح الثناء بحمدك وأنت مسدد للصواب بمنك وأيقنت انك أنت ارحم الراحمين في موضع العفو والرحمة وأشد المعاقبين في موضع النكال والنقمة وأعظم المتجبرين في موضع الكبرياء والعظمة اللهم أذنت لي في دعائك ومسئلتك فاسمع يا سميع مدحتي واجب يا رحيم دعوتي وأقل يا غفور عثرتي فكم يا إلهي من كربة قد فرجتها وهموم قد كشفتها وعثرة قد أقلتها ورحمة قد نشرتها وحلقة بلاء قد فككتها الحمد لله الذي لم يتخذ صاحبة ولا ولدا ولم يكن له شريك في الملك ولم يكن له ولى من الذل وكبره تكبيرا الحمد لله بجميع محامد كلها على جميع نعمه الحمد لله الذي لا مضاد له في ملكه ولا منازع له في امره الحمد لله الذي لا شريك له في خلقه ولا شبيه له في عظمته الحمد لله الفاشي في الخلق امره وحمده الظاهر بالكرم مجده الباسط بالجود يده الذي لا تنقص خزائنه ولا تزيده كثرة العطاء الا جودا وكرما انه هو العزيز الوهاب اللهم إني أسئلك قليلا من كثير مع حاجة بي إليه عظيمة وغناك عنه قديم وهو عندي كثير وهو عليك سهل يسير اللهم ان عفوك عن ذنبي وتجاوزك عن خطيئتي وصفحك عن ظلمي وسترك على قبيح عملي وحلمك عن كثير جرمي عند ما كان من خطأي وعمدي أطمعني في أن أسئلك مالا استوجبه منك الذي رزقتني من رحمتك وأريتني من قدرتك وعرفتني من اجابتك فصرت أدعوك امنا وأسئلك مستأنسا لا خائفا ولا وجلا مدلا عليك فيما قصدت فيه إليك فان أبطأ عني عتبت بجهلي عليك ولعل الذي أبطأ عني هو خير لي لعلمك بعاقبة الأمور فلم أر مولا كريما أصبر على عبد لئيم منك على يا رب انك تدعوني فأولى عنك وتتحبب إلى فأتبغض إليك وتتودد إلى فلا اقبل منك كان لي التطول عليك فلم يمنعك ذلك من الرحمة بي والاحسان إلى والتفضل على بجودك وكرمك فارحم عبدك الجاهل وجد عليه بفضل احسانك انك جواد كريم الحمد لله مالك الملك مجرى الفلك مسخر الرياح فالق الاصباح ديان الدين رب العالمين الحمد لله على حلمه بعد علمه والحمد لله على عفوه بعد قدرته والحمد لله على طول أناته في غضبه وهو قادر على ما يريد الحمد لله خالق الخلق باسط الرزق فالق الاصباح ذي الجلال والاكرام والفضل والانعام الذي بعد قرب فشهد النجوى تبارك وتعالى الحمد لله الذي ليس له منازع يعادله ولا شبيه يشاكله ولا ظهير يعاضده قهر بعزته الأعزاء وتواضع لعظمته العظماء فبلغ بقدرته ما يشاء الحمد لله الذي يجيبني حين أناديه ويستر على كل عورة وانا أعصيه ويعظم النعمة على فلا أجازيه فكم من موهبة هنيئة قد أعطاني وعظيمة مخوفة قد كفاني وبهجة مونقة قد أراني فاثنى عليه حامدا واذكره مسبحا الحمد لله الذي لا يهتك حجابه ولا يغلق بابه ولا يرد سائله ولا يخيب آمله الحمد لله الذي يؤمن الخائفين وينجي الصالحين ويرفع المستضعفين ويضع المستكبرين ويهلك ملوكا ويستخلف آخرين الحمد لله قاصم الجبارين منير الظالمين مدرك الهاربين نكال الظالمين صريخ المستصرخين موضع حاجات الطالبين معتمد المؤمنين الحمد لله الذي من خشيته رعد السماء وسكانها وترجف الأرض وعمارها وتموج البحار ومن يسبح في غمراتها الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله الحمد لله الذي يخلق ولم يخلق ويرزق ولا يرزق ويطعم ولا يطعم ويميت الاحياء ويحيى الموتى وهو حي لا يموت بيده الخير وهو على كل شيء قدير اللهم صل على محمد عبدك ورسولك وأمينك وصفيك وحبيبك وخيرتك من خلقك وحافظ سرك ومبلغ رسالاتك أفضل وأحسن وأجمل وأكمل وأزكى وأنمى وأطيب وأطهر وأسنى وأكثر ما صليت وباركت وترحمت وتحننت وسلمت على أحد من عبادك وأنبيائك ورسلك وصفوتك وأهل الكرامة عليك من خلقك اللهم وصل على على أمير المؤمنين ووصى رسول رب العالمين عبدك ووليك وأخي رسولك وحجتك على خلقك وآيتك الكبرى والنبأ العظيم وصل على الصديقة الطاهرة فاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين وصل على سبطي الرحمة وإمامي الهدى الحسن والحسين سيدي شباب أهل الجنة وصل على أئمة المسلمين على بن الحسين ومحمد بن علي وجعفر بن محمد وموسى بن جعفر وعلي بن موسى ومحمد بن علي وعلي بن محمد والحسن بن علي والخلف الهادي المهدى حججك على عبادك وأمنائك في بلادك صلاة كثيرة دائمة اللهم وصل على ولى امرك القائم المؤمل والعدل المنتظر وحفه بملائكتك المقربين وأيده بروح القدس يا رب العالمين اللهم اجعله الداعي إلى كتابك والقائم بدينك استخلفه في الأرض كما استخلفت الذين من قبله مكن له دينه الذي ارتضيته أبدله من بعد خوفه امنا يعبدك لا يشرك بك شيئا اللهم أعزه وأعزز به وانصره وانتصر به وانصره نصرا عزيزا وافتح له فتحا يسيرا واجعل له من لدنك سلطانا نصيرا اللهم أظهر به دينك وسنة نبيك حتى لا يستخفى بشئ من الحق مخافة أحد من الخلق اللهم انا نرغب إليك في دولة كريمة تعز بها الاسلام وأهله وتذل بها النفاق وأهله وتجعلنا فيها من الدعاة إلى طاعتك والقادة إلى سبيلك وترزقنا بها كرامة الدنيا والآخرة اللهم ما عرفتنا من الحق فحملناه وما قصرنا عنه فبلغناه اللهم المم به شعثنا واشعب به صدعنا وارتق به فتقنا وكثر به قلتنا وأعزز به ذلتنا واغن به عائلنا واقض به عن مغرمنا واجبر به فقرنا وسد به خلتنا ويسر به عسرنا وبيض به وجوهنا وفك به أسرنا وأنجح به طلبتنا وأنجز به مواعيدنا واستجب به دعوتنا وأعطنا به سؤلنا وبلغنا من الدنيا والآخرة آمالنا وأعطنا به فوق رغبتنا يا خير المسؤولين وأوسع المعطين اشف به صدورنا وأذهب به غيظ قلوبنا واهدنا به لما اختلف فيه من الحق باذنك انك تهدى من تشاء إلى صراط مستقيم وانصرنا به على عدوك وعدونا اله الحق امين اللهم انا نشكوا إليك فقد نبينا صلواتك عليه واله وغيبة امامنا وكثرة عدونا وقلت عددنا وشدة الفتن بنا وتظاهر الزمان علينا فصل على محمد واله وأعنا على ذلك بفتح منك تعجله وبضر تكشفه ونصر تعزه وسلطان حق تظهره ورحمة منك تجللناها وعافية منك تلبسناها برحمتك يا ارحم الراحمين.

دعاؤه عليه السلام المعروف بدعاء الفرج

يا نور النور يا مدبر الأمور يا باعث من في القبور صل على محمد وآل محمد واجعل لي ولشيعتي من الضيق فرجا ومن الهم مخرجا وأوسع لي لنا المنهج وأطلق لنا من عندك ما يفرج وافعل بنا ما أنت أهله يا كريم يا ارحم الراحمين.
دعاؤه عليه السلام الذي دعى به روحي فداه لكافة شيعته:
إلهي بحق من ناجاك وبحق من دعاك في البر والبحر صل على محمد وآل محمد وتفضل على فقراء المؤمنين والمؤمنات بالغنى والسعة وعلى مرضى المؤمنين والمؤمنات بالشفاء والصحة وعلى احياء المؤمنين والمؤمنات باللطف والكرامة وعلى أموات المؤمنين والمؤمنات بالمغفرة والرحمة وعلى غرباء المؤمنين والمؤمنات بالرد إلى أوطانهم سالمين بحق محمد وآله أجمعين.

نسخة دعاء لاستخارة خرج من الناحية المقدسة إلى بعض نواب القائم:

بسم الله الرحمن الرحيم اللهم إني أسئلك باسمك الذي عزمت به على السماوات والأرض فقلت لهما ائتنا طوعا أو كرها قالتا اتينا طائعين وباسمك الذي عزمت به على عصى موسى فإذا هي تلقف ما تأفكون وأسئلك باسمك الذي صرفت به قلوب السحرة إليك حتى قالوا امنا برب العالمين رب موسى وهرون أنت الله رب العالمين وأسئلك بالقدرة التي تبلى بها كل جديد وتجدد بها كل بال وأسئلك بكل حق جعلته عليك ان كان هذا الامر خيرا لي في ديني ودنياي وآخرتي ان تصلى على محمد وآل محمد وتسلم عليهم تسليما وتهيئه لي وتسهله على وتلطف لي فيه برحمتك يا ارحم الراحمين وان كان شرا لي في ديني ودنياي وآخرتي ان تصلى على محمد وآل محمد وتسلم عليهم تسليما وان تصرفه عنى بما شئت وكيف شئت وترضيني بقضائك وتبارك لي في قدرك حتى لا أحب تعجيل شيء اخرته ولا تأخير شيء عجلته فإنه لا حول ولا قوة الا بك يا علي يا عظيم. أيضا نسخة الاستخارة الامام العصر مما ذكره العلامة في مصباحه ان هذا الاستخارة مروية عن صاحب الامر روحي فداه وهي ان تقرأ الحمد عشرا وثلاثا ثم تقرء القدر عشرا ثم تقول ثلاثا اللهم إني أستخيرك بعلمك بعاقبة الأمور وأستشيرك لحسن ظني بك في المأمول والمحذور اللهم ان كان الامر الفلاني وتسميه الذي مما قد عزمت وهو كذا وكذا بما قد نيطت بانبركة اعجازه وبواديه وحقت بالكرامة أيامه ولياليه فخر لي اللهم خيرة ترد شموسه ذلولا وتقعض أيامه سرورا اللهم اما أمر فأتمر وإما نهي فأنتهي اللهم إني أستخيرك برحمتك خيرة في عافية اللهم ان كان لي في هذا الامر مصلحة ولك فيه رضا فاظهر لي بالفرد وان كان نهيا فاظهر لي بعدد الزوج برحمتك يا ارحم الراحمين.
ثم تضم حاجته في نفسه وتقبض على قطعة من السبحة فان كان عدد تلك القطعة فردا فليفعل وان كان زوجا فليترك. نسخة حجب مولانا القائم صلوات الله عليه: اللهم احجبني عن عيون أعدائي واجمع بيني وبين أوليائي وأنجز لي ما وعدتني واحفظني في غيبتي الا ان تأذن في ظهوري وأحي به ما درس من فروضك وسننك وعجل فرجى وسهل مخرجي واجعل لي من لدنك سلطانا نصيرا وافتح لي فتحا مبينا واهدني صراطا مستقيما وقني شر ما أحاذره من الظالمين واحجبني عن أعين الباغضين الناصبين العداوة لأهل بيت نبيك ولا يصل منهم إلى أحد بسوء فإذا أنت في ظهوري فأيدني بجنودك واجعل من يتبعني لنصرة دينك مريدين وفي سبيلك مجاهدين وعلى من أرادني وأرادهم بسوء منصورين ووفقني لإقامة حدودك وانصرني على من تعدى محدودك وانصر الحق وأزهق الباطل ان الباطل كان زهوقا وأورد علي من شيعتي فأنصاري من تقر بهم العين ويشتد بهم الإزر واجعلهم في حرزك وأمنك وكنفك وحفظك وعيادك وسترك برحمتك يا ارحم الراحمين.

دعاء يصلح قرائته في أيام الغيبة:

يا من فضل إبراهيم وال إسرائيل على العالمين باختياره وأظهر في ملكوت السماوات والأرض عزه واقتداره وأودع محمدا صلى الله عليه وآله وأهل بيته غرائب أسراره صل على محمد وآله واجعلني من أعوان حجتك على عبادك وأنصاره.
دعاء يصلح قرائته في أيام الغيبة أيضا
يا صاحب القدر والاقدار والهميم والمهام عجل فرج عبدك ووليك والحجة القائم بأمرك في خلقك واجعل لنا في ذلك الخيرة.

دعاء التوسل في الشدائد إلى القائم وسائر الأئمة:

اللهم صل على محمد وأهل بيته وأسئلك اللهم بحق محمد وابنته وابنيها الحسن والحسين عليهم السلام الا أعنتني بهم على طاعتك ورضوانك وبلغتني بهم أفضل ما بلغته أحدا من أوليائهم في ذلك وأسئلك بحق وليك أمير المؤمنين علي بن أبي طالب الا انتقمت لي به ممن ظلمني وكفيتني به مؤنة من يريدني بظلم ابدا ما أبقيتني وأسئلك بحق وليك على بن الحسين عليهما السلام الا كفيتني به ونجيتني من جور السلاطين ونفث الشياطين أسئلك اللهم بحق وليك محمد بن علي وجعفر بن محمد عليهما السلام الا أعنتني بهما على امر آخرتي بطاعتك وأسئلك اللهم بحق وليك العبد الصالح موسى بن جعفر الكاظم بغيظه عليه السلام الا عافيتني به مما أخافه واحذره على بصريه وجميع سائر جسدي وجوارح بدني ما ظهر منها وما بطن من جميع الأسقام والأمراض والاعلان والأوجاع بقدرتك يا ارحم الراحمين.
وأسئلك اللهم بحق وليك على بن موسى الرضا عليه السلام الا أنجيتني به وسلمتني مما أخافه واحذره في جميع أسفاري في البراري والقفار والأودية والحياض والبحار وأسئلك اللهم بحق وليك أبى جعفر الجواد محمد بن علي عليه السلام الا جدت على به من فضلك وتفضلت على به من وسعك ما استغنى به عما في أيدي خلقك وخاصة يا رب لئامهم وبارك لي فيه وفيما لك عندي من نعمك وفضلك ورزقك إلهي انقطع الرجاء الا منك وخابت الآمال الا فيك يا ذا الجلال والاكرام أسئلك بحق من حقه عليك واجب ان تصلى على محمد وأهل بيته وان تبسط على ما خطرته من رزقك وان تسهل ذلك وتيسره في خير منك وعافية وانا في خفص عيش ودعة يا ارحم الرحمين وأسئلك اللهم بحق وليك على بن محمد عليه السلام الا أعنتني به على قضاء نوافلي وبر إخواني وكمال طاعتك وأسألك اللهم بحق وليك الحسن بن علي الهادي الأمين الكريم الناصح الثقة العالم الا أعنتني به على امر آخرتي وأسئلك اللهم بحق وليك وحجتك على عبادك وبقيتك في أرضك المنتقم من أعدائك وأعداء رسولك بقية ابائه الطاهرين ووارث أسلافه الصالحين صاحب الزمان صلى الله عليه وعلى ابائه الكرام المتقدمين الأخيار الا تداركتني به ونجيتني من كل كرب وهم وحفظت على قديم احسانك إلى وحديثه وأدررت على جميل عوائدك عندي يا رب أعني به ونجني من المخافة ومن كل شدة وعظيمة وهول ونازلة وغم ودين ومرض وسقم وآفة وظلم وجور وفتنة في ديني ودنياي وآخرتي بمنك ورأفتك ورحمتك وكرمك وتفضلك وتعطفك يا كافي موسى عليه السلام فرعون ويا كافي محمد صلوات الله عليه وآله ما أهمه يوم أحد ويا كافي علي عليه السلام ما أهمه يوم صفين ويا كافي على بن الحسين عليه السلام يوم الحرة ويا كافي جعفر بن محمد عليهما السلام أبا الدوانيق صل على محمد واله واكفني ما أهمني في دار الدنيا وكل هول دون الجنة برحمتك يا ارحم الراحمين يا قاضي الحوائج يا وهاب الرقائب يا معطي الجزيل يا فكاك العتاة اللهم انك تعلم انى اعلم انك قادر على قضاء حوائجي فصل على محمد وآله وعجل يا رب فرج وليك وابن بنت نبيك واقض يا الله حوائج أهل بيت محمد واقض لي يا رب بمحمد وأهل بيته حوائج الدنيا والآخرة صغيرها وكبيرها في يسر منك وعافية وتمم نعمتك علي وهنئني بهم كرامتك وألبسني بهم عافيتك وتفضل بعفوك وكن لي بحق محمد وأهل بيته في جميع أموري وليا وحافظا وناصرا وكالئا وراغبا وساترا ورازقا ما شاء الله كان وما لم يشاء لم يكن لا يعجز الله شيء طلبه في الأرض ولا في السماء هو كائن ان شاء الله.
نسخة الصلوات على ولى الامر الحجة بن الحسن:
اللهم صل على وليك وبن أوليائك الذين فرضت طاعتهم وأوجبت حقهم وأذهبت عنهم الرجس وطهرتهم تطهيرا اللهم انصره وانتصر به لدينك وانصر به أوليائك وأوليائه وشيعته وأنصاره واجعلنا منهم اللهم أعذه من شر كل طاغ وباغ ومن شر جميع خلقك واحفظه من بين يديه ومن خلفه وعن يمينه وعن شماله واحرسه ان يوصل إليه بسوء واحفظ فيه رسولك وآل رسولك وأظهر به العدل وأيده بالنصر وانصر ناصريه واخذل خاذليه واقصم به جبابرة الكفرة واقتل به الكفار والمنافقين وجميع الملحدين حيث كانوا من مشارق الأرض ومغاربها وبرها وبحرها وسهلها وجبلها واملأ به الأرض عدلا وأظهر به دين نبيك عليه واله السلام واجعلني اللهم من أنصاره وأعوانه واتباعه وشيعته وأرني في آل محمد ما يأملون وفي عدوهم ما يحذرون اله الحق رب العالمين امين.

قال أمير المؤمنين كأني بالقائم قد عبر من وادي السلام إلى مسيل السهلة على فرس محجل له شمراخ يزهر يدعو ويقول في دعائه:
لا إله إلا الله حقا حقا لا إله إلا الله ايمانا وصدقا لا إله إلا الله تعبدا ورقا اللهم معز كل مؤمن وحيد ومذل كل جبار عنيد أنت كنفي حين تعييني المذاهب وتضيق علي الأرض بما رحبتا اللهم خلقتني وكنت غنيا عن خلقي ولولا نصرك إياي لكنت من المغلوبين يا منشر الرحمة من مواضعها ومخرج البركات من معادنها ويا من خص نفسه بشموخ الرفعة وأولياءه بعز يتعززون يا من وضعت له الملوك فسير المذلة على أعناقهم فهم من سطوته خائفون أسئلك باسمك الذي فطرت به خلقك فكل له مذعنون أسئلك ان تصلى على محمد وال محمد وان تنجز لي امرى وتعجله لي في الفرج وتكفيني وتعافيني وتقضى حوائجي الساعة الساعة الليلة الليلة انك على كل شيء قدير.
نسخة تسبيح صاحب الزمان عليه السلام من اليوم الثامن عشر إلى اخر شهر:
سبحان الله عدد خلقه سبحان الله أرضا نفسه سبحان الله مداد كلماته سبحان الله زنة عرشه والحمد لله مثل ذلك.

