أبحاث العدد:
 خلاصات بحوث العدد:
 البحث في العدد ٩:
 الصفحة الرئيسية » اعداد المجلة » العدد ٩/ جمادى الآخرة/١٤٤١هـ » الخلاصات » خلاصة بحث: تأسيس الغياب المهدوي وظهوره في ضوء الخطاب القرآني - قراءة في الدلالة الرمزية
 الخلاصات

المقالات خلاصة بحث: تأسيس الغياب المهدوي وظهوره في ضوء الخطاب القرآني - قراءة في الدلالة الرمزية

القسم القسم: الخلاصات الشخص الكاتب: محمد جعفر العارضي التاريخ التاريخ: ٢٠٢٠/٠٢/١١ المشاهدات المشاهدات: ١٦٨ التعليقات التعليقات: ٠

خلاصة بحث: تأسيس الغياب المهدوي وظهوره في ضوء الخطاب القرآني قراءة في الدلالة الرمزية

م. د. محمد جعفر العارضي

يؤسِّس البحث لمسألة فكرية مهمَّة يقرؤها قراءة رمزية هي محور العلاقة بين ظاهرة (فترة الوحي) الإسلامي وآثارها في حيثيات السيرة النبوية العطرة من جهة، والعلاقة الرمزية لهذه الظاهرة بفكرة الغيبة المهدوية من جهة ثانية، من خلال التعاطي مع روح هذه العلاقة بما يمثِّل من تمهيد لغياب آخر يُستشرف على نحو رمزي يتجلَّى في غياب الإمام المهدي (عجّل الله فرجه).
ويؤسِّس أيضاً للعلاقة بين عناصر القسم القرآني وما كانت عليه ثنائية الضياء والظلمة في سورتي (الضُّحَى) و(الشَّمْس) المباركتين وارتباط ذلك بمفهوم (الشمس) بلحاظ رمزي إشاري، وتجليات ذلك في ضوء إنتاج (نفس) مختلفة تتعاطى مع ذلك لتنتج حياة كونية مختلفة، بتخطِّيها لحالة الغياب وإسلامها لحالة الظهور. وهذا ما نجد مصداقه الأسمى في الفكرة المهدوية ونهضتها الإصلاحية الكبرى. فضلاً عن ارتباط ذلك بحركية القسم القرآني في هذا السياق وفضائه التكاملي.
معنى ذلك أنَّنا أمام قراءة فكرية تتوخَّى التوظيف الكوني، والمخرجات الرمزية، وكيفية توظيفها، واستثمارها لخلق معالجات معارفية كبرى تقرأ فكرة الغياب قراءة رمزية بوصفها فكرة، وهدفاً، وأداة تديم مسيرة السيرة الإسلامية، من خلال إشاعة توظيف العناصر الكونية في إطار المنظومة الدلالية الإيحائية الكبرى؛ وصولاً إلى التأسيس القرآني الإيحائي لقضية غياب الإمام (عليه السلام).

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *

Copyright© 2004-2013 M-mahdi.com All Rights Reserved