الصفحة الرئيسية » المهدي في القرآن الكريم » (١٠٥) ﴿وَلَتَعْلَمُنَّ نَبَأَهُ بَعْدَ حِينٍ﴾ (ص: ٨٨)
 المهدي في القرآن الكريم

المقالات (١٠٥) ﴿وَلَتَعْلَمُنَّ نَبَأَهُ بَعْدَ حِينٍ﴾ (ص: ٨٨)

القسم القسم: المهدي في القرآن الكريم تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠٢٣/١٢/٠٥ المشاهدات المشاهدات: ٣١٠ التعليقات التعليقات: ٠

(١٠٥)
﴿وَلَتَعْلَمُنَّ نَبَأَهُ بَعْدَ حِينٍ﴾ (ص: ٨٨)

* الكافي: عَلِيُّ بْنُ مُحَمَّدٍ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ العَبَّاسِ، عَنِ الحَسَنِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ عَاصِمِ بْنِ حُمَيْدٍ، عَنْ أَبِي حَمْزَةَ، عَنْ أبِي جَعْفَرٍ (عليه السلام) فِي قَوْلِهِ (عزَّ وجلَّ): ﴿قُلْ مَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ وَمَا أَنَا مِنَ المُتَكَلِّفِينَ * إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ لِلْعَالَمِينَ﴾ [ص: ٨٦ و٨٧]، قَالَ: «هُوَ أَمِيرُ اَلمُؤْمِنِينَ (عليه السلام)، ﴿وَلَتَعْلَمُنَّ نَبَأَهُ بَعْدَ حِينٍ﴾»، قَالَ: «عِنْدَ خُرُوجِ اَلقَائِمِ (عليه السلام)، وَفِي قَوْلِهِ (عزَّ وجلَّ): ﴿وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الكِتَابَ فَاخْتُلِفَ فِيهِ﴾ [هود: ١١٠]»، قَالَ: «اِخْتَلَفُوا كَمَا اِخْتَلَفَتْ هَذِهِ اَلأُمَّةُ فِي اَلكِتَابِ، وَسَيَخْتَلِفُونَ فِي اَلكِتَابِ اَلَّذِي مَعَ اَلقَائِمِ اَلَّذِي يَأْتِيهِمْ بِهِ حَتَّى يُنْكِرُهُ نَاسٌ كَثِيرٌ فَيُقَدِّمُهُمْ فَيَضْرِبُ أَعْنَاقَهُمْ، وَأَمَّا قَوْلُهُ (عزَّ وجلَّ): ﴿وَلَوْلَا كَلِمَةُ الفَصْلِ لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ وَإِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ﴾ [الشورى: ٢١]»، قَالَ: «لَوْلَا مَا تَقَدَّمَ فِيهِمْ مِنَ اَللهِ (عزَّ وجلَّ) مَا أَبْقَى اَلقَائِمُ (عليه السلام) مِنْهُمْ وَاحِداً، وَفِي قَوْلِهِ (عزَّ وجلَّ): ﴿وَالَّذِينَ يُصَدِّقُونَ بِيَوْمِ الدِّينِ﴾ [المعارج: ٢٦]»، قَالَ: «بِخُرُوجِ اَلقَائِمِ (عليه السلام)، وَقَوْلِهِ (عزَّ وجلَّ): ﴿وَاللهِ رَبِّنَا مَا كُنَّا مُشْرِكِينَ﴾ [الأنعام: ٢٣]»، قَالَ: «يَعْنُونَ بِوَلَايَةِ عَلِيٍّ (عليه السلام)، وَفِي قَوْلِهِ (عزَّ وجلَّ): ﴿وَقُلْ جَاءَ الحَقُّ وَزَهقَ البَاطِلُ﴾ [الإسراء: ٨١]»، قَالَ: «إِذَا قَامَ اَلقَائِمُ (عليه السلام) ذَهَبَتْ دَوْلَةُ اَلبَاطِلِ»(١).

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(١) الكافي: ج٨، ص٢٨٧، ح٤٣٢.

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات.

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 

Copyright© 2004-2013 M-mahdi.com All Rights Reserved