دعاء مروى عن صاحب الزمان يقرء بعد الفراغ من صلاة الغداة في يوم الفطر:

اللهم إني توجهت إليك بمحمد أمامي وعلي من خلفي وعن يميني وأئمتي عن يساري أستتر بهم من عذابك وأتقرب إليك زلفى لا أجد أحدا أقرب إليك منهم فهم أئمتي فآمن بهم خوفي من عقابك وسخطك وأدخلني برحمتك في عبادك الصالحين أصبحت بالله مؤمنا موقنا مخلصا على دين محمد وسنته وعلى دين الأوصياء وسنتهم امنت بسرهم وعلى نيتهم وأرغب إلى الله فيما رغب فيه إليه محمد وعلى والأوصياء ولا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم ولا عزة ولا منعة ولا سلطان الا لله الواحد القهار العزيز الجبار توكلت على الله ومن يتوكل على الله فهو حسبه ان الله بالغ امره اللهم إني أريدك فأردني واطلب ما عندك فيسره لي واقض لي حوائجي فإنك قلت في كتابك وقولك الحق شهر رمضان الذي انزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان فعظمت حرمة شهر رمضان بما أنزلت فيه من القرآن وخصصته وعظمته بتصييرك فيه ليلة القدر فقلت ليلة القدر خير من الف شهر تنزل الملائكة والروح فيها باذن ربهم من كل امر سلام هي حتى مطلع الفجر اللهم وهذه أيام شهر رمضان قد انقضت ولياليه قد تصرمت وقد صرت منه يا إلهي إلى ما أنت اعلم به منى وأحصى بعدده من عددي فأسئلك يا إلهي بما سالك به عبادك الصالحون ان تصلى على محمد وال محمد وأهل بيت محمد وان تتقبل منى كل ما تقريب به إليك وتتفضل على بتضعيف عملي وقبول تقربي وقرباتي واستجابة دعائي وهب لي منك عتق رقبتي من النار ومن على بالفوز بالجنة والامن يوم الخوف من كل فزع ومن كل هول أعددته ليوم القيمة أعوذ بحرمة وجهك الكريم وحرمة نبيك وحرمة الصالحين ان ينصرم هذا اليوم ولك قبلي تبعة تريد ان تؤاخذني بها أو ذنب تريد ان تقايسني به وتشقيني وتفضحني به أو خطيئة تريد ان تقايسني بها وتقتصها منى لم تغفرها لي وأسئلك بحرمة وجهك الكريم الفعال لما يريد الذي تقول للشئ كن فيكون لا اله الا هو اللهم إني أسئلك بلا اله الا أنت ان كنت رضيت عنى في هذا الشهر ان تزيد فيما بقى من عمري رضا وان كنت لم ترض عنى في هذا الشهر فمن الان فارض عنى الساعة الساعة واجعلني في هذه الساعة وفي هذا المجلس من عتقائك من النار وطلقائك من جهنم وسعداء خلقك بمغفرتك ورحمتك يا ارحم الراحمين اللهم إني أسئلك بحرمة وجهك الكريم ان تجعل شهري هذا خير شهر رمضان عبدتك فيه وصمته فيه وتقربت به إليك منذ أسكنتني فيه أعظمه اجرا وأتمه نعمة وأعمه مغفرة وأكمله رضوانا وأقربه إلى ما تحب وترضى اللهم لا تجعله اخر شهر رمضان صمته لك وارزقني العود فيه ثم العود فيه حتى ترضى وبعد الرضا وحتى تخرجني من الدنيا سالما وأنت عنى راض وانا لك مرضى اللهم اجعل فيما تقضى وتقدر من الامر المختوم الذي لا يرد ولا يبدل ان تكتبني من حجاج بيتك الحرام في هذا العام وفي كل عام المبرور حجهم المشكور سعيهم المغفور ذنوبهم المتقبل مناسكهم المعافين على أسفارهم المقبلين على نسكهم المحفوظين في أنفسهم وأموالهم وذراريهم وكل ما أنعمت به عليهم اللهم اقلبني من مجلسي هذا في شهري هذا وفي يومى هذا وفي ساعتي هذه مفلحا منجحا مستجابا لي مغفورا ذنبي معافا من النار ومعتقا منها عتقا لا رق بعده ابدا ولا رهبة يا رب الأرباب اللهم إني أسئلك ان تجعل فيما شئت وأردت وقضيت وقدرت وحتمت وأنفدت ان تطيل عمري ووتنسئ في أجلي وان تقوى ضعفي وان تغني فقري وان تجبر فاقتي وان ترحم مسكنتي وان تعز ذلي وان ترفع ضعتي وان تغني عائلتي وان تونس وحشتي وان تكثر قلتي وان تدر رزقي في عافية ويسر وخفض وان تكفيني ما أهمني في امر دنياي وآخرتي ولا تكلني إلى نفسي فأعجز عنها ولا إلى الناس فيرفضوني وان تعافيني في ديني وبدني وجسدي وروحي وولدي وأهلي وأهل مودتي وإخواني وجيراني من المؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الاحياء منهم والأموات وان تمن على بالأمن والايمان ما أبقيتني فإنك وليي ومولاي وثقتي ورجائي ومعدن مسئلتي وموضع شكواي ومنتهى رغبتي فلا تخيبني في رجائي يا سيدي ومولاي ولا تبطل طمعي ورجائي فقد توجهت إليك بمحمد وال محمد وقدمتهم إليك أمامي وامام حاجتي وطلبتي وتضرعي ومسئلتي فاجعلني بهم وجيها في الدنيا والآخرة ومن المقربين فإنك مننت على بهم بمعرفتهم فاختم لي بالسعادة والسلامة والامن والايمان والمغفرة والرضوان والسعادة والحفظ يا الله أنت لكل حاجة لنا فصل على محمد وآله وعافنا ولا تسلط علينا أحدا من خلقك لا طاقة لنا به واكفنا كل امر من امر الدنيا والآخرة يا ذا الجلال والاكرام صل على محمد وآل محمد وترحم على محمد وآل محمد وسلم على محمد وآل محمد كأفضل ما صليت وباركت وترحمت وسلمت وتحننت على إبراهيم وال إبراهيم انك حميد مجيد.

مناجاة الأئمة عليهم السلام كانوا يدعوا بها في شهر شعبان رواية ابن خالويه (ره)

اللهم صل على محمد وآل محمد واسمع دعائي إذا دعوتك واسمع ندائي إذا ناديتك واقبل على إذا ناجيتك فقد هربت إليك ووقفت بين يديك مستكينا لك متضرعا إليك راجيا لما لديك ثوابي وتعلم ما في نفسي وتخبر حاجتي وتعرف ضميري ولا يخفى عليك امر منقلبي ومثواي وما أريد ان أبدئ به من منطقي واتقوه به من يطلبني وأرجوه لعاقبتي وقد جرت مقاديرك على يا سيدي فيما يكون منى إلى اخر عمري من سريرتي وعلانيتي وبيدك لا بيد غيرك زيادتي ونقصي ونفعي وضري إلهي ان حرمتني فمن ذا الذي يرزقني وان خذلتني فمن ذا الذي ينصرني إلهي أعوذ بك من غضبك وحلول سخطك إلهي ان كنت غير مستاهل لرحمتك فأنت أهل ان تجود على بفضل سعتك إلهي كأني بنفسي واقفة بين يديك وقد أظلها حسن توكلي عليك فقلت ما أنت أهله وتغمدتني بعفوك إلهي ان عفوت فمن أولى منك بذلك وان كان قد دنى أجلي ولم يدنني منك عملي فقد جعلت الاقرار بالذنب إليك وسيلتي إلهي قد جرت على نفسي في النظر لها فلها الويل ان لم تعفر لها إلهي لم يزل برك على أيام حياتي فلا تقطع برك عنى في مماتي إلهي كيف آيس من حسن نظرك لي بعد مماتي وأنت لم قلنى الا الجميل في حياتي إلهي تول من امرى ما أنت أهله وعد بفضلك على مذنب قد عمره جهله إلهي قد سترت على ذنوبا في الدنيا وانا أحوج إلى سترها على منك في الأخرى إلهي قد أحسنت إلى إذ لم تظهرها لاحد من عبادك الصالحين فلا تفضحني يوم القيمة على رؤس الاشهاد إلهي جودك بسط امل وعفوك أفضل من عملي إلهي فسرني بلقائك يوم تقضى فيه بين عبادك إلهي اعتذاري إليك اعتذار من لم يستغن عن قبول عذره فاقبل عذري يا أكرم من اعتذر إليه المسيئون إلهي لا ترد حاجتي ولا تخيب طبعي ولا تقطع منك رجائي وأملي إلهي لو أردت هواني لم تهدني ولو أردت فصيحتي لم تعافني إلهي ما أظنك تردني في حاجة قد أفنيت عمري في طلبها منك إلهي فلك الحمد ابدا ابدا دائما سرمدا يزيد ولا يبيد كما تحب وترضى إلهي ان أخذتني بجرمي أخذتك بعفوك وان أخذتني بذنوبي أخذتك بمغفرتك وان أدخلتني النار أعلمت أهلها انى أحبك إلهي ان كان صغر في جنب طاعتك عملي فقد كبر في جنب رجائك أملي إلهي كيف انقلب بالخيبة محروما وقد كان حسن ظني بجودك ان تقلبني بالنجاة مرحوما إلهي وقد أفنيت عمري في شرة السهو عنك وأبليت شبابي في سكرة التباعد منك إلهي فلم استيقظ أيام اغتراري بك وركوني إلى سبيل سخطك إلهي وانا عبدك وابن عبديك قائم بين يديك متوسل بكرمك إليك إلهي انا عبد أتنصل إليك مما كنت أواجهك به من قلة استحيائي من نظرك واطلب العفو منك إذ العفو نعت لكرمك إلهي ان لم تكن لي حول فانتقل به عن معصيتك الا في وقت أيقظتني لمحبتك وكما أردت ان أكون كنت فشكرتك بادخالى في كرمك ولتطهير قلبي من أوساخ الغفلة عنك إلهي انظر إلى نظر من ناديته فأجابك واستعملته بمعونتك فأطاعك يا قريبا لا يبعد عن المغتر به ويا جوادا لا يبخل عمن رجا ثوابه إلهي هب لي قلبا يدنيه منك شوقه ولسانا يرفع إليك صدقه ونظرا يقربه منك حقه إلهي ان من تعرف بك غير مجهول ومن لاذ بك غير مخذول ومن أقبلت عليه غير مملوك إلهي ان من انتهج بك لمستنير وان من اعتصم بك لمستجير وقد لذت بك يا إلهي فلا تخيب ظني من رحمتك ولا تحجبني عن رأفتك إلهي أقمني في أهل ولايتك مقام من رجا الزيادة من محبتك إلهي وألهمني ولها بذكرك إلى ذكرك واجعل همتي إلى روح نجاح أسمائك ومحل قدسك إلهي بك عليك الا ألحقتني بمحل أهل طاعتك والمثوى الصالح من مرضاتك فانى لا أقدر لنفسي دفعا ولا أملك لها نفعا إلهي انا عبدك الضعيف المذنب ومملوكك المنيب المعيب فلا تجعلني ممن صرفت عنه وجهك وحجبه سهوه عن عفوك إلهي هب لي كمال الانقطاع إليك وأنر ابصار قلوبنا بضياء نظرها إليك حتى تخرق ابصار القلوب حجب النور فتصل إلى معدن العظمة وتصير أرواحنا معلقة بعز قدسك إلهي فاجعلني ممن ناديته فأجابك ولاحظته فصعق لجلالك فناجيته سرا وعمل لك جهرا إلهي لم أسلط على حسن ظني قنوط الا ياس ولا تقطع رجائي من جميل كرمك إلهي ان كانت الخطايا قد أسقطتني لديك فاصفح عنى بحس توكلي عليك إلهي ان حطتني الذنوب من مكارم لطفك فقد نبهني اليقين إلى كرم عطفك إلهي ان أنامتني الغفلة عن الاستعداد للقائك فقد نبهتني المعرفة بكرم آلائك إلهي ان دعاني إلى النار عظيم عقابك فقد دعاني إلى الجنة جزيل ثوابك إلهي فلك اسئل واليك ابتهل وأرغب وأسئلك ان تصلى على محمد وآل محمد وان تجعلني ممن يديم ذكرك ولا ينقض عهدك ولا يغفل عن شكرك ولا يستخف بأمرك إلهي وألحقني بنور عزك الأنهج فأكون لك عارفا وعن سواك منحرفا ومنك خائفا مراقبا يا ذا الجلال والاكرام صلى الله على محمد رسوله واله الطاهرين وسلم تسليما كثيرا دعاؤه عليه السلام الذي دعا به في مسجد الصعصعة روى المجلسي عليه الرحمة إلى على بن محمد بن عبد الرحمن التستري انه قال مررت بيني وارس فقال لي بعض إخواني لو ملت بنا إلى مسجد الصعصعة فصلينا فيه فان هذا رجب ويتسحب فيه زيارة هذا المواضع الشريفة التي وطئها المولى بأقلامهم وصلوا فيها ومسجد الصعصعة منها قال فملت معه إلى المسجد وإذا ناقة معقلة مرحلة قد أنيخت بباب المسجد فدخلنا وإذا برجل عليه ثياب الحجاز وعمته كعمتهم قاعد يدعوا بهذا الدعاء فحفظته انا وصاحبي وهو اللهم يا ذا المنن السابغة والآلاء الوازعة والرحمة الواسعة والقدرة الجامعة والنعم الجسيمة والمواهب العظيمة والأيادي الجميلة والعطايا الجزيلة يا من لا يبغت بتمثيل ولا يمثل بنظير ولا يغلب بظهير يا من خلق فرزق والهم فأنطق وابتدع فشرع وعلا فارتفع وقدر فأحسن وصور فاتقن واحتج فأبلغ وانعم فأسبق وأعطى فأجزل ومنح فأفضل يا من سمى في العز ففات خواطر الابصار ودنا في اللطف فجاز هواجس الأفكار يا من توحد بالملك فلا ندله في ملكوت سلطانه وتفرد بالآلاء والكبرياء فلا ضد له في جبروت شانه يا من حارت في كبرياء هيبته دقائق لطائف الأوهام وانحسرت دون ادراك عظمته خطائف ابصار الأنام يا من عنت الوجوه لهيبته وخضعت الرقاب لعظمته وجلت القلوب من خيفته أسئلك بهذه المدحة التي لا تنبغي الا لك وبما رأيت به على نفسك لداعيك من المؤمنين وبما ضمنت الإجابة فيه على نفسك للداعين يا اسمع السامعين ويا أبصر الناظرين وأسرع الحاسبين يا ذا القوة المتين صل على محمد وآل محمد خاتم النبيين وعلى أهل بيته وأقسم لي في شهرنا هذا خير ما قسمت واختم لي في قضائك خير ما ختمت واختم لي بالسعادة فيمن ختمت وأحيني ما أحييتني موفورا وأمتني مسرورا ومغفورا وتول أنت نجاتي من مسائلة البرزخ وادرأ عنى منكرا ونكيرا وارعيتني مبشرا وبشيرا واجعل لي إلى رضوانك وجنانك مصيرا وعيشا قريرا وملكا كبيرا وصل على محمد وآله كثيرا ثم سجد طويلا وقام وركب الراجلة وذهب وقال لي صاحبي تراه الخضر فما بالنا لا نكلمه كأنما أمسك على ألسنتنا وخرجنا فلقينا ابن أبي رواد الرواسي فقال من أين أقبلتما قلنا من مسجد الصعصعة وأخبرناه بالخبر فقال هذا الراكب يأتي مسجد الصعصعة في اليومين والثلاثة لا يتكلم قلنا من هو قال فمن تريانه أنتما قلنا نظنه الخضر (ع) فقال انا والله ما أراه الا من الخضر عليه السلام محتاج إلى رؤيته فانصرفا راشدين فقال لي صاحبي وهو والله صاحب الزمان عليه السلام

دعاؤه عليه السلام المعروف بدعاء الفرج

روى المجلسي قدس سره من كتاب الامام للطبري أبو جعفر محمد بن هارون بن موسى التلعكبري قال حدثني أبو الحسين بن أبي البغل الكاتب قال تقلد أي عملا من أبى منصور بن الصالحان وجرى بيني وبينه ما أوجب استنادي فطلبني وأخافني فمكثت مستترا خائفا ثم قصدت مقابر قريش ليلة الجمعة واعتمدت المبيت هناك للدعاء والمسألة وكانت ليلة ريح ومطر فسالت أبى جعفر القيم ان يغلق الأبواب وان يجتهد في خلوة الموضع لأخلو بما أريده من الدعاء والمسألة وآمن من دخول انسان مما لم أمته وخفت من لقائي له ففعل وقفل الأبواب وانتصف الليل ورود من الريح والمطر فاقطع الناس عن الموضع ومكثت أدعو وأزور وأصلي فبينما انا كذلك إذ سمعت وطئة عند مولانا موسى عليه السلام وإذا رجل يزور فسلم على آدم وأولي العزم عليه السلام ثم الأئمة واحدا واحدا إلى انتهى إلى صاحب الزمان عليه السلام فلم يذكره فعجبت من ذلك قلت لعله نسى أو لم يعرف أو هذا فذهب لهذا الرجل فلما فرغ من زيارته صلى ركعتين واقبل انى عند مولانا أبى جعفر فزار مثل الزيارة وذلك السلام وصلى ركعتين وانا خائف منه إذ لم اعرفه ورايته شابا تاما من الرجال عليه ثياب بياض وعمامة محنك بها بذوابة وردي على كتفه مسبل فقال لي يا أبا الحسين بن أبي البغل أين أنت عن دعاء الفرج فقلت وما هو يا سيدي فقال تصلى ركعتين وتقول يا من أظهر الجميل وستر القبيح يا من لم يؤاخذ بالجريرة ولم يهتك الستر يا عظيم المن يا كريم الصفح يا حسن التجاوز يا واسع المغفرة يا باسط اليدين بالرحمة يا منتهى كل نجوى ويا غاية كل شكوى يا عون كل مستعين يا مبتدأ بالنعم قبل استحقاقها يا رباه عشر مرات يا سيداه عشر مرات يا مولياه عشر مرات يا غايتاه عشر مرات يا منتها رغبتاه عشر مرات أسئلك بحق هذه الأسماء وبحق محمد وآله الطاهرين عليهم السلام الا ما كشفت كربي ونفست همى وفرجت عنى وأصلحت حالي.
وتدعو بعد ذلك بما شئت وتسئل حاجتك ثم تضع خدك الأيمن على الأرض وتقول مائة مرة في سجود:
يا محمد يا علي يا علي يا محمد اكفياني فإنكما كافياي وانصراني فإنكما ناصراي.
وتضع خدك الأيسر على الأرض وتقول مائة مرة:
(أدركني) وتكررها وتقول (الغوث الغوث) حتى ينقطع نفسك ورفع رأسك فان الله بكرمه يقضى حاجتك انشاء الله تعالى فلما شغلت بالصلاة والدعاء خرج فلما فرغت خرجت لأبو جعفر لأسئله عن الرجل وكيف دخل فرأيت الأبواب على حالها مغلقة مغفلة فعجبت من ذلك ولعله باب هيهنا ولم اعلم فأنبهت ابن جعفر القيم فخرج إلى عندي من بيت الرتب فسئلته عن الرجل ودخوله فقال الأبواب مقفلة كما ترى ما فتحتها فحدثته بالحديث فقال هذا مولانا صاحب الزمان صلوات الله عليه وقد شاهدته دفعات في مثل هذه الليلة عند خلقها من الناس فتأسفت على ما فاتني منه وخرجت عند قرب الفجر وقصدت الكرخ إلى الموضع الذي كنت مستترا فيه فما اضحى النهار الا وأصحاب ابن الصالحان يلتمسون لقائي ويسئلون عنى أصدقائي ومعهم أمان من الوزير ورقعة بخطه فيها كل جميل فحضرت مع ثقة من أصدقائي عنده فقام والتزمني وعاملني بما لم أعهده منه وقال انتهت بك الحال إلى أن تشكوني إلى صاحب الزمان صلوات الله عليه فقلت قد كان منى دعاء ومسألة فقال ويحك رأيت البارحة مولاي صاحب الزمان عليه السلام في النوم يعنى ليلة الجمعة وهو يأمرني بكل جميل ويجفوا على في ذلك جفوة خففها فقلت لا إله إلا الله اشهد انهم الحق ومنتهى الحق رأيت البارحة مولانا في اليقظة وقال لي كذا وكذا وشرحت ما رأيت في المشهد فعجب من ذلك وجرت منه أمور عظام حسان في ذلك المعنى وبلغت منه غاية ما لم أظنه ببركة مولانا صاحب الزمان صلوات الله عليه.

دعاؤه عليه السلام وهو الدعاء الذي من قرؤه أربعين صباحا رزق الله لقاء القائم:
بسم الله الرحمن الرحيم من الاسرار الإلهية والكنوز الربانية ان من قرء الدعاء المسما بدعاء صاحب الزمان بهذا العدد (١٧٤٨٨) في أربعين يوما على هذا النهج يقرء في تسع منها (٣٦٠) وفي اليوم العاشر منها (١١٣٢) أظهر الله تعالى له سره وأعطاه الجمعية والسلطنة والملك ورزقه رؤية الصاحب غير أنه ينبغي قبل الشروع به ان يتوضأ ويجلس حيال القبلة في موضع طاهر ويصلى على النبي ويستغفر الله من الذنوب ويقرء يا من هو أقرب إلى من حبل الوريد يا فعالا لما يريد يا من يحول بين المرء وقلبه يا من هو بالمنظر الاعلى يا من ليس كمثله شيء مرة واحدة ثم يشرع في الدعاء وهو هذا يا الله يا محمد يا علي يا فاطمة وبينها يا صاحب الزمان أدركني يا فارس الحجاز أدركني يا أبا صالح المهدى أدركني ولا تهلكني ثم يصلى على النبي عشر مرات ثم يختم بالفاتحة والاخلاص ويجب ان بدوام عليه بالاخلاص فان فيه اسم الله أعظم ويظهر منه اثار العجيبة والافعال الغريبة بعون الله تعالى.

فوائد مهمة لا بد من التنبيه عليها

ينبغي ان يعلم أن روح الدعاء والذكر حضور القلب ونعني به ان يفرغ القلب عن غير ما هو ملابس به ومتكلما معه ويكون العلم مقرونا به ولا يكون الفكر جاريا في غيره وأن يكون القلب متصفا بمعنى الذكر والدعاء فلا تقول مثلا الله أكبر وفي قلبه شيء أكبر من الله سبحانه ولا يتكلم بكلمة الاستثناء عند تقدير امر من أموره الا ويستشعر ويعلم ان تدبير الأمور وتقديرها كلها بيد الله سبحانه وانها تابعة لمشيته وقضائه وقدرة وقدره وانه لا راد لقضائه ولا معقب لحكمه وانه تعالى لو لم يقدر ذلك الامر على ما يدبر العبد لا يكون ذلك ابدا ويكون سائلا منه بقلبه سؤال متضرع ان يجعله موافقا للمشية الأزلية ان كان خيره فيه وكذلك إذا تكلم بكلمته الاسترجاع فليستشعر ما خلق لأجله وانه راجع إلى ربه ويتذكر ما أنعمه الله تعالى عليه ليرى ما أبقى عليه ضعاف ما استرده منه لتهون على نفسه تلك المصيبة وتستسلم لها وهكذا في كل أدعية التي أوردناه في الأمور الدينية والدنيوية فإنه ينبغي ان يذكر الله ويدعوا الله بقلبه ولسانه على نهج الخاص المناسب لذلك الامر مع اتصاف قلبه بمعناهما والا فتجرد تحريك اللسان لا مؤنته فيها وانما امر بالتلفظ لتنبيه القلب حيث إنه لا يتنبه في الأغلب الا من هذا الطريق وذلك أيضا يكون في الابتداء وأما إذا داوم على الذكر والدعاء وانس بهما وانغرس في قلبه حب المذكور فلا يحتاج إلى ذلك فالمقصود الأصلي في الدعاء والذكر انما هو الذكر القلبي والاستشعار الباطني بمعاني الدعاء والأذكار والاتصاف لهما.

إشارة إلى الذكر ومراتبه الأربعة

أحدهما ان يكون باللسان فقط والثانية ان يكون به وبالقلب وكان يحتاج إلى مراقبة حتى يحضر مع الذكر ولو ترك وطبعه لاسترسل في أودية الأفكار الباطلة والثالثة ان يتمكن الذكر من القلب ويستولي على بحيث يحتاج إلى التكلف وصرفه عنه إلى غيره كما احتج في الثانية إلى المتكلف في استقراره عليه والرابعة ان يتمكن المذكور من القلب ويمحى الذكر فلا يلتفت القلب إلى الذكر ولا إلى القلب بل يستغرق في المذكور جملته ومهما ظهر له في أثناء ذلك التفات إلى الذكر فذلك حجاب شاغل وهذه الحالة هي التي يعبر عنها الربانيون بالفناء وهو اللباب المطلوب من الذكر والثلاثة الأول نشور له بعضها فوق بعض وانما فضلها لكونها طريقا إليه.

تنبيه لمن يدعو الله ويذكره

ومما يجب ان يعلم أن الاسرار بالذكر أفضل من الاجهار به لسبعير ضعفا كما روى عن الرضا (ع) ودلل لأنه أقرب إلى الاخلاص وابعد من الريا قال الله سبحانه وإذ كرر بك تضرعا وخيفة ودون الجهر من القول بالغدو والآصال وقال رسول الله (ص) لأبي ذر يا أبا ذر اذكروا الله ذكرا خاملا قال قلت مالخامل قال الخفي وروى أنه صلى الله عليه وآله كان في غرفة فأشرفوا على واد فجعل الناس يهللون ويكبرون ويرفعون أصواتهم فقال يا أيها الناس ارفعوا على أنفسكم اما انكم لا تدعون اصم ولا غايبا وانما تدعون سميعا قريبا معكم وقال صاحب أطواق الذهب أشرف الأنفاس أحرها وأفضل الأذكار أسرها ترك الذكر لشبه الكبر وعلانه يوجب الريا واخفاؤه سنة ذكريا فإذا دعوت الله فعمر ولا تجهر فإنك لا تنادي الصم انه لا يسمع بالغضروف ولا يحتاج منك إلى الأصواب والحروف يا رافع اليد بالدعاء ويا داعي الحق بالنداء انه لا يسمع بالصماخ فاقصر من الصراخ أتنادي باعدا أم توغذ راغدا تعالى الله لا تأخذه السنة فما هذه الشهقة والنداء وما هذه الصحية الشنعاء امن الضرب يتألم أو من الرب يتظلم أو مع القاتل يتكلمه أيحتسبه قساما تسمى قسمك امر رازقا جهل اسمك أنام من خلق الأنام معاشر الضعفة لظنون الا تأكلوا أقواتكم دون ان ترفعوا أصواتكم لا تدعو اليوم ثبورا وظننتم عن السوء وكنتم قوما بورا ان لسان الحال أفصح ورواق الرحمن أبسط وأفصح فسبح تسبيح الحيتان في النهر واذكر ربك تضرعا وخيفة ودون الجهر انتهى الكلام وفيه مما لا يخفى ولكنه محمول على الحسن في الاسرار وينبغي ان يستثنى من ذلك ما يكون في الجهر والاعلان فيه مصلحة دينية وحكمة شرعية كالجمعة والجماعات فان رفع الأصوات فيها تهيجا بليغا للنفس وتقوية شديدة لمغرمها على المجاهدة قال بعض الربانيون ارتفاع الأصوات في بيوت العبادات بحسن النيات وصفاء الطوبات بحل ما عقد به الأفلاك الدايرات والكواكب ثم ليعلم ان للذكر قسما ثالثا غير السر والجهر أعلى منها وهو الذكر في النفس روى زرارة عن أحدهما عليهما السلام قال لا تكتب الملك الا ما سمع وقال الله واذكر ربك في نفسك تضرعا وخيفة فلا يعلم ثواب الذكر في نفس الرجل غير الله لعظمته وقال الشيخ الجليل أحمد بن فهد الحلي طاب ثراه في كتاب عدة الداعي بعد ذكر هذه الأقسام الثلاثة للذكر اعلم أن وراء هذه الأقسام الثلاثة قسم رابع من الأقسام الذكر وهو أفضل منهما بأجمعها وهو ذكر الله سبحانه عند أوامره ونواهيه فيفعل الأوامر وترك النواهي خوفا منه ومراقبة له روى أبو عبيدة الخدا عن أبي عبد الله عليه السلام قال قال لي الا أخبرك بأشد ما فرض الله على خلقه قال ثم قال من أشد ما فرض الله قال انصافك الناس ومواساتك أخاك المسلم في مالك وذكر الله كثيرا ما انى لا دعني سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر وان كان منه ولكن ذكر الله عند ما أحل وحرم ان كان طاعة عمل بها وان كان معصية تركها ومثل هذا قول جده سيد المرسلين صلى الله عليه وآله من أطاع الله فقد ذكر الله كثيرا وان قلت صلوته وصيامه وتلاوته للقران فقد جعل طاعة الله هي الذكر الكثير مع قلة الصلاة والصيام والتلاوة ومثله قوله صلى الله عليه وآله ان الله جل ثناؤه يقول كل كلام الحكيم أتقبل ولكن انظر إلى همه وهواه فإذا كان هواه فيما أحب وأرضى جعلت صمته حمدا إلى ووقارا وان لم تكلم فانظر كيف جعل مدار القبول والثواب على ما في النفس من ذكر الله والطمأنينة إليه والمراقبة له وانه لا تقبل كل كلام بك انما يقبل منه ما كان مطابقا لما في القلب من التبتل إلى الله تعالى بالقيام بأوامره واجتناب مساخته وانه إذا كان موصوفا بهذه جعل صمته حمدا فإذا لم يوصف بما ذكرناه ينبغي ان يقول في كل حال لا اله الا أنت سبحانك انى كنت من الظالمين.

تبصرة للغافلين

قال الله تبارك وتعالى في أواخر سورة الملك قل أرأيتم ان أصبح ماؤكم غورا فمن يأتيكم بماء معين في الكافي عن الكاظم (ع) إذا غاب امامكم فمن يأتيكم بامام جديد وفي كمال الدين عن الباقر (ع) انه سئل عن تأويلها فقال إذا فقدتم امام فلم تره فماذا تصنعون وعنه قال هذه نزلت في الإمام القائم يقول إن أصبح امامكم غائبا عنكم لا تدور أين هو فمن يأتيكم بامام ظاهر يأتيكم باخبار السماوات والأرض وحلال الله وحرامه أقول يا معشر المؤمنين والموحدين فلو كنتم قد فقدوا والدا شفيقا أو أخا مشفقا أو ولدا بارا رفيقا اما كنتم تستوحشون لفقدهم وتتوجعون لبعدهم وأين الانتفاع أبا المهدى خليفة خاتم الأنبياء وامام عيسى بن مريم في الصلاة والولاء ومزيل أنواع البلاء ومصلح أمور جميع من تحت السماء لابد بتنبيه شيء ينتفع بحالنا اعلموا معاشر الناس إذا أنتم ونحن مشتاقون لظهوره ومتوقعون لادراك حضوره وممتثلون لأوامره ونواهيه ينبغي لنا ولكم بقرائة ادعيته التي ذكرناه في هذه الصحيفة في اناء الليل وأطراف النهار مع الخضوع والخشوع والتضرع ويجب السؤال من الله جل ذكره لطلب ظهوره واحياء دين جده فقل اللهم انا نشكوا إليك فقد نبينا صلواتك عليه واله وغيبة امامنا وكثرة عدونا وقلة عددنا وشدة الفتن بنا وتظاهر الزمان علينا فصل على محمد وآل محمد وأعنا على ذلك بفتح منك تعجله وبضر تكشفه ونصر تعزه وسلطان حق تظهره ورحمة منك تجللناها وعافية منك تلبسناها برحمتك يا ارحم الراحمين.
تنبيه
أقول فلما فرغنا من بيان نبذ من الفوائد والتبصرة والتنبيه ووجوب الدعاء لطلب ظهور امام العصر والإشارة إلى بعض صفات الداعي ينبغي ان نذكر قليلا صفات الزائر الذي أراد ان يزور الخلف الهادي (ع) وهي كثيرة أحدها الغسل قبل الشروع ثانيها استعمال شيء من المسك والعنبر أو شيئا من العطريات ثالثها الاشتغال بتحميد الله وتسبيحه وتقديسه رابعها احضار القلب والخضوع والخشوع والرقة وتصور عظمة الامام وقربه وجلاله عند الله جل جلاله وتصور القيامة بين يديه خامسها الوقوف على بابه والاستيذان بالمأثور سادسها استقبال وجه المزور واستدبار القبلة الحال الزيارة سابعها الزيارة بالمأثور ووضع خده الأيمن على محل اقدامه الشريفة عند الفراغ من الزيارة ويدعوا متضرعا ثم وضع خده الأيسر ويدعوا سائلا من الله تعالى بحقه وحق صاحب العصر وان يجعله من أهل الشفاعة ويبالغ في الدعاء والالحاح وصلاة الركعتين للزيارة عند الفراغ ثامنها الدعاء بعد الركعتين بما نقل تاسعها ان يكون الزائر بعد الزيارة خيرا منه قبلها فإنها تحبط الأوزار إذا صادفت القبول عاشرها التصدق على الحفظة للمشهد وحادي عشرها انه إذ انصرف من الزيارة إلى منزله استحب له العود إليها ما دام مقيما فإذا حار الخروج ودع وداعا بالمأثور وسئل الله تعالى العود إليه وثاني عشرها يشتد الشوق عند الوداع والفراغ وروى أن الخارج من البقعة يمشى القهقهرى حتى يتوارى وثالث عشرها الصدقة على المحاويج بتلك البقعة فان الصدقة مضاعفة هناك خصوصا على الذرية وينبغي ان يكون الزائر متصفا بهذه الصفات في كل بقعة من بقاع الأئمة سلام الله عليهم أجمعين.

استيذان عند السرداب المقدس وسائر مشاهد الأئمة

إلهي انى قد وقفت على باب بيت من بيوت نبيك محمد صلواتك عليه واله وقد منعت الناس من الدخول إلى بيوته الا باذنه (فقلت) يا أيها الذين امنوا لا تدخلوا بيوت النبي الا ان يؤذن لكم اللهم وانى اعتقد حرمة نبيك في غيبته كما اعتقد في حضرته واعلم أن وسلك وخلفائك احياء عندك يرزقون فرحين يرون مكاني ويسمعوني كلامي ويردون سلامي على وانك حجبت عن سمعي كلامهم وفتحت باب فهمي بلذيذ مناجاتهم فانى استأذن رسولك صلواتك عليه واله ثانيا وأستأذن خليفتك الامام المفترض علي طاعته في الدخول في ساعتي هذه إلى بيته وأستأذن ملائكتك الموكلين بهذه البقعة المباركة المطيعة لك السامعة السلام عليكم أيها الملائكة الموكلون بهذا المشهد الشريف المبارك ورحمة الله وبركاته بإذن الله واذن رسوله واذن خلفائه واذن هذا الامام وبإذنكم صلوات الله عليكم أجمعين ادخل هذا البيت متقربا إلى الله بالله ورسوله محمد واله الطاهرين فكونوا ملائكة الله أعواني وكونوا أنصاري حتى ادخل هذا البيت وأدعو الله بفنون الدعوات واعترف بالله بالعبودية ولهذا الامام وآبائه صلوات الله عليهم بالطاعة.

ثم تنزل مقدما رجلك اليمين وتقول:

بسم الله وبالله وفي سبيل الله وعلى ملة رسول الله اشهد ان لا إله إلا الله وحده لا شريك له واشهد ان محمدا عبده ورسوله وكبر الله واحمده وسبحه وهلله فإذا استقررت فيه فقف مستقبل القبلة وقل:

سلام الله وبركاته وتحياته وصلواته على مولاي صاحب الزمان وصاحب الضياء والنور والدين المأثور واللواء المشهور والكتاب المنشور وصاحب الدهور والعصور وخلف الحسن الإمام المؤتمن والقائم المعتمد والمنصور المؤيد والكهف والعضد وعماد الاسلام وركن الأنام ومفتاح الكلام وولى الاحكام وشمس الظلام وبدر التمام ونضرة الأيام وصاحب الصمصام وقلاق الهام والبحر القمقام والسيد الهمام وحجة الخصام وباب المقام ليوم القيام والسلام على مفرج الكربات وخواض الغمرات ومنفس الحسرات وبقية الله في ارضه وصاحب فرضه وحجته على خلقه وعيبة علمه وموضع صدقه والمنتهى إليه مواريث الأنبياء ولديه موجود اثار الأوصياء وحجة الله وابن رسوله والقيم مقامه وولى امر الله ورحمة الله وبركاته اللهم كما انتجبته لعلمك واصطفيته لحكمك وخصصته بمعرفتك ووجللته بكرامتك وغشيته برحمتك وربيته بنعمتك وغذيته بحكمتك واخترته لنفسك واجتبيته لباسك وارتضيته لقدسك وجعلته هاديا لمن شئت من خلقك وديان الدين بعدلك وفصل القضايا بين عبادك ووعدته ان تجمع به الكلم وتفرج به عن الأمم وتنير بعدله الظلم وتطفئ به النيران الظلم وتقمع به حق الكفر وآثاره وتطهر به صدور عبادك وتجمع به الممالك كلها قريبها وبعيدها عزيزها وذليلها شرقها وغربها سهلها وجبلها صباها ودبورها شمالها وجنوبها برها وبحرها حزونها ووعورها يملأها قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وجورا ويمكن له فيها وتنجز به وعد المؤمنين حتى لا يشرك بك وحتى لا يبقى حق الا ظهر ولا عدل الا زهر وحتى لا يستخفى بشئ من الحق مخافة أحد من الخلق اللهم صل عليه صلاة تزهر بها حجته وتوضح بها بهجته وترفع بها درجته وتؤيد بها سلطانه وتعظم بها برهانه وتشرف بها مكانه وتعلى بها بنيانه وتعز بها نصره وترفع بها قدره وتسمى بها ذكره وتظهر بها كلمته وتكثر بها نصرته وتعز بها دعوته وتزيده بها اكراما وتجعله للمتقين إماما وتبلغه في هذا المكان مثل هذا الأوان وفي كل مكان واوان منا تحية وسلاما لا يبلى جديده ولا يفنا عديده السلام عليك يا بقية الله في ارضه وبلاده وحجته على عباده السلام عليك يا خلف السلف السلام عليك يا صاحب الشرف السلام عليك يا حجة المعبود السلام عليك يا كلمة المحمود السلام عليك يا شمس الشموس السلام عليك يا مهدي الأرض وعين الفرض السلام عليك يا مولاي يا صاحب الزمان والعالي الشأن السلام عليك يا خاتم الأوصياء وابن خاتم الأنبياء السلام عليك يا معز الأولياء ومذل الأعداء السلام عليك أيها الامام الوحيد والقائم الرشيد السلام عليك أيها الامام الفريد السلام عليك أيها الإمام المنتظر والحق المشتهر السلام عليك أيها الامام الولي المجتبى والقائم الحق المنتهى السلام عليك أيها الامام المرتجى لإزالة الجور والعدوان السلام عليك أيها الامام المبيد لأهل الفسوق والطغيان السلام عليك أيها الامام الهادم لبنيان الشرك والنفاق والحاصد فروع الغى والشقاق السلام عليك أيها المدخر لتجديد الفرائض والسنن السلام عليك يا طامس اثار الزيغ والأهواء وقاطع حبائل الكذب والفتن والامتراء السلام عليك أيها المؤمل لاحياء الدولة الشريفة السلام عليك يا جامع الكلمة على التقوى السلام عليك يا باب الله السلام عليك يا ثار الله السلام عليك يا محيي معالم الدين وأهله السلام عليك يا قاصم شوكة المعتدين السلام عليك يا وجه الله الذي لا يهلك ولا يبلى إلى يوم الدين السلام عليك يا ركن الايمان السلام عليك يا أيها السبب المتصل بين الأرض والسماء السلام عليك يا صاحب الفتح وناشر راية الهدى السلام عليك يا مؤلف شمل الصلاح والرضا السلام عليك يا طالب ثار الأنبياء وأبناء الأنبياء والثائر بدم المقتول بكربلاء السلام عليك أيها المنصور على من اعتدى السلام عليك أيها المنتظر المجاب إذا دعى السلام عليك يا بقية الخلائف البر التقى الباقي لإزالة الجور والعدوان السلام عليك يا بن النبي المصطفى السلام عليك يا بن علي المرتضى السلام عليك يا بن فاطمة الزهراء السلام عليك يا بن خديجة الكبرى وابن سادة المقربين والقادة المتقين السلام عليك يا بن النجباء الأكرمين السلام عليك يا بن الأصفياء المهتدين السلام عليك يا بن الهداة المهديين السلام عليك يا بن خيرة الخير السلام عليك يا بن سادة البشر السلام عليك يا بن القطارمة الأكرمين والأطائب المطهرين السلام عليك يا بن البررة المنتجبين والخضارمة الأنجبين السلام عليك يا بن الحجج المنيرة والسرج المضيئة السلام عليك يا بن الشهب الثاقبة السلام عليك يا بن قواعد العلم السلام عليك يا بن معادن الحلم السلام عليك يا بن الكواكب الزاهرة السلام عليك يا بن الشموس الطالعة السلام عليك يا بن الأنوار الساطعة السلام عليك يا بن السبل الواضحة والاعلام اللائحة السلام عليك يا بن السنن المشهورة السلام عليك يا بن المعالم المأثورة السلام عليك يا بن الشواهد المشهورة والمعجزات الموجودة السلام عليك يا بن الصراط المستقيم والنبأ العظيم السلام عليك يا بن الآيات البينات والدلائل الظاهرات السلام عليك يا بن البراهين الواضحات السلام عليك يا بن الحجج البالغات والنعم السابغات السلام عليك يا بن طه والمحكمات ويس والذاريات والطور والعاديات السلام عليك يا بن من دنى فتدلى فكان قاب قوسين أو أدنى وأقرب من العلى الاعلى ليت شعري أين استقرت بك النوا أم أنت بوادي طوى عزيز على أن أرى الخلق ولا ترى ولا اسمع لك حسيسا ولا نجوى عزيز على أن يرى الخلق ولا ترى عزيز على أن تحيط بك الأعداء بنفسي أنت من مغيب ما غاب عنا بنفسي أنت من نازح ما نزح عنا ونحن نقول الحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد واله أجمعين ثم ترفع يديك وتقول اللهم أنت كاشف الكرب والبلوى واليك نشكو فقد نبينا وغيبة امامنا وابن بنت نبينا اللهم واملأ به الأرض قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وجورا اللهم صل على محمد وأهل بيته وأرنا سيدنا وصاحبنا وامامنا ومولينا صاحب الزمان وملجأ أهل عصرنا ومنجى أهل دهرنا ظاهر المقالة واضح الدلالة هاديا من الضلالة منقضا من الجهالة وأظهر معالمه وثبت قواعده واعز نصره واطل عمره وابسط جاهه وأحي امره وأظهر نوره وقرب بعده وأنجز وعده وأوف عهده وزين الأرض بطول بقائه ودوام ملكه وعلو ارتفاعه وأنر مشاهده وثبت قواعده وعظم برهانه وأمد سلطانه واعل مكانه وقو أركانه وأرنا وجهه وأوضح بهجته وارفع درجته وأظهر كلمته واعز دعوته واعطه سؤله وبلغه يا رب مأموله وشرف مقامه وعظم اكرامه واعز به المؤمنين وأحي به سنن المرسلين وأذل به المنافقين وأهلك به الجبارين واكفه بغى الحاسدين واعده من شر الكائدين وازجر عنه إرادة الظالمين وأيده بجنود من الملائكة مسومين وسلطه على أعداء دينك أجمعين واقصم به كل جبار عنيد وأخمد بسيفه كل نار وقيد وانقذ حكمه في كل مكان وأقم بسلطانه كل سلطان واقمع به عبدة الأوثان وشرف به أهل القران والايمان واظهره على كل الأديان واكبت من عاداه وأذل من ناواه واستأصل من جحد حقه وأنكر صدقه واستهان بأمره وأراد اخماد ذكره وسعى في اطفاء نوره اللهم نور بنوره كل ظلمة واكشف به كل غمة وقدم امامه الرعب وثبت به القلب فأقم به نصرة الحرب واجعله القائم المؤمل والوصي المفضل والامام المنتظر والعدل المختبر واملا به الأرض عدلا وقسطا كما ملئت جورا وظلما واعنه على ما وليته واستخلفته واسترعيته حتى يجرى حكمه على كل حكم ويهدى بحقه كل ظلالة واحرسه اللهم بعينك التي لا تنام واكنفه بركنك الذي لا يرام وأعزه بعزك الذي لا يضام واجعلني يا إلهي من عدده ومدده وأنصاره وأعوانه وأركانه وأشياعه واتباعه وأذقني طعم فرحته وألبسني ثوب بهجته وأحضرني معه لبيعة وتأكيد عقده بين الركن والمقام عند بيتك الحرام ووفقني يا رب للقيام بطاعته والمثوى في خدمته والمكث في دولته واجتناب معصية فان توفيتني اللهم قبل ذلك واجعلني يا رب فيمن يكر في رجعته ويملك في دولته ويتمكن في أيامه ويستظل تحت اعلامه ويحشر في زمرته وتقر عينه برؤيته بفضلك واحسانك وكرمك وامتنانك انك ذو الفضل العظيم والمن القديم والاحسان الكريم ثم صل في مكانك اثنى عشرة ركعة واقرا فيها ما شئت واهدها له (ع) فإذا سلمت في كل ركعتين فسبح تسبيح الزهراء عليه الزهراء عليه السلام قل اللهم أنت السلام ومنك السلام واليك يعود السلام حينا ربنا منك السلام اللهم ان هذه الركعتان هدية منى إلى وليك وابن وليك وابن أوليائك الامام بن الأئمة الخلف الصالح الحجة صاحب الزمان فصل على محمد وال محمد وبلغه إياها واعطني أفضل عملي ورجائي فيك وفي رسولك صلواتك عليه وعلى اله أجمعين.
فإذا فرغت من الصلاة فادع بهذا الدعاء وهو دعاء مشهور يدعى به في غيبة القائم (ع) وهو:
اللهم عرفني نفسك الخ أقول انا ذكرت هذا الدعا في هذه الصحيفة وكان من دعاء الثامن عشر من أراد ان يقرئه فليأخذ من محله أيضا استيذان عند السرداب المقدس

اللهم ان هذه بقعة طهرتها وعقوة شرفتها ومعالم زكيتها حيث أظهرت فيها أدلة التوحيد وأشباح العرش المجيد الذين اصطفيتهم ملوكا بحفظ شرائعك وأحكامك فأكملت باستخلافهم رسالة المنذرين كما أوجبت رياستهم في فطر المكلفين سبحانك من إله ما أرأفك ولا إله إلا الله أنت ما أعدلك حيث طابق صنعك ما فطرت عليه العقول ووافق حكمك في المعقول والمنقول فلك الحمد على تقديرك الحسن الجميل ولك الشكر على قضاءك المعلل بأكمل التعليل فسبحان من لا يسئل عن فعله ولا ينازع في امره فسبحان من كتب على نفسه الرحمة قبل ابتداء خلقه الحمد لله الذي من علينا بحكام يقومون مقامه لو كان حاضرا في المكان ولا إله إلا الله الذي شرفنا بأوصياء يحفظونه الزرائع في كل أزمان والله أكبر الذي أظهرهم لنا بمعجزات يعجز عنها الثقلان ولا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم الذي أجرانا على عوائده الجميلة في الأمم السالفين اللهم فلك الحمد والثناء العلى العظيم كما جعلت نبينا خير النبيين وملوكنا أفضل المخلوقين واخترتهم على علم على العالمين ووقفنا للسعى إلى أبوابهم العامرة إلى يوم واجعل أرواحنا نحن إلى موطئ اقدامهم ونفوسنا تهوى النظر إلى مجالسهم وعرصاتهم حتى كأننا نخاطبهم في حضور أشخاصهم فصلى الله عليهم من سادة غائبين ومن سلالة طاهرين ومن أئمة اللهم فاذن لنا بدخول هذه العرصات التي استعبدت بزيارتها أهل الأرضين والسماوات وأرسل دموعنا بخشوع المهابة وذلل جوارحنا بذل العبودية وفرض الطاعة حتى تقر بما يجيب لهم من الأوصاف وتعترف بأنهم شفعاء الخلائق إذا نصبت الموازين في يوم الأعراف والحمد لله وسلام على عباده الذين اصطفى محمدا واله الطاهرين ثم قبل العتبة وادخل خاشعا باكيا فإنه لادن منهم صلوات الله عليهم أجمعين فقل السلام عليك يا خليفة الله وخليفة ابائه الصالحين السلام عليك يا وصى الأوصياء الماضين السلام عليك يا حافظ أسرار رب العالمين السلام عليك يا بقية الله من الصفوة المنتجبين السلام عليك يا بن الأنوار الزاهرة السلام عليك يا بن الاعلام الباهرة السلام عليك يا بن العترة الطاهرة السلام عليك يا معدن العلوم النبوية السلام عليك يا باب الله الذي لا يؤتى الا منه السلام عليك يا سبيل الله الذي من سلك غيره هلك السلام عليك يا ناظر شجرة طوبى وسدرة المنتهى السلام عليك يا نور الله الذي لا يطفى السلام عليك يا حجة الله التي لا تخفى السلام عليك يا حجة الله على من في الأرض والسماء السلام عليك من عرفك بما عرفك به الله ونعتك ببعض نعوتك التي أنت أهلها وفوقها اشهد انك الحجة على من مضى ومن بقى وان حزبك هم الغالبون وأوليائك هم الفائزون وأعدائك هم الخاسرون وانك خازن كل علم وفاتق كل رتق ومحقق كل حق ومبطل كل باطل رضيتك يا مولاي إماما وهاديا ومرشدا لا ابتغى بك بدلا ولا اتخذ من دونك وليا اشهد انك الحق الثابت الذي لا عيب فيه وان وعد الله فيك حق لارتاب لطول الغيبة وبعد الامل ولا أتحير مع من جهلك وجهل بك منتظر متوقع لأيامك وأنت الشافع الذي لا تنازعتم والولي الذي لا تدافع ذخرك الله لنصرة الدين واعزاز المؤمنين والانتقام من الجاحدين والمارقين اشهد ان بولايتك تقبل الأعمال وتزكى الافعال وتضاعف الحسنات وتمحى السيئات فمن جاء بولايتك واعترف بإمامتك أعماله وصدقت أقواله وتضاعفت حسناته ومحيت سيئاته ومن عدل عن ولايتك وجهل عن معرفتك واستبدل بك غيرك أكبه الله على منخره في النار ولم يقبل الله له عملا ولم يقم له يوم القيمة وزنا اشهد الله واشهد ملائكته وأشهدك يا مولاي بهذا ظاهره كباطنه وسره كعلانيته وأنت الشاهد على ذلك وهو عهدي إليك وميثاقي لديك إذا أنت نظام الدين ويعسوب المتقين وعز الموحدين وبذلك أمرني رب العالمين فلو تطاولت الدهور وتماددت الأعمار لم ازدد فيك الا يقينا ولك الا حبا وعليك الا متكلا ومعتمدا لظهورك الا متوقعا ومنتظرا ولجهادي بين يديك مترقبا فابذل نفسي ومالي وولدي وأهلي وجميع ما خولني ربى بين يديك والتصرف بين امرك ونهيك مولاي فان أدركت أيامك الزاهرة وأعلامك الباهرة فها انا ذا عبدك المتصرف بين امرك ونهيك أرجو به الشهادة بين يديك والفوز لديك مولاي فان أدركني الموت قبل ظهورك فانى أتوسل بك وبآبائك الطاهرين إلى الله تعالى وأسئلك ان تصلى على محمد وال محمد وان تجعل لي كرة في ظهورك ورجعة في أيامك لأبلغ من طاعتك مرادي وأشفي من أعدائك فؤادي مولاي وقفت في زيارتك موقف الخاطئين النادمين الخائفين من عقاب رب العالمين وقد اتكلت على شفاعتك ورجوت بموالاتك وشفاعتك محو ذنوبي وستر عيوبي ومغفرة زللي فكن لوليك يا مولاي عند تحقيق أمله واسئل الله غفران زلـله فقد تعلق بحيلك وتمسك بولايتك وتبرء من أعدائك اللهم صل على محمد وأنجز لوليك ما وعدته اللهم أظهر كلمته واعل دعوته وانصره على عدوه وعدوك يا رب العالمين اللهم صل على محمد وآل محمد وأظهر كلمتك التامة ومغيبك في أرضك الخائف المترقب اللهم انصره نصرا عزيزا وافتح له فتحا قريبا يسيرا اللهم واعز به الدين بعد الخمول واطلع به الحق بعد الأفول وأجل به الظلمة واكشف به الغمة اللهم وامن به البلاد واهد به العباد اللهم املأ به الأرض عدلا وقسطا كما ملئت ظلما وجورا انك سميع مجيب السلام عليك يا ولى الله ائذن لوليك في الدخول إلى حرمك صلوات الله عليك وعلى ابائك الطاهرين ورحمة الله وبركاته.
ثم ائت سرداب الغيبة وقف بين البابين ماسكا جانب الباب يدك ثم تنحنح كالمستأذن وانزل وعليك السكينة والوقار وصل ركعتين في عرصة السرداب وقل الله أكبر الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله والله أكبر ولله الحمد والحمد لله الذي هدانا لهذا وعرفنا أوليائه وأعدائه ووفقنا لزيارة أئمتنا ولم يجعلنا من المعاندين الناصبين ولا من الغلاة المفوضين ولا من المرتابين المقصرين السلام على ولى الله وابن أوليائه السلام على المدخر لكرامة أولياء الله وبوار أعدائه السلام على النور الذي أراد أهل الكفر اطفائه فأبى الله الا ان يتم نوره بكرههم وأيده بالحياة حتى يظهر على يده الحق بزعمهم اشهد ان الله اصطفاك وأكمل لك علومه كبيرا وانك حي لا يموت حتى تبطل الجبت والطاغوت اللهم صل عليه وعلى خدامه وأعوانه على غيبته ونأيه واستره سترا عزيزا واجعل له معقلا حريزا واشدد اللهم وطأتك على معانديه واحرس مواليه وزائريه اللهم كما جعلت قلبي بذكره معمورا فاجعل سلاحي بنصرته مشهورا وان حال بيني وبين لقائه الموت الذي جعلته على عبادك حتما وأقدرت به على خليقتك زعما فابعثني عند خروجه ظاهرا من حفرتي مؤتزرا كفني حتى أجاهد بين يديه في الصف الذي أثنيت على أهله في كتابك فقلت كأنهم بنيان مرصوص اللهم طال الانتظار وشمت منا الفجار وصعب علينا الانتصار اللهم أرنا وجه وليك الميمون في حياتنا وبعد المنون اللهم إني أدين لك بالرجعة بين يدي صاحب هذه البقعة الغوث الغوث الغوث يا صاحب الزمان قطعت في وصلتك الخلان وهجرت لزيارتك الأوطان وأخفيت امرى عن أهل البلدان لتكون شفيعا عند ربك وربى والى ابائك وموالي في حسن التوفيق لي واسباغ النعمة على ووسوق الاحسان إلى اللهم صل على محمد وال محمد أصحاب الحق وقادة الخلق واستجب منى ما دعوتك واعطني ما لم انطلق به في دعائي من صلاح ديني ودنياي انك حميد مجيد وصلى الله على محمد واله الطاهرين ثم ادخل صفة المباركة وصل ركعتين وقل اللهم عبدك الزائر في فناء وليك المزور الذي فرضت طاعته على العبيد والأحرار وانقدت به أوليائك من عذاب النار اللهم اجعل زيارة مقبولة ذات دعاء مستجاب من مصدق بوليك غير مرتاب اللهم لا تجعله اخر العهد به ولا بزيارته ولا تقطع اثرى من مشهده وزيارة أبيه وجده اللهم اخلف على نفقتي وانفعني بما رزقني في دنياي وآخرتي ولإخواني وأبوي وجميع عترتي استودعك الله أيها الامام الذي تفوز به المؤمنون ويهلك على يديه الكافرون المكذبون يا مولاي يا أبا الحسن بن علي جئتك زائرا لك ولأبيك متيقنا الفوز بكم معتقدا إمامتكم اللهم اكتب هذه الشهادة والزيارة لي عندك في عليين وبلغني بلاغ الصالحين وانفعني بحبهم يا رب العالمين أيضا زيارة أخرى يستحب ان يزار بها صلوات عليه وسلام السلام على الحق الجديد والعالم الذي علمه لا يبيد السلام على محى المؤمنين ومبير الظالمين السلام على مهدي الأمم وجامع الكلم السلام على خلف السلف وصاحب الشرف السلام على حجة المعبود وكلمة المحمود السلام على معز الأولياء ومذل الأعداء السلام على وارث الأنبياء وخاتم الأوصياء السلام على القائم المنتظر والعدل المشتهر السلام على السيف الشاهر والقمر الظاهر والنور الباهر السلام على شمس الظلام وبدر التمام السلام على ربيع الأنام ونصرة الأيام السلام على صاحب الصمصام وفلاق الهام السلام على الدين المأثور والكتاب المسطور السلام على بقية الله في بلاده وحجته على عباده المنتهى إليه مواريث الأنبياء ولديه موجود اثار الأصفياء المؤتمن على السر والولي الامر السلام على المهدى الذي وعد الله عز وجل به الأمم ان يجمع به الكلم ويلم به الشعث ويملأ به الأرض قسطا وعدلا ولا يمكن له وينجز به وعد المؤمنين اشهد يا مولاي والأئمة من ابائك أئمتي وموالي في الحياة الدنيا ويوم يقومه الاشهاد أسئلك يا مولاي ان تسئل الله تبارك وتعالى في صلاح شأني وقضاء حوائجي وغفران ذنوبي ولكافة إخواني المؤمنين والمؤمنات انه غفور رحيم وصلى الله على سيدنا محمد رسول الله واله الطاهرين

نسخة زيارة الامام المستتر عن الابصار الحاضر في قلوب الأخيار المنتظر في الليل والنهار حجة بن الحسن في السرداب وغيره خرج من ناحية المقدسة إلى محمد الحميري بعد الجواب عن المسائل التي سألها:
بسم الله الرحمن الرحيم
لا لأمر الله تعقلون ولا من أوليائه تقبلون حكمة بالغة فما تغنى النذر عن قوم لا يؤمنون السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين إذا أردتم التوجه بنا إلى الله والينا فقولوا كما قال الله سلم على آل يس السلام عليك يا داعي الله ورباني آياته السلام عليك يا باب الله وديان دينه السلام عليك يا خليفة الله وناصر حقه السلام عليك يا حجة الله ودليل ارادته السلام عليك يا تالي كتاب الله وترجمانه السلام عليك في اناء ليلك وأطراف نهارك السلام عليك في اناء ليلك وأطراف نهارك السلام عليك يا بقية الله في ارضه السلام عليك يا ميثاق الله الذي اخذه ووكده السلام عليك يا وعد الله الذي ضمنه السلام عليك أيها العلم المنصوب والغوث والرحمة الواسعة وعدا غير مكذوب السلام عليك حين تقوم السلام عليك حين تقعد السلام عليك حين تقرء وتبين السلام عليك حين تصلى وتقنت السلام عليك حين تركع وتسجد السلام عليك حين تهلل وتكبر السلام عليك حين تحمد وتستغفر السلام عليك حين تصبح وتمشى السلام عليك في الليل إذا يغشى والنهار إذا تجلى السلام عليك أيها الامام المومون السلام عليك أيها المقدم المأمول السلام عليك بجوامع السلام عليك أشهدك يا مولاي انى اشهد ان لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأن محمدا عبده ورسوله لا حبيب الا هو وأهله وأشهدك ان عليا أمير المؤمنين حجته والحسن حجته والحسين حجته وعلي بن الحسين حجته ومحمد بن علي حجته وجعفر بن محمد حجته وموسى بن جعفر حجته وعلي بن موسى حجته ومحمد بن علي حجته وعلي بن محمد حجته والحسن بن علي حجته واشهد انك حجة الله أنتم الأول والاخر وان رجعتكم حق لا ريب فيها يوم لا ينفع نفسا ايمانها لم تكن امنت من قبل أو كسبت في ايمانها خيرا وان الموت حق وان ناكرا ونكيرا حق واشهد ان النشر حق والبعث حق وان الصراط حق والمرصاد حق والميزان حق والحشر حق والحساب حق والجنة حق والنار حق والوعد حق والوعيد بهما حق يا مولاي شقي من خالفكم وسعد من أطاعكم فاشهد على ما أشهدتك عليه وانا ولى لك برئ من عدوك فالحق ما رضيتموه والباطل ما أسخطتموه والمعروف ما أمرتم به والمنكر ما نهيتم عنه فنفسي مؤمنة بالله وحده لا شريك له وبرسوله وبأمير المؤمنين وبكم يا مولاي أولكم وآخركم ونصرتي لكم معدة ومودتي خالصة لكم امين امين الدعاء هذا القول اللهم إني أسئلك ان تصلى على محمد نبي رحمتك وكلمة نورك وان تملأ قلبي نور اليقين وصدري نور الايمان وفكري نور النيات وعزمي نور العلم وقوتي نور العمل ولساني نور الصدق وديني نور البصائر من عندك وبصري نور الضياء وسمعي نور الحكمة ومودتي نور الموالاة بمحمد واله عليهم السلام حتى ألقاك وقد وفيت بعهدك وميثاقك فتغشيني رحمتك يا ولى يا حميد اللهم صل على محمد حجتك في أرضك وخليفتك في بلادك والداعي إلى سبيلك والقائم بقسطك والثائر بأمرك ولى المؤمنين وبوار الكافرين ومجلي الظلمة ومنير الحق والناطق بالحكمة والصدق وكلمتك التامة في أرضك المرتقب الخائف والولي الناصح سفينة النجاة وعلم الهدى ونور ابصار الورى وخير من تقمص وارتدى ومجلي الغماء الذي يملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وجورا انك على كل شيء قدير اللهم صل على وليك وابن أوليائك الذين فرضت طاعتهم وأوجبت حقهم وأذهبت عنهم الرجس وطهرتهم تطهيرا اللهم انصره وانتصر به لدينك وانصر به أوليائك وأوليائه وشيعته وأنصاره واجعلنا منهم اللهم أعذه من شر كل باغ وطاغ ومن شر جميع خلقك واحفظه من بين يديه ومن خلفه وعن يمينه وعن شماله واحرسه وامنعه من أن يوصل إليه بسوء واحفظ فيه رسولك وآل رسولك وأظهر به العدل وأيده بالنصر وانصر ناصريه واخذل خاذليه واقصم قاصميه واقصم به جبابرة الكفر واقتل به الكفار والمنافقين وجميع الملحدين حيث كانوا من مشارق الأرض ومغاربها وبرها وبحرها واملأ به الأرض عدلا وأظهر به دين نبيك صلى الله عليه وآله واجعلني اللهم من أنصاره وأعوانه واتباعه وشيعته وأرني في آل محمد عليهم السلام ما يأملون وفي عدوهم ما يحذرون اله الحق امين يا ذا الجلال والاكرام يا ارحم الراحمين زيارة أخرى لخلف القائم (ع) في السرداب وغيره سلام على آل يس ذلك هو الفضل المبين والله ذو الفضل العظيم لمن يهديه صراطه المستقيم قد اتاكم يا آل يس خلافته وعلم مجاري امره فيما قضاه ودبره وزينه وأراده في ملكوته فكشف لكم الغطاء وأنتم خزنته وشهداؤه وعلماؤه وامناؤه وساسه العباد وأركان البلاد وقضاة الاحكام وأبواب الايمار وسلالة النبيين وصفوة المرسلين وعترة خيرة رب العالمين ومن تقديره منائح العطاء بكم انقاذه محتوما مقرونا فما شيء منا الا وأنتم له السبب واليه السبيل خياره لوليكم نعمة وانتقامه من عدوكم سخطة فلا نجاة ولا مفرع الا وأنتم ولا مذهب عنكم يا أعين الله الناظرة وحملة معرفته ومساكن توحيده في ارضه وسمائه وأنت يا مولاي ويا حجة الله وبقيته وكمال نعمته ووارث أنبيائه وخلفائه ما بلغناه من دهرنا وصاحب الرجعة لوعد ربنا التي فيها دولة الحق وفرجنا ونصر الله لنا وعزنا السلام عليك أيها العلم المنصوب والعلم المصبوب والغوث والرحمة الواسعة وعدا غير مكذوب السلام عليك يا صاحب المرئي والمسمع الذي بعين الله مواثيقه وبيد الله عهوده وبقدرة الله سلطانه أنت الحليم الذي لا تعجله الغصبة والكريم الذي لا تبخله الحفيظة والعالم الذي لا تجهله الحمية مجاهدتك في الله ذات مشيته الله ومفارعتك في الله ذات انتقام الله وصبرك في الله ذو أناة الله وشكرك لله ذو امر يد الله ورحمته السلام عليك يا محفوظا بالله الله نور امامه وورائه ويمينه وشماله وفوقه وتحته السلام عليك يا مخزونا في قدرة الله نور سمعه وبصره السلام عليك يا وعد الله الذي ضمنه ويا ميثاق الله الذي اخذه ووكده السلام عليك يا داعي الله وديان دينه السلام عليك يا خليفة الله وناصر حقه السلام عليك يا حجة الله ودليل ارادته السلم عليك يا تالي كتاب الله وترجمانه السلام عليك في اناء الليل وأطراف النهار السلام عليك يا بقية الله في ارضه السلام عليك حين تقوم السلام عليك حين تقعد السلام عليك حين تقرء وتبين السلام عليك حين تصلى وتقنت السلام عليك حين تركع وتسجد السلام عليك حين تعود وتسبح السلام عليك حين تهلل وتكبر السلام عليك حين تحمد وتستغفر السلم عليك حين تمجد وتمدح السلام عليك حين تمشى وتصبح السلام عليك في الليل إذا يغشى والنهار إذا تجلى السلام عليك في الآخرة والأولى السلام عليكم يا حجج الله ودعاتنا وهداتنا وقادتنا وأئمتنا وسادتنا وموالينا السلام عليكم أنتم نورنا وأنتم جاهنا وأوقات صلواتنا وعصمتنا بكم لدعائنا صلواتنا وصيامنا واستغفارنا وسائر أعمالنا السلام عليك أيها الامام المأمول السلام عليك بجوامع السلم اشهد يا مولاي انى اشهد ان لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأن محمدا عبده ورسوله لا حبيب الا هو وأهله وان أمير المؤمنين حجته وان الحسن حجته وان الحسين حجته وان على بن الحسين حجته وان محمد بن علي حجته وان جعفر بن محمد حجته وان موسى بن جعفر حجته وان على بن موسى حجته وان محمد بن علي حجته وان على بن محمد حجته وان الحسن بن علي حجته وان الأنبياء دعاة وهداة رشدكم أنتم الأول والاخر وخاتمته وان رجعتكم حق لا شك فيها ولا ينفع نفسا ايمانها لم تكن امنت من قبل أو كسبت في ايمانها خيرا وان الموت حق وان المنكر ونكير حق وان النشر حق والبعث حق وان الصراط حق وان المرصاد حق وان الميزان حق وان الحساب حق وان الجنة حق وان النار حق والجزاء بهما للوعد والوعيد حق وانكم للشفاعة حق ولا تردون ولا تسبقون بمشية الله وبامره تعملون ولله الرحمة والكلمة العليا وبيده الحسنى وحجة الله النعمى خلق الجن والإنس لعبادته وأراد من عباده عبادته فشقي وسعيد قد شقي من خالفكم وسعد من أطاعكم وأنت يا مولاي فاشهد بما اشهد تك عليه تحزنه وتحفظه لي عندك أموت عليه وانشر عليه واقف به وليا لك برئ من عدوك ماقتا لمن أبغضكم ودا لمن أجبتم فالحق ما رضيتموه والباطل ما سخطتموه والمعروف ما أمرتم به والمنكر ما نهيتم عنه والقضاء المثبت ما ستاثرت به مشيتكم والممحو ما لا ستاثرت به سنتكم فلا إله إلا الله وحده لا شريك له ومحمد عبده ورسوله على أمير المؤمنين حجته الحسن حجته الحسين حجته على حجته محمد حجته جعفر حجته موسى حجته على حجته محمد حجته على حجته الحسن حجته وأنتم حججه وبراهينه انا يا مولاي مستبشر بالبيعة التي اخذ الله على شرطه قتالا في سبيله اشترى به أنفس المؤمنين فنفسي مؤمنة بالله وحده لا شريك له وبرسوله وبأمير المؤمنين وبكم يا موالي أولكم وآخركم ونصرتي لكم معدة ومودتي خالصة لكم وبراءتي من أعدائكم أهل الحرة والجلال ثابت لثاركم وانا ولى حميد والله اله الحق جعلني بذلك امين امين من لي الا أنت فيما دنت واعتصمت بك فيه تحرسني فيما تقرب إليك يا وقاية الله وستره وبركته أغنني اذنني أدركني صلني بك ولا تقطعني اللهم بهم إليك توسلي وتقربي اللهم صل على محمد وال محمد وصلني بهم ولا تقطعني بحجتك اعصمني وسلامك على آل يس مولاي أنت الجاه عند الله ربك وربى انه حميد مجيد.
اللهم إني أسئلك باسمك الذي خلقته من ذلك واستقر فيك فلا يخرج منك إلى شيء ابدا يا كينون يا مكون يا متعال يا متقدس يا مترحم يا مترئف يا متحنن أسئلك كما خلقته ان تصلى على محمد نبي رحمتك واملا قلبي نور اليقين وصدري نور الايمان وفكري نور الثبات وغرمي نور التوفيق وذكائي نور العلم وقوتي نور العمل ولساني نور الصدق وديني نور البصائر من عندك وبصري نور الضياء وسمعي نور وعى الحكمة ومودتي نور الموالاة لمحمد واله عليهم السلام ونفسي نور قوة البراءة من أعداء محمد وأعداء آل محمد حتى ألقاك وقد وفيت بعهدك وميثاقك فلتسعني رحمتك يا ولى يا حميد بمرئى آل محمد ومسمعك يا حجة الله دعائي فوفني منجزات إجابتي أعتصم بك معك معك معك سمعي ورضاي يا كريم أيضا زيارته صلوات الله عليه في يوم الجمعة وهو اليوم الذي يظهر فيه السلام عليك يا حجة الله في ارضه السلام عليك يا عين الله في خلقه السلام عليك يا نور الله الذي به يهتدى المهتدون ويفرج به عن المؤمنين السلام عليك أيها المهذب الخائف السلام عليك يا عين الحياة السلام عليك وعلى آل بيتك الطيبين الطاهرين السلام عليك عجل الله لك ما وعدك من النصر وظهور الامر السلام عليك يا مولاي انا مولاك عارف بأولاك وأخزاك أتقرب إلى الله تعالى بك وبال بيتك وانتظر ظهورك وظهور الحق على يديك وأسئل الله ان يصلى على محمد وال محمد صلى الله عليه وآله وان يجعلني من المنتظرين لك والتابعين والناظرين لك على أعدائك والمستشهدين بين يديك في جملة أوليائك يا مولاي يا صاحب الزمان صلوات الله عليك وعلى آل بيتك هذا يوم الجمعة وهو يومك المتوقع فيه ظهورك والفرج فيه للمؤمنين على يدك وقتل الكافرين بسيفك وانا يا مولاي فيه ضيفك وجارك وأنت يا مولاي كريم من أولاد الكرام ومأمور الإجارة فأضفني وأجرني صلوات الله عليك وعلى أهل بيتك الطاهرين أيضا زيارة أخرى للخلف القائم بالحق السلام عليك يا حجة الله في عباده وخليفته في بلاده ونوره في سمائه وأرضه والداعي إلى سنته وفرضه مبدل الجور عدلا ومفني الكفار قتلا ودافع الباطل بظهوره ومظهر الحق بكلامه ومعيش العباد بفنائه الإمام المنتظر والعدل المختبر السلام عليك أيها الامام المهدى الثقة النقي وقاتل كل خبث ردى السلام عليك من عبدك والمنتظر لظهور عدلك السلام عليك يا مولاي وابن موالي وسيدي وابن سادتي وعلى أولى عهدك والقوام بالامر من بعدك السلام عليك وعليهم وعلى الأئمة أجمعين ورحمة الله وبركاته اللهم صل على امامنا وابن أئمتنا وسيدنا وابن ساداتنا الوصي الزكي التقى النقي الامام الباقي ابن الماضي حجتك في الأرض على العباد وغببك الحافظ في البلاد والسفير فيما بينك وبين خلقك والقائم فيهم بحقك أفضل صلواتك وبارك عليهم وعليه بأفضل بركاتك اللهم صل على محمد وعلى آل محمد واجعله القائم المؤمل والعدل المعجل وحقه بملائكتك المقربين وأيده منك بروح القدس يا رب العالمين واجعله الداعي إلى كتابك والقائم بدينك واستخلفه في الأرض كما استخلفت الذين من قبله ومكن له دينه الذي ارتضيته له وأبدله من بعد خوفه امنا يعبدك لا يشرك بك شيئا وانصره نصرا عزيزا وافتح له فتحا مبينا يسيرا واجعل له من لدنك على عدوك وعدوة سلطانا نصيرا وأظهر به دينك وسنة نبيك امين حتى لا يستخفى بشئ من الحق مخافة أحد من المخلوقين وسلم عليه أفضل السلام وأطيبه وأنماه واردد علينا منه التحية والسلام والسلام عليه ورحمة الله وبركاته.
الزيارة الخارجة من الناحية إلى أحد النواب الأربعة:
السلام على ادم صفوة الله من خليقته السلام على شيث ولى الله وخيرته السلام على إدريس القائم لله بحجته السلام على نوح المجاب في دعوته السلام على هود الممدود من الله بمعونته السلام على صالح الذي توجه الله بكرامته السلام على إبراهيم الذي حباه الله بخلته السلام على إسماعيل الذي فداه الله بذبح عظيم من جنته السلام على اسحق الذي جعل الله النبوة في ذريته السلام على يعقوب الذي رد الله عليه بصره برحمته السلام على يوسف الذي نجاه الله من الجب بعظمته السلام على موسى الذي فلق الله البحر له بقدرته السلام على موسى الذي فلق الله البحر له بقدرته السلام على هارون الذي خصه الله بنبوته السلام على شعيب الذي نصره الله على أمته السلام على داود الذي تاب الله عليه من خطيئته السلام على سليمان الذي ذلت له الجن بعزته السلام على أيوب الذي شفاه الله من علته السلام على يونس الذي أنجز الله له مضمون عدته السلام على عزير الذي أحياه الله بعد ميتته السلام على زكريا الصابر في محنته السلام على يحيى الذي أزلفه الله بشهادته السلام على عيسى روح الله وكلمته السلام على محمد حبيب الله وصفوته السلام على أمير المؤمنين علي بن أبي طالب المخصوص بأخوته السلام على فاطمة الزهراء ابنته السلام على أبى محمد الحسن الوصي أبيه وخليفته السلام على الحسين الذي سمحت نفسه بمهجته السلام على من أطاع الله في سره وعلانيته السلام على من جعله الله الشفاء في تربته السلام على من الإجابة تحت قبته السلام على من الأئمة من ذريته السلام على ابن خاتم الأنبياء السلام على ابن سيد الأوصياء السلام على ابن فاطمة الزهراء السلام على ابن خديجة الكبرى السلام على ابن سدرة المنتهى السلام على ابن جنة المأوى السلام على ابن زمزم وصفا السلام على المرمل بالدماء السلام على المهتوك الخباء السلام على خامس أصحاب الكساء السلام على غريب الغرباء السلام على شهيد الشهداء السلام على قتيل الأدعياء السلام على ساكن كربلاء السلام على من بكيته ملائكة السماء السلام على من ذريته الأزكياء السلام على يعسوب الدين السلام على منازل البراهين السلام على الأئمة السادات السلام على الجيوب المضرجات السلام على الشفاه الذابلات السلام على النفوس المصطلمات السلام على الأرواح المختلسات السلام على الأجساد العاريات السلام على الجسوم الشاحبات السلام على الدماء السائلات السلام على الأعضاء المقطعات السلام على الرؤس المشالات السلام على النسوة الباذرات السلام على حجة رب العالمين السلام عليك وعلى ابائك الطاهرين السلام عليك وعلى أبنائك المستشهدين السلام عليك وعلى ذريتك الناصرين السلام عليك وعلى الملائكة المضاجعين السلام على القتيل المظلوم السلام على أخيه المسموم السلام على على ن الكبير السلام على الرضيع الصغير السلام على الأبدان السليبة السلام على العترة الغريبة السلام على المجدلين في الفلوات السلام على النازحين عن الأوطان السلام على المدفونين بلا أكفان السلام على الرؤس المفرقة عن الأبدان السلام على المحتسب الصابر السلام على المظلوم بلا ناصر السلام على ساكن التربة الزاكية السلام على صاحب القبة السامية السلام على من طهره الجليل السلام على من افتخر به جبرئيل السلام على من ناغاه الله في المهد ميكائيل السلام على من نكثت ذمته السلام على من هتكت حرمته السلام على من أريق بالظلم دمه السلام على المغسل بدم الجراح السلام على المجرع بكأسات الرماح السلام على المضام المستباح السلام على المسحور في الورى السلام على من دفنه أهل القرى السلام على المقطوع الوتين السلام على المحامي بلا معين السلام على الشيب الخضيب السلام على الخد التريب السلام على البدن السليب السلام على الثغر المقروع بالقضيب السلام على الرأس المرفوع السلام على الأجسام العارية في الفلوات تنهشها الذئاب العاديات وتختلف إليها السباع الضاريات السلام عليك يا مولاي على الملائكة المرفرفين حول قبتك الحافين بتربتك الطائفين بعرصتك الواردين لزيارتك السلام عليك فانى قصدت إليك ورجوت الفوز لديك السلام عليك سلام العارف بحرمتك المخلص في ولايتك المتقرب إلى الله بمحبتك البرئ من أعدائك سلام من قبله بمصابك مقروح ودمعه عند ذكرك مسفوح سلام المفجوع المحزون الواله المستكين سلام من لو كان معك في الطفوف لو قال بنفسه حد السيوف وبذل حشاشته دونك للحتوف وجاهد بين يديك ونصرك على من بغى عليك وفداك بروحه وجسده وماله وولده وروحه لروحك فداء وأهله لأهلك وقاء فلئن أخرتني الدهور وعاقني عن نصرك المقدور ولم أكن لمن حاربك محاربا ولمن نصب لك العداوة مناصبا فلأندبنك صباحا ومساء ولأبكين لك بدل الدموع دما حسرة عليك وتأسفا على ما دهاك وتلهفا حتى أموت بلوعة المصاب وغصة الاكتياب اشهد انك قد أقمت الصلاة واتيت الزكاة وأمرت بالمعروف ونهيت عن المنكر والعدوان وأطعت الله وما عصيته وتمسكت به وبحبله فأرضيته وخشيته وراقبته واستحييته وسننت السنن وأطفأت الفتن ودعوت إلى الرشاد وأوضحت سبل السداد وجاهدت في الله حق الجهاد وكنت لله طائعا ولجدك محمد صلى الله عليه وآله تابعا ولقول أبيك سامعا والى وصية أخيك مسارعا ولعماد الدين رافعا وللطغيان قامعا وللطغاة مقارعا وللأمة ناصحا وفي غمرات الموت سابحا وللفساق مكافحا وبحجج الله قائما وللاسلام والمسلمين راحما وللحق ناصرا وعند البلاء صابرا وللدين كالئا وعن حوزته مراميا تحوط الهدى وتنصره وتبسط العدل وتنشره وتنصر الدين وتظهره العابث وتزجره وتأخذ للدني من الشريف وتساوى في الحكم بين القوى والضعيف كنت ربيع الأيتام وعصمة الأنام وعز الاسلام ومعدن الاحكام وحليف الانعام سالكا طرائق جدك وأبيك مشبها في الوصية لأخيك وفي الذمم رضى الشيم ظاهر الكرم متهجدا في الظلم قويم الطرائق كريم الخلائق عظيم السوايق شريف النسب منيف الحسب رفيع الرتب كثير المناقب محمود الضرائب جزيل المواهب حليم رشيد منيب جواد عليم شديد امام شهيد أواه منيب حبيب مهيب كنت للرسول صلى الله عليه وآله ولدا وللقران سندا وللأمة عضدا وفى الطاعة مجتهدا حافظا للعهد والميثاق تاكبا عن سبل الفساق باذلا للمجهود طويل الركوع والسجود زاهدا في الدنيا زهد الراحل عنها ناظرا إليها بعين المستوحشين منها آمالك عنها مكفوفة وهمتك عن زينتها مصروفة والحاظك عن بهجتها مطروفة ورغبتك في الآخرة معروفة حتى إذا الجور مد باعه واسفر الظلم قناعه ودعى الغى اتباعه وأنت في حرم جدك قاطن وللظالمين مباين جليس البيت والمحراب معتزل عن اللذات والشهوات تنكر المنكر بقلبك ولسانك على حسب طاقتك وامكانك ثم اقتضاك العلم للانكار ولزمك ان تجاهد الفجار فسرت في أولادك وأهاليك وشيعتك ومواليك وصدعت بالحق والبينة ودعوت إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة وأمرت بإقامة الحدود والطاعة للمعبود ونهيت عن الخبائث والطغيان وواجهوك بالظلم والعدوان فجاهدتهم بعد الايعاز إليهم وتأكيد الحجة عليهم فنكثوا ذمامك وبيعتك وأسخطوا ربك وجدك وبدؤوك بالحرب فثبت للطعن والضرب وطحنت جنود الفجار واقتحمت قسطل الغبار مجالدا بذى الفقار كأنك على المختار فلما رأوك ثابت الجاش غير خائف ولا خاش نصبوا لك عوائل مكرهم وقاتلوك بكيدهم وشرهم وامر اللعين جنوده فمنعوك الماء ووروده وناجزوك القتال وعاجلوك النزال ورشقوك بالسهام والنبال وبسطوا إليك اكف لاصطلام ولم يرعو لك ذماما ولا راقبوا فيك آثاما في قتلهم أوليائك ونهبهم رحالك وأنت مقدم في الهبوات ومحتمل للأذيات قد عجبت من صبرك ملائكة السماوات فأحدقوا بك من كل الجهات وأثخنوك بالجراح وحالوا بينك وبين الرواح ولم يبق لك ناصر وأنت محتسب صابر تذب عن نسوتك وأولادك حتى نكسوك عن جوادك فهويت إلى الأرض جريحا تطؤك الخيول بحوافرها وتعلوك الطغاة ببواترها قد رشح للموت جبينك واختلف بالانقباض والانبساط شمالك ويمينك تدير طرفا خفيا إلى رحلك وبيتك وقد شغلت بنفسك عن ولدك وأهاليك وأسرع فرسك شاردا إلى خيامك قاصدا محمحما باكيا فلما رأين النساء جوادك مخزيا ونظرن سرجك عليه ملويا برزن من الخدور ناشرات الشعور على الخدود لاطمات الوجود سافرات وبالعويل داعيات وبعد العز مذللات والى مصرعك مبادرات والشمر جالس على صدرك مولع سيفه على نحرك قابض على شيبتك بيده ذابح لك بمهنده قد سكنت حواسك وخفيت أنفاسك ورفع على القنا رأسك وسبى أهلك كالعبيد وصفدوا في الحديد فوق أقطاب المطيات تلفح وجوههم حر الهاجرات يساقون في البراري والفلوات أيديهم مغلولة إلى الأعناق يطاف بهم في الأسواق فالويل للعصاة الفساق لقد قتلوا بقتلك الاسلام وعطلوا الصلاة والصيام ونقضوا السنن والاحكام وهدموا قواعد الايمان وحرفوا آيات القران وهملجوا في البغى والعدوان لقد أصبح رسول الله صلى الله عليه وآله من اجلك موتورا وعاد كتاب الله عز وجل مهجورا وغودر الحق إذ قهرت مقهورا وفقد بفقدك التكبير والتهليل والتحريم والتحليل والتنزيل والتأويل وظهر بعدك التغيير والتبديل والالحاد والتعطيل والأهواء والأضاليل والفتن والأباطيل فقام ناعيك عند قبر جدك الرسول صلى الله عليه وآله فنعاك إليه بالدمع المهطول قائلا يا رسول الله قتل سبطك وفتاك واستبيح أهلك وحماك وسبيت بعدك ذراريك ووقع المحذور بعترتك وذويك فانزعج الرسول وبكى قلبه المهول وعزاه بك الملائكة والأنبياء وفجعت بك أمك الزهراء واختلفت جنود الملائكة المقربين تعزي أباك أمير المؤمنين وأقيمت لك المآتم في أعلا عليين ولطمت عليك الحور العين وبكت السماء وسكانها والجبال وخزانها والهضاب وأقطارها والبحار وحيت انها ومكة وبنيانها والجنان وولدانها والبيت والمقام والمشعر الحرام والحل والاحرام اللهم فبحرمة هذا المكان المنيف صل على محمد وال محمد واحشرني في زمرتهم وأدخلني الجنة بشفاعتهم اللهم إني أتوسل إليك يا أسرع الحاسبين ويا أكرم الأكرمين ويا احكم الحاكمين بمحمد خاتم النبيين ورسولك إلى العالمين أجمعين وبأخيه وابن عمه الأنزع البطين العالم المكين على أمير المؤمنين وبفاطمة سيدة نساء العالمين وبالحسن الزكي عصمة المتقين وبابي عبد الله الحسين أكرم المستشهدين وبأولاده المقتولين وبعترته المظلومين وبعلي بن الحسين زين العابدين وبمحمد بن علي قبلة الأوابين وجعفر بن محمد أصدق الصادقين وموسى بن جعفر مظهر البراهين وعلي بن موسى ناصر الدين ومحمد بن علي قدوة المهتدين وعلى بن محمد أزهد الزاهدين والحسن بن علي وارث المستخلفين والحجة على الخلق أجمعين ان تصلى على محمد وآل محمد الصادقين الأبرين آل طه ويس ان تجعلني في القيمة من الآمنين المطمئنين الفائزين الفرحين المستبشرين اللهم اكتبني في المسلمين وألحقني بالصالحين واجعل لي لسان صدق في الآخرين وانصرني على الباغين واكفني كيد الحاسدين واصرف عنى مكر الماكرين واقبض عنى أيدي الظالمين واجمع بيني وبين السادة الميامين في أعلا عليين مع الذين أنعمت عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين برحمتك يا ارحم الراحمين اللهم إني أقسم عليك بنبيك المعصوم وبحكمك المحتوم ونهيك المكتوم وبهذا القبر الملموم الموسد في كنفه الامام المعصوم المقتول المظلوم ان تكشف ما بي من الغموم وتصرف عنى شر القدر المحتوم وتجيرني من النار ذات السموم اللهم جللني بنعمتك ورضني بقسمك وتغمدني جودك ووكرمك وباعدني من مكرك ونقمك اللهم اعصمني من الزلل وسددني في القول والعمل وافسح في مدة الاجل واعفني من الأوجاع والعلل وبلغني بموالي وبفضلك أفضل الامل اللهم صل على محمد وال محمد واقبل توبتي وارحم عبرتي وأقلني عثرتي ونفس كربتي واغفر لي خطيئتي وأصلح لي في ذريتي اللهم لا تدع لي في هذا المشهد المعظم والمحل المكرم ذنبا الا غفرته ولا عيبا الا سترته ولا غما الا كشفته ولا رزقا الا بسطته ولا جاها الا عمرته ولا فسادا الا أصلحته ولا املا الا بلغته ولا دعاء الا أجبته ولا مضيقا الا فرجته ولا شملا الا جمعته ولا أمرا الا أتممته ولا مالا الا كثرته ولا خلقا الا حسنته ولا انفاقا الا أخلفته ولا حالا الا عمرته ولا حسودا الا قمعته ولا عدوا الا أرديته ولا شرا الا كفيته ولا مرضا الا شفيته ولا بعيدا الا أدنيته ولا شعثا الا لممته ولا سؤالا الا أعطيته اللهم إني أسئلك خير العاجلة اللهم أغنني بحلالك عن الحرام وبفضلك عن جميع الأنام اللهم إني أسئلك علما نافعا وقلبا خاشعا ويقينا صادقا وعملا زاكيا وصبرا جميلا واجرا جزيلا اللهم ارزقني شكر نعمتك على وزد في احسانك وكرمك إلى واجعل قولي في الناس مسموعا وعملي عندك مرفوعا وأثري في الخيرات متبوعا وعدوى مقموعا اللهم صل على محمد وال محمد الأخيار في آناء الليل وأطراف النهار واكفني شر الأشرار وطهرني من الذنوب والأوزار وأجرني من النار وأحلني دار القرار واغفر لي ولجميع إخواني فيك وإخواني المؤمنين والمؤمنات برحمتك يا ارحم الراحمين ثم توجه إلى القبلة وصل ركعتين واقرا في الأولى سورة الأنبياء وفى الثانية الحشر واقنت وقل لا إله إلا الله الحليم الكريم لا إله إلا الله العلى العظيم لا إله إلا الله رب السماوات السبع ورب الأرضين السبع وما فيهن وما بينهن خلافا لأعدائه وتكذيبا لمن عدل به واقرارا لربوبيته وخضوعا لعزته الأول بغير أول والاخر إلى غير اخر الظاهر على كل شيء بقدرته الباطن دون كل شيء بعلمه ولطفه لا تقف العقول على كنه عظمته ولا تدرك الأوهام حقيقة ماهيته ولا تتصور الأنفس معاني كيفيته مطلعا على الضمائر عارفا بالسرائر يعمل خائنة الأعين وما تخفى الصدور اللهم إني أشهدك على تصديقي رسولك صلى الله عليه واله وايماني به وعلمي بمنزلته وانى اشهد أنه النبي نطقه الحكمة بفضله وبشرت الأنبياء به ودعت إلى الاقرار بما جاء به وحثت على تصديقه بقوله تعالى الذي يجدونه مكتوبا عندهم في التورية والإنجيل يأمرهم بالمعروف وينهيهم عن المنكر ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث ويضع عنهم أسرهم والاغلال التي كانت عليهم فصل على محمد رسولك إلى الثقلين وسيد الأنبياء المصطفين وعلى أخيه وابن عمه اللذين لم يشركا بك طرفة عين ابدا وعلى فاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين وعلى سيدي شباب أهل الجنة الحسن والحسين صلاة خالدة الدوام عدد قطر الرهام وزنه الجبال والآكام ما أورق السلام واختلف الضياء والظلام وعلى اله الطاهرين الأئمة المهتدين الذائدين عن الدين على ومحمد وجعفر وموسى وعلى ومحمد وعلى والحسن والحجة القوام بالقسط وسلالة السبط اللهم إني أسئلك بحق هذا الامام فرجا قريبا وصبرا جميلا ونصرا عزيزا وغنى عن الخلق وثباتا في الهدى والتوفيق لما تحب وترضى ورزقا واسعا حلالا طيبا مريئا دارا سائغا فاضلا مفضلا صبا صبا من غير كد ولا نكد ولا منة من أحد وعافية من كل بلاء وسقم ومرض والشكر على العافية والنعماء وإذا جاء الموت فاقبضنا على أحسن ما يكون لك طاعة على ما امرتنا محافظين حتى تؤدينا إلى جنات النعيم برحمتك يا ارحم الراحمين اللهم صل على محمد وال محمد وأوحشني من الدنيا وآنسني بالآخرة وانه لا يوحش من الدنيا إلى خوفك ولا يونس بالآخرة الا رجاؤك اللهم لك الحجة لا عليك واليك المشتكى لا منك فصل على محمد واله وأعني على نفسي الظالمة العاصية وشهوتي الغالبة واختم لي بالعافية اللهم ان استغفاري إياك وانا مصر على ما نهيت قلة حياء وتركي الاستغفار مع علمي بسعة حلمك تضيع لحق الرجاء اللهم ان ذنوبي تؤيسني ان أرجوك وان علمي بسعة رحمتك يمنعني ان أخشاك فصل على محمد وال محمد وصدق رجائي لك وكذب خوفي منك وكن لي عند أحسن ظني بك يا أكرم الأكرمين اللهم صل على محمد وال محمد وأيدني بالعصمة وأنطق لساني بالحكمة واجعلني ممن يندم على ما ضيعه في أمسه ولا يغبن حظه في يومه ولا يهم لرزق غده اللهم ان الغنى من استغنى بك وافتقر إليك والفقير من استغنى بخلقك عنك فصل على محمد وال محمد واغنني عن خلقك بك واجعلني ممن لا يبسط كفا الا إليك اللهم ان الشقي من قنط وامامه التوبة وورائه الرحمة وان كنت ضعيف العمل فانى في رحمتك قوى الامل فهب لي ضعف عملي لقوة املى اللهم ان كنت تعلم أن ما في عبادك من هو أقسى قلبا منى وأعظم منى ذنبا فانى اعلم أنه لا مولا أعظم منك طولا وأوسع رحمة وعفوا فيا من هو أوحد في رحمته اغفر لمن ليس بأوحد في خطيئته اللهم انك امرتنا فعصينا فنهيت فما انتهينا وذكرت فتناسينا وبصرت فتعامينا وحدرت فتعدينا وما كان ذلك جزاء احسانك إلينا وأنت اعلم بما أعلنا وأخفينا وأخبر بما نأتي وما اتينا فصل على على محمد وآل محمد ولا تؤاخذنا بما أخطأنا ونسينا وهب لنا حقوقك لدينا وأتم احسانك إلينا وأسبل رحمتك علينا اللهم انا نتوسل إليك بهذا الصديق الامام ونسئلك بالحق الذي جعلته له ولجده رسولك ولأبويه على وفاطمة أهل بيت الرحمة ادرار الرزق الذي به قوام حياتنا وصلاح أحوال عيالنا فأنت الكريم الذي تعطى من سعة وتمنع من قدرة ونحن نسئلك من الرزق ما يكون صلاحا للدنيا وبلاغا للآخرة اللهم صل على محمد وال محمد واغفر لنا ولوالدينا ولجميع المؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الاحياء منهم والأموات وآتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار ثم تركع وتسجد وتجلس وتتشهد وتسلم فإذا سبحت فعفر خديك وقل سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر أربعين مرة واسئل الله العصمة والنجاة والمغفرة والتوفيق بحسن العمل والقبول لما يتقرب به إليه وتبتغي به وجهه وقف عند الرأس ثم صل ركعتين على ما تقدم ثم انكب على القبر وقبلة قل زاد الله في شرفكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته وادع لنفسك ولوالديك ولمن أردت لما فرغنا مما ورد من الزيارات والاستغاثات والأدعية التي كانت منسوبة إليه عليه السلام أو ورد من سائر الأئمة متعلقا بزمان غيبته يذكر في خاتمة هذه الصحيفة نبذا من توقيعاته لعل الله تعالى ان توفقنا وإخواني المؤمنين على العمل بمضامينها انشاء الله.
توقيعه الذي خرج من عنده جوابا لإسحاق بن يعقوب إلى العمرى في احتجاج الطبرسي:
اما ظهور الفرج فإنه إلى الله وكذب الوقاتون واما الحوادث الواقعة فارجعوا فيها إلى رواة حديثنا فإنهم حجتي عليكم فانا حجة الله واما المتلبسون بأموالنا فمن استحل منها شيئا فاكل وانما يأكل النيران واما الخمس فقد أبيح شيعتنا وجعلوا منه في حل إلى وقت ظهور أمرنا لطيب ولادتهم ولا تخبث واما علة ما رفع من الغيبة التي لا تنام فاحتفظ به ولا تظهر على خطنا الذي سطرناه بما له ضمناه أحد واد ما فيه إلى من تسكن إليه وأوص جماعتهم بالعمل عليه ان شاء الله وصلى الله على محمد واله الطاهرين.
وكان من توقيعه الذي خرج من الناحية المقدسة مروى عن محمد بن عبد الله الحميري:
بسم الله الرحمن الرحيم
لا لأمر الله تعقلون ولا من أوليائه تقبلون حكمة بالغة فما تغنى النذر والآيات عن قوم لا يؤمنون السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين إذا أردتم التوجه بنا إلى الله والينا فقولوا كما قال الله تعالى سلام على آل يس السلام عليك يا داعي الله ورباني آياته أقول انا ذكرت هذه الزيارة في هذه الصحيفة الهادية والتحفة المهدية مع عدم ذكر فقرات التي يكون في صدرها مسندا أيضا.

وكان من توقيعه الذي خرج من الناحية المقدسة إلى جماعة من الشيعة

مروى عن الشيخ الموثوق أبى عمرو العمرى رحمة الله على قال تشاجر ابن أبي غانم القزويني وجماعة من الشيعة في الخلف المهدى فذكر ابن أبي غانم ان أبا محمد مضى ولا خلف له ثم انهم كتبوا في ذلك كتابا وانفضوه إلى الناحية وأعلموه بما تشاجروا فيه فورد جواب كتابهم بخطه في أئمتكم على الماضين والباقين منهم السلام أو ما رأيتم كيف جعل الله لكم معاقل تأوون إليها واعلاما تهتدون بها من لدن ادم إلى أن ظهر الماضي كلما غاب علم بدا علم وإذا أفل نجم طلع نجم فلما قبضه الله إليه ظننتم ان الله أبطل دينه وقطع السبب بينه وبين خلقه كل ما كان ذلك ولا يكون حتى يقوم الساعة ويظهر امر الله وهم كارهون وان الماضي مضى سعيدا فقيدا على منهاج ابائه خذوا النعل بالنعل وفينا وصيته وعلمه ومنه خلفه ومن يسد مسده ولا ينازعنا موضعه الا ظالم اثم ولا يدعيه دوننا الا كافر جاحد ولولا أن امر الله لا يغلب وسره لا يظهر ولا يعلن لظهر لكم من حقنا ما تبتر منه عقولكم ويزيل شكوككم لكنه ما شاء الله كان ولكل اجل كتاب فاتقوا الله وسلموا لنا وردد الامر إلينا فعلينا الاصدار كما كان من الايراد ولا تحاولوا كشف ما غطى عنكم ولا تميلوا عن اليمين وتعدلوا إلى اليسار واجعلوا قصدكم إلينا بالمودة على السنة الواضحة فقد نصحت لكم والله شاهد على وعليكم ولولا ما عندنا من محبة صاحبكم ورحمتكم والاشفاق محمد النبي وآله وسلم تسليما.

وكان من توقيعه الذي خرج من عند (ع) إلى أحمد بن إسحاق بن سعيد بن الأشعري ره

انه جاؤه بعض أصحابنا يعلمه ان جعفر بن علي كتب إليه كتابا يعرفه نفسه ويعلمه انه القيم بعد أخيه وان عنده من علم الحلال والحرام ما يحتاج إليه وغير ذلك من العلوم كلها قال أحمد بن إسحاق فلما قرأت الكتاب كتبت إلى صاحب الزمان (ع) وصيرت كتاب جعفر في درجة فخرج إلى الجواب في ذلك:

بسم الله الرحمن الرحيم أتاني كتابك أبقاك الله والكتاب الذي انفذت درجه وأحاطت معرفتي بجميع ما تضمنه على اختلاف ألفاظه وتكرر الخطاء فيه ولو تدبرته لوفقت على بعض ما وقفت عليه منه والحمد لله رب العالمين حمدا لا شريك له على احسانه إلينا وفضله علينا أبى الله عز وجل للحق الا اتمام والباطل الا زهوقا وهو شاهد على بما أذكر ولى عليكم بما أقوله إذا اجتمعنا اليوم الذي لا ريب فيه ويسئلنا عما نحن فيه مختلفون وانه لم يجعل لصاحب الكتاب على المكتوب إليه ولا عليك ولا على أحد من الخلق جميعا امامة مفترضة ولا طاعة ولا ذمة وما بين لكم جملة تكتفون بها انشاء الله يا هذا يرحمك الله ان الله تعالى لم يخلق الخلق عبثا ولا أهملهم سدى من كل شيء بعث مدا صلى الله عليه وآله رحمة للعالمين وتمم به نعمته وختم به أنبياؤه وأرسله إلى الناس كافة وأظهر من صدقه ما أطهر وبين من آياته وعلاماته ما بين ثم قبضه صلى الله عليه وآله حميدا فقيدا سعيدا وجعل الامر من بعده إلى أخيه وابن عمه ووصيه ووارثه علي بن أبي طالب عليه السلام ثم الأوصياء من ولده واحدا بعد واحد أحيى بهم دينه وأتمم به نوره وجعل بينهم وبين اخوتهم وبنى عمهم والأدنين فالأدنين من ذوي أرحامهم فرقا بينا تعرف به الحجة من المحجوج والامام من المأموم بان عصمهم من الذنوب وبرأهم من العيوب وطهرهم من الدنس ونزههم من اللبس وجعلهم خزان علمه ومستودع حكمته وموضع سره وأيدهم بالدلائل ولولا ذلك لكان الناس على سواء ولا دعى امر الله عز وجل كل أحد ولما عرف الحق من الباطل ولا العلم من الجهل وقد ادعى هذا المبطل المدعى على الله الكذب بما ادعاه فلا ادرى بأي حالة هي له رجا ان يتم دعواه يفقه في دين الله فوالله ما يعرف حلالا من حرام ولا يفرق بين خطأ وصواب أم بعلم فما يعلم حقا من باطل ولا محكما من متشابه ولا يعرف حد الصلاة ووقتها أم بورع ممن يدعو من دون الله من لا يستجيب له إلى يوم القيمة وهم عن دعائهم غافلون وإذا حشر الناس كانوا لهم أعداء وكانوا بعبارتهم كافرين فالتمس تولى الله توفيقك من هذا الظالم ما ذكرت لك وامتحنه واسئله عن اية من كتاب الله يفسرها أو صلاة يبين حدودها وما يجب فيهما لتعلم حاله ومقداره ويظهر لك عواره ونقصانه والله حسيبه حفظ الله الحق على أهله وأقره في مستقره وقد أبى لله عز وجل ان تكون الإمامة في أخوين الا بعده في الحسن والحسين عليهم السلام وإذا اذن الله لنا في القول ظهر الحق واضمحل الباطل وانخسر عنكم والى الله ارغب في الكفاية وجميل الصنع والولاية وحسبنا الله ونعم الوكيل وصلى الله على محمد وآل محمد.

وكان من توقيعه الذي خرج من عنده عليه السلام إلى محمد بن عثمان العمرى ره

قال عليه الرحمة ان يوصل لي كتابا قد سئلت فيه عن مسائل أشكلت على فورد التوقيع بخط مولانا صاحب الزمان اما ما سئلت عنه أرشدك الله وثبتك ووقاك من امر المنكرين لي من أهل بيتنا وبنى عمنا فاعلم أنه ليس بين الله عز وجل وبين أحد قرابة ومن أنكرني فليس منى وسبيله الا لما طاب وطهر وثمن المغنية حرام واما محمد بن شاذان بن نعيم فإنه رجل من شيعتنا أهل البيت واما أبو الخطاب محمد بن أبي زينب الأجدع ملعون وأصحابه ملعونون فلا تجالس أهل مقالتهم فانى منهم برئ وآبائي عليهم السلام منهم برآء واما المتلبسون بأموالنا فمن استحل منها شيئا فاكله فإنما يأكل النيران واما الخمس فقد أبيح لشيعتنا وجعلوا منه في حل إلى وقت ظهور أمرنا لتطيب ولادتهم ولا تخبث واما ندامة قوم شكوا في دين الله على ما وصلونا به فقد أقلنا من استقال فلا حاجة لنا إلى صلة الشاكين واما علة ما وقع من الغيبة فان الله عز وجل يقول يا أيها الذين امنوا لا تسئلوا عن أشياء ان تبد لكم تسؤكم انه لم يكن أحد من آبائي الا وقد وقعت في عنقه بيعة لطاغية زمانه وانى اخرج حين اخرج ولا بيعة لاحد من الطواغيت في عنقي واما وجه الانتفاع بي في غيبتي فكا الانتفاع بالشمس إذا غيبتها عن الابصار السحاب وانى أمان لأهل الأرض كما أن النجوم أمان لأهل السماء فاغلقوا أبواب السؤال عما لا يعينكم ولا تتكلفوا علم ما قد كفيتم وأكثروا الدعاء بتعجيل الفرج فان ذلك فرجكم والسلام لكم الحق فيه فإنه الطريق إلى صاحب الامر فرضيت الجماعة بابي جعفر وسلمت وأجابت إلى قوله فكتبوا المسألة وأنفذوها فخرج إليهم من جهته توقيع نسخته ان الله تعالى هو الذي خلق الأجسام وقسم الأرزاق لأنه ليس بجسم ولا حال في جسم ليس كمثله شيء وهو السميع البصير واما الأئمة عليهم السلام فإنهم يسئلون الله تعالى فيخلق فيسئلونه فيرزق ايجابا لمسئلتهم واعظاما لحقهم.
وكان من توقيعه الذي خرج من عنده عليه السلام إلى أبى القاسم الحسين بن روح

روى عن أبي جعفر محمد بن علي بن الحسين بن بابويه القمي رحمة الله قال حدثني محمد بن إبراهيم بن إسحاق الطالقاني قال كنت عند الشيخ أبى القاسم الحسين بن روح رضي الله عنه مع جماعة منهم على بن عيسى القصرى فقام إليه وجل فقال له انى أريد ان أسئلك عن شيء فقال له سل عما بدأ لك فقال الرجل أخبرني عن الحسين بن علي عليهما السلام أهو ولى الله قال نعم قال أخبرني عن قاتله لعنه الله أهو عدو الله قال نعم قال الرجل فهو يجوز ان يسلط الله عز وجل عدوه على وليه فقال له أبو القاسم قدس الله روحه افهم عنى ما أقول لك ان الله تعالى لا يخاطب الناس بمشاهدة العيان ولا يشافهم بالكلام ولكنه جلت عظمته يبعث إليهم له البحر وفجر له من العيون وجعل له العصا النيابة ثعبانا تلقف ما يأفكون ومنهم من أبرء الأكمه والأبرص وأحيى الموتى بإذن الله وأنبأهم بما يأكلون وما يدخرون في بيوتهم ومنهم من انشق القمر وكلمته بالبهايم مثل البعير والذئب وغير ذلك فلما أتوا بمثل ذلك وعجز الخلق من أمهم عن أن يأتوا بمثله كان من تقدير الله جل جلاله ولطفه بعبادة وحكمته ان جعل أنبيائه مع هذه المعجزات في حال غالبين وأخرى مغلوبين وفي حال قاهرين وأخرى مقهورين ولو جعلهم الله عز وجل في جميع أحوالهم غالبين وقاهرين ولم يبتلهم ولم يمتحنهم لأتخذهم الناس آلهة من دون الله عز وجل ولما عرف فضل صبرهم على البلاء والمحن والاختبار ولكنه جعل أحوالهم في ذلك كأحوال غيرهم ليكونوا في حال المحنة والبلوى صابرين وفي حال العافية والظهور على الأعداء شاكرين ويكونوا في جميع أحوالهم متواضعين غير شامخين ولا متجبرين وليعلم العباد ان لهم عليهم السلام الها هو خالقهم ومدبرهم فيعبدوه ويطيعوا وسله وتكون حجة الله ثابتة على من تجاوز الحد فيهم وادعى لهم الربوبية أو عاند وخالف ومحمد بن علي بن هلال الكرخي يا محمد بن علي تعالى الله عز وجل عما يصفون سبحانه وبحمده ليس نحن شركائه في علمه ولا في قدرته بل لا يعلم الغيب غيره كما قال في محكم كتابه تباركت أسمائه قل لا يعلم من في السماوات والأرض الغيب الا الله وانا وجميع آبائي من الأولين ادم ونوح وإبراهيم وموسى وغيرهم من النبيين ومن الآخرين محمد رسول الله وعلي بن أبي طالب وغيرهم ممن مضى من الأئمة صلوات الله عليهم أجمعين إلى مبلغ أيامي ومنتهى عصري عبيد الله عز وجل يقول الله عز وجل من اعرض عن ذكرى فان له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيمة عمى قال ربى لم حشرتني أعمى وقد كنت بصيرا قال كذلك اتتك آياتنا فنسيتها وكذلك اليوم تنسى يا محمد بن علي قد اذانا جهلاء الشيعة وحمقائهم ومن دينه جناح البعوضة رجح منه فاشهد الله الذي لا اله الا هو وكفى به شهيدا ورسوله محمدا صلى الله عليه وآله وملائكته وأنبيائه وأوليائه عليهم السلام وأشهدك واشهد كل من سمع كتابي هذا انى برئ إلى الله والى رسوله ممن يقول انا نعلم الغيب أو نشاركه في ملكه أو يحلنا محلا سوى المحل الذي رضيه الله ولنا خلقنا له أو يتعدى بنا عما قد فسر به لك ان أبا محمد الحسن السريعي كان من أصحاب أبي الحسن على بن محمد عليه السلام ثم الحسن بن علي عليهم السلام وهو أول من ادعى مقاما لم يجعله الله فيه من قبل صاحب الزمان (ع) وكذب على الله وحججه عليهم السلام ونسب إليهم ما لا يليق بهم وما هو منهم براء ثم ظهر منه القول بالكفر والالحاد وكذلك كان محمد بن نصير النميري عن أصحاب أبي محمد الحسن فلما توفى ادعى البابية لصاحب الزمان ففضحه الله تعالى بما ظهر منه من الالحاد والغلو والقول بالتناسخ وكان يدعى انه رسول نبي لرسله على بن محمد عليهما السلام ويقول فيه بالربوبية ويقول بالإباحة للمحارم وكان أيضا من جملة الغلاة أحمد بن هلال الكرخي وقد كان من قبل في عداد أصحاب أبي محمد (ع) ثم تغير عما كان عليه وأنكر بابية أبى جعفر محمد بن عثمان فخرج التوقيع بلعنه من قبل صاحب الامر والزمان وبالبرائة منه في جملة من لعن وتبرء منه وكذا كان أبو طاهر محمد بن علي بن بلال والحسين بن منصور الحلاج ومحمد بن علي الشلمغاني المعروف بابن أبى الغزافري لعنهم الله فخرج التوقيع بلعنهم والبرائة منهم جميعا على يد الشيخ أبى القاسم الحسين بن روح ره ونسخته وتابعه وبلغه هذا القول منا فأقام على تولاه بعدد اعلمهم تولى كم الله اننا في التوقي والمحاذرة منه على مثل ما كنا عليه ممن تقدمه من نظرائه من السريعي والنميري والهلالي والبلالي وغيرهم وعاده الله جل ثناؤه مع ذلك قبله وبعده عندنا جميلة وبه نثق وإياه نستعين وهو حسبنا في كل أمورنا ونعم الوكيل.

وكان من توقيعه الذي خرج من عنده عليه السلام في جواب المسائل الفقهية

روى عن محمد بن يعقوب الكليني رقعه عن الزهري قال طلب لهذا الامر طلبا شافيا لدرك حضور القائم (ع) حتى ذهب فيه مال صالح فأقبلت إلى العمرى ووصلت إليه وخدمته ولن مته فسئلته بعد ذلك عن صاحب الزمان (ع) قال ليس إلى ذلك وصول فخضعت له فقال لي بكر بالغداة فوافيت فاستقبلني ومعه شاب من أحسن الناس وجها وأطيبهم ريحا وفي كمه شيء كهيئة التجار فلما نظرت إليه دنوت من العمرى فأومى إليه فعدلت إليه وسئلته فأجابني عن كل ما أردت ثم مر ليدخل الدار وكانت من الدور التي لا يكترث بها فقال العمرى ان أردت ان تسئل فاسئل فإنك لا تراه بعد وفذهب لا يسئل فلم يستمع فدخل الدار وما كلمني بأكثر من صلاة الصبح فصلها وارغم الشيطان أنفه واما ما سئلت عنه من امر الوقوف على ناحيتنا وما يجعل لنا ثم يحتاج إليه صاحبه فكل ما لم يسلم فصاحبه بالخيار وكل ما سلم فلا خيار لصاحبه فيه احتاج أو لم افتقر إليه واستغنى عنه واما ما سئلت عنه من امر من يستحل ما في يده من أموالنا ويتصرف تصرفه في ماله من غير أمرنا فمن فعل ذلك فهو ملعون ونحن خصماؤه يوم القيمة وقد قال النبي (ص) المستحل من عترتي ما حرم الله ملعون على لساني ولسان كل نبي مجاب فمن ظلمنا كان في جملة الظالمين لنا وكانت لعنة الله عليه لقوله عز وجل الا لعنة الله على الظالمين واما ما سئلت عنه عن امر المولود الذي نبتت قلفته بعد ما يختن مرة أخرى فإنه يجب ان يقطع قلفته فان الأرض تضج إلى الله عز وجل من بول الا قلف أربعين صباحا واما ما سئلت عنه من امر المصلى والنار والصورة والسراج بين يديه وهل يجوز صلوته فان الناس يختلفون في ذلك قبلك فإنه جائز لمن لم يكن من أولاده عبدة الأصنام والنيران يصلى والصورة والنار والسراج بين يديه ولا يجوز ذلك لمن كان من أولاد عبدة الأوثان والنيران فاما ما سئلت عنه واما ما سئلت عنه من الثمار من أموالنا يمر به المار فيتناول منه ويأكل هل يحل له ذلك فإنه يحل له اكله ويحرم عليه حمله.

وكان من توقيعه الذي خرج من عنده (ع) إلى الشيخ أبي جعفر محمد بن عثمان العمرى

روى عن أبي الحسن الأسدي قال ورد على توقيع من الشيخ أبى جعفر محمد بن عثمان العمرى قدس الله روحه ابتداء لم يتقدمه سؤال عنه نسخته بسم الله الرحمن الرحيم لعنة الله والملائكة والناس أجمعين على من استحل من أموالنا درهما قال أبو الحسين الأسدي رضي الله عنه فوقع نفسي ان ذلك فيمن استحل من مال الناحية درهما دون من اكل منه غير مستحل وقلت في نفسي ان ذلك في جميع من استحل محرما فأي فضل في ذلك للحجة (ع) على غيره قال فوالذي بعث محمدا صلى الله عليه وآله بالحق بشير القدر نظرت بعد ذلك في التوقيع فوجدته قد انقلب إلى ما كان في نفسي بسم الله الرحمن الرحيم لعنة الله والملائكة والناس أجمعين على من اكل من مالنا درهما حراما.

وكان من توقيعه الذي خرج من عنده إلى الشيخ أبى جعفر محمد بن عثمان العمرى:

أيضا روى عن عبد الله بن جعفر الحميري قال خرج التوقيع إلى الشيخ أبى جعفر محمد بن عثمان قدس الله وكان ذلك وليا وحافظا وراعيا وكافيا.

وكان من توقيعه الذي خرج من عنده (ع) في أجوبة المسائل الفقهية

مما سئله عنها محمد بن عبد الله الجعفر فيما كتب إليه وهو بسم الله الرحمن الرحيم أطال الله بقاك وادام الله عزك وتأييدك وسعادتك وسلامتك وأتم نعمته عليك وزاد في احسانه إليك وجميل مواهب لديك وفضله عندكم وجعلني من السوء فداك وقدمني قبلك الناس يتنافسون في الدرجات فمن قتلتموه كان مقبولا ومن دفعتموه كان وضيعا والحامل من وضعتموه ونعوذ بالله من ذلك وببلدك أيدك الله جماعة من الوجوه يتساوون ويتنافسون في المنزلة وورد أيدك الله كتابك إلى جماعة منهم في امر امرتهم به من معاونته صادق واخرج على بن محمد بن الحسين بن الملك المعروف بملك بادكوبه وهو ختن صابر رحمه الله من بينهم فاغتم بذلك وسئلني أيدك الله ان أعلمك ما ناله من ذلك فان كان من ذنب فاستغفر الله منه وان يكن غير ذلك عرفته ما تسكن نفسه إليه انشاء الله التوقيع لم نكاتب الا من كاتبنا وقد عودتني أدام الله عزك من تفضلك ما أنت أهل ان تجريني على العادة وقبلك غسل يده وعن صلاة جعفر إذا سها في التسبيح في قيام أو قعود أو ركوع أو سجود وذكره في حالة أخرى قد صار فيها من هذه الصلاة هل يعيد ما فاته من ذلك التسبيح في الحالة التي ذكرها أم يتجاوز في صلوته التوقيع إذا سها في حالة من ذلك ثم ذكر في حالة أخرى قضى ما فاته في الحالة التي ذكره وعن المرأة يموت زوجها يجوز ان يخرج في جنازته أم لا. التوقيع تخرج في جنازته وهل يجوز لها في عدتها ان تزور قبر زوجها أم لا التوقيع تزور قبر زوجها ولا تبيت عن بيتها وهل يجوز لها ان يخرج في قضاء حق يلزمها أم لا تبرح من بيتها وهي في عدتها التوقيع إذا كان حق خرجت فيه وقضته وان كانت لها حاجة ولم يكن لها من ينظر فيها خرجت لها حتى تقضيها ولا تبيت الا في بيتها وروى في ثواب القران في الفرايض وغيرها ان العالم (ع) قال عجبا لمن لم يقرأ في صلوته انا أنزلناه في ليلة القدر كيف تقبل صلوته وروى ما زكت صلاة من لم يقرأ فيها قل هو الله أحد وروى أن من قرأ في فرائضه الهمزة اعطى من من الدنيا فهل يجوز ان يقرء الهمزة ويدع هذا السور التي ذكرناها مع ما قد روى أنه لا تقبل صلاة ولا كريم ارسول الله صلى الله عليه وآله المعنى به ذي قوة عند ذي العرش مكين ما هذا القوة مطاع ثم امين ما هذه الطاعة وأين هي ما خرج لهذه المسألة جواب فرأيك أدام الله عزك بالتفضل على بمسألة من تثق به من الفقهاء عن هذه المسائل وأجابني عنها منعما مع يشرحه لي من امر على بن محمد بن الحسين بن ملك المقدم ذكره بما يسكن إليه ويعتد بنعمة الله عنده وتفضل على بدعاء جامع لي ولا إخواني في الدنيا والآخرة فعلت مثابا انشاء الله التوقيع جمع الله لك ولاخوانك خير الدنيا والآخرة.

وكان من توقيعه الذي خرج من عنده جوابا لكتاب محمد بن عبد الله الحميري

فيما كتب إليه في مثل ذلك فرأيك الله أدام الله عزك في تأمل رقعتي والتفضل بما اسئل من ذلك لا ضيفه إلى ساير أياديك عندي ومننك في واحتجب أدام الله عزك ان تسئل لي بعض الفقهاء عن المصلى إذا قام من التشهد الأول إلى الركعة الثالثة هل يجب عليه ان يكبر فان بعض أصحابنا قال لا يجب عليه التكبير ويجزيه ان يقول بحول الله وقوته أقوم واقعد الجواب ان فيه حديثين اما أحدهما فإنه إذا انتقل من حالة إلى حالة أخرى فعليه الميتة ولا يغتسلون من الجنابة وينجون لنا ثيابا فهل يجوز الصلاة فيها من قبل ان يغسل الجواب لا باس بالصلاة فيها وعن المصلى يكون في صلاة الليل في ظلمة فإذا سجد يغلط بالسجادة ويضع جبهته على مسح أو نطع فإذا رفع رأسه وجد السجادة هل يعتد بهذه السجدة أم لا يعتد بها الجواب ما لم يستو جالسا فلا شيء عليه في رفع رأسه لطلب الخمرة وعن المحرم يرفع الضلال هل يرفع خشب العمارية أو الكنيسة ويرفع الجناحين أم لا الجواب لا شيء عليه في ترك رفع الخشب وعن المحرم يستظل من المطر بنطع أو غيره حذرا على ثيابه وما في محمله ان يبتل فهل يجوز ذلك الجواب إذا فعل ذلك في المحمل في طريقه فعليه دم والرجل يحج على أحد هل يحتاج ان يذكر الذي حج عنه عند عقد احرامه أم لا وهل يجب ان يذبح عمن حج عنه وعن نفسه أم يجزيه هدى واحد الجواب قد يجزيه هدى واحد وان لم يفعل فلا باس وهل يجوز للرجل ان يحرم في كساء خزام لا الجواب لا باس بذلك وقد فعله قوم صالحون وهل يجوز ذلك للرجل ان يصلى في بصيط لا يقطى الكعبين أم لا يجوز الجواب جائز ويصلى الرجل فيها إذا دخل منزله وقد حضر طعامه فيدعوني إليه فان لم اكل من طعامه عاداني عليه وقال فلان لا يستحل ان يأكل من طعامه فهل يجوز لي ان اكل من طعامه وأتصدق بصدقة وكم مقدار الصدقة وان اهدى هذا الوكيل هدية إلى رجل اخر فاحضر فيدعوني لي ان أنال منها وانا اعلم أن الوكيل لا يرع عن اخذ ما في يده فهل على فيه شيء ان انائلت منها الجواب ان كان لهذا الرجل مال أو معاش غير ما في يده فكل طعامه واقبل بره والا فلا وعن الرجل ممن يقول بالحق ويرى المتعة ويقول بالرجعة الا ان له اهلا موافقة له في جميع أموره وقد عاهدها الا يتزوج عليها ولا يتمتع ولا تيسيري وقد فعل هذا منذ تسعة عشرة سنة ووفى بقوله فربما غاب عن منزله الا شهر فلا يتمتع ولا يتحرك نفسه أيضا لذلك ويرى ان وقوف من معه من أخ وولد وغلام ووكيل وحاشية مما يقلله في أعينهم ويجب المقام على ما هو عليه محبة لأهله وميلا إليها وصيانة لها ولنفسه لا لتحريم المتعة بل بدين الله بها فهل عليه وترك ذلك ما اثم أم لا الجواب يستحب له ان يطيع الله تعالى بالمتعة ليزول عنه الخلف في المعصية ولو مرة في الميزر حدثا بمقراض ولا إبرة يخرجه به عن حد الميزر وغرزه عزز أو لم يعقده ولم يشد بعضه ببعض وإذا غطى سرته وركبتيه علاهما فان السنة المجمع عليهما بغير خلاف تغطيه السرة والركبتين والأحب إلينا والأفضل لكل أحد شدة على السبيل المألوفة المعروفة للناس جميعا انش وسئل هل يجوز ان يشد عليه مكان العقد تكة فأجاب لا يجوز شد الميزر بشيء سواه من تكة ولا غيرها وسئل عن التوجه للصلاة ان يقول على ملة إبراهيم ودين محمد (ص) فان بعض أصحابنا ذكر انه إذا قال على دين محمد (ص) فقد أبدع لأنا لم نجده في شيء من كتب الصلاة خلا حديثا في كتاب القسم بن محمد عن جده عن الحسن بن راشد ان الصادق (ع) قال للحسن كيف تتوجه فقال أقول لبيك وسعديك فقال له الصادق (ع) ليس عن هذا أسئلك كيف تقول وجهت وجهي للذي فطر السماوات والأرض حنيفا مسلما وما انا من المشركين قال الحسن أقوله فقال له الصادق (ع) إذا قلت ذلك فقل على ملة إبراهيم ودين محمد (ص) ومنهاج علي بن أبي طالب والايتمام بال محمد (ص) حنيفا مسلما وما فمن كان ذلك فهو من المهتدين ومن شك فلا دين له ونعود بالله من الضلالة بعد الهدى وسئله عن القنوت في الفريضة إذا فرغ من دعائه ان يرد يديه على وجهه وصدره للحديث الذي روى أن الله عز وجل اجل من أن يرد يدي عبده صفرا بل يملأهما من رحمته أم لا يجوز فان بعض أصحابنا ذكر انه في عمل في الصلاة فأجاب رد اليدين من القنوت على الرأس والوجه غير جائز في الفرائض والذي عليه العمل فيه إذا رجع يده في قنوت الفريضة وفرغ من الدعاء ان يرد بطن راحتيه مع صدره تلقاء ركبتيه على تمهل ويكبر ويركع والخبر صحيح وهو في نوافل النهار والليل دون الفرائض والعمل به فيها أفضل وسئل عن سجدة الشكر بعد الفريضة فان بعض أصحابنا ذكر انها بدعة فهل يجوز ان يسجدها الرجل بعد الفريضة وان جاز ففي صلاة المغرب هي بعد الفريضة أو بعد الأربع ركعات النافلة فأجاب سجدة الشكر من الزم السنن وأوجبها ولم يقل هذه السجدة بدعة الا من أراد ان يحدث في دين الله بدعة فاما الخبر المروى وفيها بعد صلاة المغرب والاختلاف في أنها بعد الثلاث أو بعد الأربع فان كان ذلك صلاحا له وعمارة الضيعة وانه يزرع هذه الحصة من القرية البائرة لفضل ما ضيعته العامرة وتنحم عنه طمع أولياء السلطان وان لم يجز ذلك عمل بما تأمره به انشاء الله فأجاب (ع) الضيعة لا يجوز ابتياعها الا من مالكها أو بأمره ورضا منه وسئل عن رجل استحل امرأة من حجابها وكان يحترز من أن يقع ولد فجائت بابن فتخرج الرجل الا يقبله فقبله وهو شاك فيه وجعل يجرى النفقة على أمه وعليه ماتت الام وهو ذا يجرى عليه غير أنه شاك فيه ليس يخلطه بنفسه فان كان ممن يجب ان يخلطه بنفسه ويجعله كسائر ولده فعل ذلك وان جاز ان يجعل له شيئا من ماله دون حقه فعله فأجاب (ع) الاستحلال بالمرأة يقع على وجوه والجواب يختلف فيها فليذكر الوجه الذي وقع الاستحلال به مشروحا ليعرف الجواب فيما يسئل عنه من امر الولد انشاء الله وسئله الدعاء له وله فخرج الجواب جاد الله عليه بما هو جل وتعالى أهله ايجابنا لحقه ورعايتنا لأبيه رحمه الله وقربة منا بما وقد رضينا علمناه من جميل نيته ووقفنا عليه من مخاطبته المقر له من الله التي لا يرضى الله عز وجل ولا رسوله وأوليائه عليهم السلام قال الفقيه يصوم منه أياما إلى خمسة عشر يوما ثم يقطعه الا ان يصوم عن الثلاثة الأيام الفائتة للحديث ان نعم شهر القضاء رجب وسئل عن رجل يكون في محمله والثلج كثير بقامة رجل فيتخوف ان نزل الغوث فيه وربما يسقط الثلج وهو على تلك الحال ولا يستوى له ان يلبد شيئا منه لكثرته وتهافته هل يجوز ان يصلى في المحمل الفريضة فقد فعلنا ذلك أياما فهل علينا في ذلك إعادة أم لا فأجاب لا باس به عند الضرورة والشدة وسئل عن الرجل يلحق الامام وهو راكع فيركع معه ويستحب تلك الركعة فان بعض أصحابنا قال إن لم يسمع تكبيره الركوع وسئل عن رجل صلى الظهر ودخل في صلاة العصر ركعتين استيقن انه صلى الظهر ركعتين كيف يصنع فأجاب ان كان أحدث بين الصلاة حادثة يقطع بها الصلاة أعاد الصلاتين وان لم يكن أحدث حادثة جعل الركعتين الاخرتين تتمه لصلاة الظهر وصلى العصر بعد ذلك وسئل عن أهل الجنة هل يتوالدون إذا دخلوها أم لا فأجاب ان الجنة لا حمل فيها للنساء ولا ولادة ولا طمث ولا نفاس ولا والمجذوم وصاحب الفالج هل تجور شهادتهم فقد روى لنا انهم لا يأمون الأصحاء فأجاب ان كان ما بهم حادثا جازت شهادتهم وان كان ولادة لم يجز وسئل هل للرجل ان يتزوج ابنة امرأة فأجاب ان كانت وبيت في حجره فلا يجوز وان لم تكن ربيت في حجره وكانت أمها في غير عياله فقد روى وانه جائز وسئل هل يجوز ان يتزوج بنت ابنة امرة ثم يتزوج جدتها بعد ذلك أم لا فأجاب قد نهى عن ذلك وسئل عن رجل ادعى على رجل ألف درهم وإقامة البينة العادلة وادعى عليه أيضا ثلاثمائة درهم في صك اخر ومائتي درهم في صك اخر وله بذلك كله بينة عادلة ويزعم المدعى عليه ان هذه الصكاك كلها قد دخلت في الصك الذي بألف درهم والمدعى منكر ان يكون كما زعم فهل يجب الألف الدرهم مرة واحدة أو يجب عليه كلما يقيم البينة به وليس في الصكاك استثناء انما هي صكاك على وجهها فأجاب يؤخذ من المدعى عليه ألف درهم مرة وهي التي لا شبهة فيها ويرد اليمين في الألف الباقي على المدعى فان نكل فلا حق له وسئل عن طين القبر يوضع مع الميت في قبره يجوز ان يسجد على القبر أم لا وهل يجوز لمن صلى عند بعض قبورهم عليهم السلام ان يقوم وراء القبر ويجعل القبر قبلة أم يقوم عند رأسه ورجليه وهل يجوز ان يتقدم القبر ويصلى ويجعل القبر خلفه أم لا فأجاب اما السجود على القبر فلا يجوز في نافلة ولا فريضة ولا زيارة والذي عليه العمل ان يضع خده الأيمن على القبر واما الصلاة فإنها خلفه ويجعل القبر امامه ولا يجوز ان يصلى بين يديه ولا عن يمينه ولا عن يساره لان الإمام عليه السلام لا يتقدم ولا يساوى وسئل فقال يجوز للرجل إذا صلى الفريضة أو النافلة وبيده السبحة ان يديرها وهو في الصلاة فأجاب يجوز ذلك إذا خاف السهو والغلط وسئل هل يجوز ان يدير السبحة بيد اليسار إذا سبح أو لا يجوز فأجاب يجوز ذلك والحمد لله رب العالمين وسئل فقال روى عن الفقيه في بيع الوقوف خبر مأثور إذا كان الوقف على قوم بأعيانهم وأعقابهم فاجتمع أهل الوقف على بيعة وكان ذلك أصلح لهم ان يبيعوه فهل يجوز ان يشترى من بعضهم ان لم يجتمعوا كلهم على البيع أم لا يجوز الا ان يجتمعوا كلهم عن ذلك وعن الوقف الذي لا يجوز بيعه فأجاب إذا كان الوقف وكلاء الوقف ثم يموت هذا الوكيل أو يتغير امره ويتولى غيره هل يجوز ان يشهد الشاهد لهذا الذي أقيم مقامه إذا كان أصل الوقف لرجل واحد أم لا يجوز ذلك فأجاب لا يجوز غير ذلك لان الشهادة لم يقم للوكيل وإنما قامت للمالك وقد قال الله عز وجل وأقيموا الشهادة وسئل عن الركعتين الآخرين وقد كثرت فيهما الروايات فبعض يروى انه قرائة الحمد وحدها أفضل وبعض يروى ان التسبيح فيهما أفضل فالفضل لا يهما لتستعمله فأجاب قد نسخت قرائة أم الكتاب في هاتين الركعتين التسبيح ونسخ قول العالم كل صلاة لا قرائة فيها فهو خداج الا للعليل أو يكثر عليه السهو فيتخوف بطلان الصلاة عليه وسئل فقال يتخذ عندنا رب الجوز لوجع الحلق والبحتجه يؤخذ الجوز الرطب من قبل ان ينعقد ويدق دقا عما ويعصر ماؤه ويصفى ويطبخ على النصف ويترك يوما وليلة ثم ينصب على النار ويلقى على كل ستة أرطال منه رطل عسل ويغلى وينزع رغوته ويسحق من النوشادر وشب اليماني من كل واحد نصف مثقال أو يداف بذلك الماء ويلقى فيه درهم زعفران مسحوق أبى طالب رحمهما الله في أي أوقاتها أفضل ان تصلى فيه وهل فيها قنوت وان كان ففي أي ركعة منها فأجاب أفضل أوقاتها صدر النهار ومن يوم الجمعة ثم في أي الأيام شئت وأي وقت صليتها من ليل أو نهار فهو جائز والقنوت فيها مرتان في الثانية قبل الركوع وفي الرابعة بعد الركوع وسئل عن الرجل ينوى اخراج شيء من ماله وان يدفعه إلى رجل من إخوانه ثم يجد في أقربائه محتاجا أيصرف ذلك عمن نواه له أو إلى قرابته فأجاب يصرفه إلى أدناهما وأقربهما من مذهبه فان ذهب إلى قول العالم (ع) لا يقبل الله الصدقة وذو رحم محتاج فليقسم بين القرابة وبين الذي نوى حتى يكون قد أخذنا بالفضل كله وسئل فقال قد اختلف أصحابنا في مهر المرأة فقال بعضهم إذا دخل بها سقط المهر ولا شيء لها وقال بعضهم هو لازم في الدنيا والآخرة فكيف ذلك وما الذي يجب فيه فأجاب ان كان عليه بالمهر كتاب دين فهو لازم له في الدنيا والآخرة وان كان عليه كتاب فيه اسم الصداق سقط إذا دخل بها وان لم يكن عليه كتاب فإذا دخل بها سقط باقي الصداق وسئل فقال روى لنا عن صاحب العسكر (ع) انه سئل عن بدأ بأحديهما قبل الأخرى فلا يبتدى الا باليمن وسئل عن صلاة جعفر في السفر هل يجوز أم يصلى أم لا فأجاب يجوز ذلك وسئل عن تسبيح فاطمة (ع) من سهى فجاز التكبير أكثر من أربع وثلاثين هل يرجع إلى ستة وستين اوليا وما الذي يجب في ذلك فأجاب إذا سهى في التكبير حتى يجوز أربعة وثلثين وبنى عليها وإذا سهى في التسبيح فتجاوز سبعا وستين تسبيحة عاد إلى ستة وستين وبنى عليها فإذا جاوز التحميد مائة فلا شيء عليه.

وكان من توقيعه الذي خرج من الناحية المقدسة

أيام بقيت من صفر سنة عشر وأربع مائة على الشيخ المفيد أبى عبد الله محمد بن محمد بن النعمان قده ذكر موصله انه تحمله من ناحية متصلة بالحجاز نسخة للأخ السديد والولي الرشيد الشيخ المفيد محمد بن محمد بن النعمان أدام الله اعزازه من مستودع العهد المأخوذ بسم الله الرحمن الرحيم اما بعد سلام الله عليك أيها الولي المخلص في الدين المخصوص فينا باليقين فانا نحمدك إليك الله الذي لا اله الا هو ونسئله الصلاة على سيدنا ومولينا نبينا محمد واله الطاهرين ونعلمك أدام الله توفيقك لنصرة الحق وأجزل مثوبتك تائهين ونبذوا لعهد المأخوذ منهم وراء ظهورهم كأنهم لا يعلمون انا غير مهملين لمراعاتكم ولا ناسين لذكركم لولا ذلك لنزل بكم اللاوا واصطلمكم الأعداء فاتقوا الله جل جلاله وظاهرونا على انتياشكم من فتنة قد أنافت عليكم يهلك فيها من حم اجله ويحمى عنها من أدرك أقله وهي امارة والله متم نوره ولو كره المشركون اعتصموا بالتقية من شب نار الجاهلية يحششها عصب أمويه يهول بها فرقة مهدية انا زعيم بنجاة من لم يرم فيها المواطن وسلك في الطعن منها السبيل المرضية إذا حل جمادى الأولى من سنتكم هذه فاعتبروا بما يحدث فيه واستيقظوا من رقدتكم لما يكون في الذي يليه ستظهر لكم من السماء اية حلية ومن الأرض مثله بالسوية ويحدث في ارض المشرق وما يحزن ويغلق من بعده على العراق طوائف عن الاسلام مراق تضيق بسوء فعالهم على أهله الأرزاق ثم تتفرج الغمة من ببوار طاغوت من الأشرار ثم يسر بهلاكه المتقون الأخيار ويتفق المريدي الحج من الآفاق ما يؤملونه منه على توفير غلبه منهم واتفاق ولنا في تيسير حجهم على الاختيار منهم والزقاق شاد بظهر وكانت توقيعاته وجوابات المسائل تخرج على يديه فلما مضى لسبيله قام ابنه أبو جعفر محمد بن عثمان مقامه وناب منابه في جميع ذلك فلما مضى هو قام بذلك أبو القاسم حسين بن روح من بنى نوبخت فلما مضى هو قام مقامه أبو الحسن على بن محمد النميري ولم يقم أحد منهم بذلك الا بنص عليه من قبل صاحب الزمان (ع) ونصب صاحبه الذي تقدم عليه ولم يقبل الشيعة قولهم الا بعد ظهور اية معجزة تظهر على يد كل واحد منهم من قبل صاحب الامر (ع) تدل على صدق مقالتهم فصحة بابيتهم فلما حان رحيل أبى الحسن السمري من الدنيا وقرب اجله قيل له من توصي فاخرج إليه توقيعا نسخته:
بسم الله الرحمن الرحيم يا علي بن محمد السميري أعظم الله اجر إخوانك فيك فإنك ميت ما بينك وبين ستة أيام فاجمع ولا توص إلى أحد فيقوم مقامك بعد وفاتك فقد وقعت الغيبة التامة فلا ظهور الا بعد اذن الله تعالى ذكره وذلك بعد طول الأمد وقسوة القلوب وامتلأ الأرض جورا وسيأتي شيعتي من يدعى المشاهدة الا من ادعى المشاهدة قبل خروج السفياني واز أنوار شعشعة المحمدية ولمعة الأحمدية وصولة الحيدرية وعصمة الفاطمية وشجاعة الحسينية بهره مند كردند وبراى ظهور ان طلعت رشيده وان غره حميده خود را مهيا سازند وبخسران ابدى كرفتار نشوند اميد هست كه أين نسخه مباركه كه إلى حال بطبع نرسيده بود مطبوع طبع أنام ومحبوب قلوب خاص وعام كردد وچنان از اخوان ديني ملتمس ومتوقع هستم كه هركاه بر خطايا نسياني كه از جمله صفات انسانى است واقف شوند در صدد اصلاح ان برايند.
قد فرغ من تسويد هذه الصحيفة الهادية والتحفة المهدية بحمد الله وحسن توفيقه ومشيته واحسانه وألطافه وكراماته في عشر الثاني من شهر محرم الحرام سنة ثامنة عشر وثلاثمائة بعد الألف من الهجرة النبوية على هاجرها الف سلام وتحية وانا العبد الجاني والرق الاثم الفاني المهتدى بهداية ربه الهادي مصطفى بن محمد النجم آبادي غفر ذنوبه وستر عيوبه.

التحميلات التحميلات:
التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات.

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 

Copyright© 2004-2013 M-mahdi.com All Rights Reserved